أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي الانباري - طبيب القلب بلا قلب














المزيد.....

طبيب القلب بلا قلب


علي الانباري

الحوار المتمدن-العدد: 3092 - 2010 / 8 / 12 - 11:24
المحور: حقوق الانسان
    


الحكاية تبدأ من الهند وتنتهي في بغداد 0 ففي عام 2006 اختلطت الامور
في بغداد وسيطر الارهاب على كل شيء فيها واغلقت اغلب الخدمات
ابوابها ولا سيما الطبية منها فالفوضى عامة والاطباء باتوا مهددين مما
الجأ الكثيرين منهم الى مغادرة البلد هلعا وخوفا0
كان لاخي الشهيد كمال ابنة في الرابعة من عمرها انذاك اسمها هالة وابن
في الثالثة انذاك اسمه زيد وكانا مصابين بفتحات رباعية في القلب وبعد
ان دار على ما تبقى من الاطباء في بغداد اوصاه البعض باجراء عملية القلب
المفتوح خارج القطر لان ظروف بغداد صعبة جدا ولا يمكن اجراء العملية
فيها ونظرا لكون الهند ارخص الدول قياسا الى الدول الاخرى لذا قرر الذهاب
الى الهند بعد الاتصال باحد مستشفياتها المختصة بامراض القلب وبعد مساعدات
الاهل والاصدقاء ذهب الى الهند واجرى العمليتين بنجاح ورجع الى العراق
وهو يشعر بفرح غامر
واستمرت الامور الى عام 2010 حيث استشهد اخي كمال مع ابنه زيد في انفجار
سيارة مفخخة في مدينة الرمادي في الشهر الثاني
بعد الاحداث الماساوية التي حدثت في البيت ولمناكدة القدر لهذه العائلة اخذت
هالة تشكو بالم في القلب وبعد ان تم عرضها على اطباء القلب في مدينة الرمادي
اجروا لها الفحوصات واخذوا لها الايكو فتبين ان هنالك خللا في بعض اماكن
القلب وطلب طبيب مختص في القلب بعرض التحاليل على اشهر طبيب قلب
في بغداد وهو الدكتور عبد الحميد العاني لعله يشخص الامور كما هي0
وبتوصية من قريب لنا الى الدكتور عبد الحميد حيث كان احد طلابه في كلية الطب
وبعد حجز مسبق ذهبت هالة المريضة بصحبة عمها وامها وعمتها الى عيادة
الدكتور عبد الحميد ومعهم التقارير والتوصية وما ان حل موعد دخولهم حتى
اوعز الدكتور الى سكرتيره بمنعهم من الدخول بحجة ان العملية اجريت في
مكان اخر وليس هو الذي اجراها ورغم توسل والدتها بالسكرتير لم ياذن
لهم بالدخول مما اضطر اخي الى الدخول شخصيا لمقابلة الطبيب الذي بدا متشبذا
بموقفه فاخبره اخي باننا ابناء مدينك فازداد عنادا واخبره بان المريضة يتيمة وابنة
شهيد فما اثر فيه القول واخيرا قال له- سويهه لخاطر الله لانقاذ هذه الطفلة المسكينة
وعلى الاقل افحص الايكو وقل رايك لنرجع الى اهلنا ونحن نعرف احوال الطفلة
فكان جوابه بالنص- لو انطبق الكون على بعضه لن اقوم بفحصها
وهكذا رجع الجميع الى الرمادي والخيبة تكسو وجوههم بعد ما عانوه من حر اب
ومشقة السفر اضافة الى التكاليف المادية0
ان الطبيب رسول الرحمة والشفقة في المجتمع وهو الذي يداوي بالعطف والمودة
قبل العلاج ولو كان الدكتور عبد الحميد العاني ذا انسانية ملموسة في ظل الظروف
القاسية في العراق لما وقف هذا الموقف المتزمت اتجاه طفلة يتيمة قضى ابوها
غدرا في عراق اضاع القوانين كلها الا قانون القسوة واللؤم والصلافة مع المسكين
والمظلوم الذي لا حول ولا قوة لديه الا انتظار شفقة من يمتلك الحول والقوة
عتابنا للدكتور العاني الذي توسلناه لحد الذلة وذكرناه بالقربى وطعم الفرات الذي
سقانا ذات يوم فانكر كل هذه المسميات واغفلها0
لذا نقول في الاخر للدكتور نحن لسنا مثلك في القساوة وركوب الراس بل نقول
لك بقلب ناصع البياض-سامحك الله- وسامحناك ايضا ولكن قد لا يكون الجميع
مسامحين واعلم ان الدنيا لا يدوم فيها الا الذكر الحسن وعسى ان تغير سلوكك
الايام رغم انك في السبعين ولكنني اؤيد الشاعر العباسي صالح بن عبد القدوس
الذي يقول والشيخ لا يترك اخلاقه- حتى يوارى في ثرى رمسه




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,751,938,722
- انا العراق وطعم الجوع في شفتي
- ولاذوا بالفرار
- لا تحملني ضياعك
- عضو البرلمان
- مغزل الرؤيا
- دع المتنبي يحك بعض الذي به
- كم اخالف غيري
- صمت الحملان
- كم احتاج لوردة وحبيبة
- محاكم التفتيش-الى نصر حامد ابو زيد
- بايدن الثعلب الماكر
- آنست النار بطوري
- كم انت هلامي- الى شاعر
- نجمة البتاوين- او جحيم بغداد- الحلقة الاخيرة
- الصرخة آتية لا ريب
- نجمة البتاوين- او جحيم بغداد- 2
- نجمة البتاوين_ او جحيم بغداد _1_
- نحمل تاريخ الاموات بايدينا
- لن اكون واحدا منكم
- ولادة الحكومة بين القابلات المأذونات وغير المأذونات


المزيد.....




- -كورونا- لا يبرر اتخاذ تدابير عنصرية ضد اللاجئين الفلسطينيين ...
- فارس: حياة الأسرى في خطر ونطالب بتدخل جدي وعاجل لإنقاذهم
- -غوغل- تعد بدفع أكثر من 800 مليون دولار لجهود الإغاثة من -كو ...
- ليبيا: المحتجزون عرضة لخطر انتشار فيروس "كورونا"
- كورونا في سكن اللاجئين.. إجراءت وقائية مشددة في ألمانيا!
- طبيب أمراض تنفسية سعودي رهن الاعتقال منذ سنتين ونصف
- في زمن كورونا..اللاجئون كبديل لسدّ ثغرات العمالة في ألمانيا؟ ...
- ظريف يصف العقوبات الأمريكية على إيران في ظل تفشي -كورونا- بـ ...
- برلماني: هيومن رايتس ووتش المشبوهة فشلت فى تشويه جهود مصر فى ...
- مندوب تركيا بالأمم المتحدة: مصر تسعى لإقامة نظام عسكري في لي ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - علي الانباري - طبيب القلب بلا قلب