أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مريم نجمه - العيون اللاقطة ؟ تسونامي الأشعة الشمسية .. والحرائق الأرضية ؟















المزيد.....

العيون اللاقطة ؟ تسونامي الأشعة الشمسية .. والحرائق الأرضية ؟


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 3085 - 2010 / 8 / 5 - 17:48
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


العيون اللاقطة !؟ تسونامي الأشعة الشمسية .. والحرائق الأرضية ؟
ألم تكفينا تسونامي المياه والبحار الهندية ؟
1 -
المال المال المال
المال المال .. يا عالم المال !؟
مال العالم بالمال , من ضخامة الأحمال كاد ان يقع وينهار للحضيض .. للإفلاس !
عندما يصبح إله العالم , المال
فقل على السلام ( سلام المال )
وعلى الحياة , حياة الضعف والهزال !

مال العالم بأحمال المال – مال ليس بالحلال , بل , بالإستغلال .. والسلب والإحتيال
تكدس المال بالصناديق والخزائن والبنوك ..
وجيوب التجار والفاسدين , من قوت العالم الفقير تكدست المليارات والملايين , من عرق الشغيلة والمتعبين والعمال
برجوازية طفيلية لاتنتج ,, ورثت رأسمالية.. والكل جائع للمال , ينهش ولا يشبع من تكديس المال , بل هو إبن المال ووريث أمبراطورية المال !؟

........
لم تحل قضية واحدة في هذا العالم رغم ( براميل ) المال ... ونفط المال
وجنون المال وأسواق المال ( البورصات ) !؟
عصر الإستثمارات والأسواق والدولار
الدولار الدولار,, وقع العالم ... ومال .. بالدولار
تعرّى العالم , وشاهدنا هشاشة عظم المال ...
حالت دون موته وسقوطه أموال ومساعدة وإنقاذ الصين و روسيا , وألمانيا !؟
يا ليتكم تجلّسون قضية فلسطين من الموت والإنحدار
يا ليت ضغطت أموال روسيا والصين وألمانيا وبقية الأغنياء وغيرهم ,, وأنقذوا فلسطين من الدمار والموت والإغتصاب والضياع , من البيع في سوق المبيعات الرخيصة والنخاسة والنجاسة والخسة والدناءة والبذاءة يا عبدة المال ؟
المال .. صنع إلهاً دجالاً
يمشي فوق رؤوس العمال فوق دماء الأطفال
يلعب على الحبال
في سبيل زيادة المال وتكديس المال ..!

******************
2 -

الحريق الشمسي ؟ والحرائق الارضية ؟

ألم يكفينا تسونامي البحار والمياه ؟
يقولون : أن هناك تسونامي شمسي زارنا بسرعة ورحلته قصيرة ,, هذه أول طلة لملكة النور البهية !؟
***

أحداث العالم مادة مغرية للكتابة

الف موضوع وموضوع يستفزنا للكتابة والتعليق عما نسمع ونشاهد ويجري في عالمنا المفتوح الأبواب والنوافذ , بأحداثه وصوره الجميلة , وأخباره المحزنة الكئيبة والمخيفة باّن بشره وخيره , بسلبياته وإيجابياته .
الحقيقة أخبار محزنة جرت هاذين اليومين تدفع المرء أن يتساءل لماذا كل هذا ؟ هل هناك تقصير واستهتار في الرؤية والإستراتيجية أم شئ طبيعي وعادي جداً ؟

لأجل ذلك تحدوني الرغبة للتعبير عما يجول في الأفكار, والتساؤلات عما يعتمل في القلوب وما يجب أن نبوح به لتهدأ ثورة الغضب فلا بد من الكلام أمام الخرائب والمصائب والحرائق وأنفاق الموت وأنفاق الكذب والتاّمر والتضليل والإغتصاب والقتل والإحتراب .

- ( أكثر من 48 شخصاً ماتوا من جراء الحريق الذي حدث في ضواحي وغابات موسكو - العاصمة الروسية – اّلاف الهكتارات الزراعية والحرجية وعشرات القرى احترقت , اسودّت , ترمّدت في أيام ... الهواء لا يطاق والأجواء والتلوث وتشرد الناس ... ) !!؟؟

لقد هزتني أخبار : قناة روسيا اليوم , وكل الإعلام العالمي الذي أذاع هذه الأنباء المحزنة والمستهجنة !!؟


أين وزنك يا روسيا الإتحادية وثقلك وترساناتك النووية , العسكرية , والتكنولوجية , والإقتصادية والعلمية ووو .... .. ؟ وريثة ( الإتحاد السوفياتي ) الدولة العريقة والكبرى في العالم حتى الأمس ليس بالبعيد – يا من هزمت وانتصرت على جيوش نابليون – والنازية في عصور مضت مضت !!؟

.... وحريق في جوار العاصمة - وليس في سيبريا – يفعل ما فعل في أسبوع ويتغلب على أجهزة وعتاد الإطفاء لأكبر دولة في العالم ...,, أحداث لا تصدّق !!!؟؟؟
أين الجيش الشعبي في هكذا أحداث ؟ أين الجيش العسكري ؟ أين التطور العلمي والتكنولوجي ؟؟ بل أين أجهزة الدفاع المدني والتطوعي ..!؟


أين قوتك يا باكستان وقنبلتك الذرية ؟ أين إمبراطوريتك يا أميركا والصين , وكل يوم كارثة طبيعية , وغير طبيعية – إما مفتعلة , أو ( حرائق فيضانات رياح عواصف إنهيارات ..) يموت فيها الملايين البشر وتخرب ملاين الهكتارات الزراعة وتنفق وتموت ملاين المواشي ) ؟ أين الإحتياط والتخطيط والإجهزة لهكذا مفاجاّت- أين الكوادر .. ؟ أين الجيش الشعبي للكوارث الداخلية الطبيعية ..؟؟ رجع العالم إلى عصر نوح , مناظر سودا ء وخراب تذكرنا بالحرب الكونية بما فعلت بالحجر والبشر .. !

الطبيعة تعطينا دروسها كل يوم , لم تمل من التعليم والتنبيه , ولكن أين الّاذان ؟ من له اّذان فاليسمع , ويرى ما يدور أمامه من مؤشرات ستزداد وتيرتها عاماً بعد عام , بعدما ثقبتم الشمس بما صنعت أيديكم من هستيريا قضم وافتراس الغابات لشركات الجشع عابرة القارات –

الذي يحدث في روسيا ضواحي موسكو – اليوم خاصة , وفي جزيرة العرب والصين وأميركا وباكستان والمكسيك وسوريا ولبنان ... ووو بقية الكرة الارضية يجعلنا نطرح أكثر من سؤال ؟؟

سمعت الطبيعة تهمس أو تقول للإنسان :
تتعجرف وتتكبر وتتباهى وتنفش ريشك ايها الإنسان , بعلمك واختراعاتك وتمدّدك حول الكرة الأرضية , بأساطيلك وجنودك وأدوات قتلك وقواعدك , ففي لحظات أحرق كل شئ أغمر كل خزاناتك وأجعلك نوحاً اّخر,, في لحظات أزلزل الأرض تحت أ قدامك وأنسف قصورك ووزارات أموالك ,, وتدفن بمن حولك أنت وحاشيتك وسماسرتك وقواعدك وجزر لهوك مهما اخترعت من صواريخ بعيدة المدى ... ( ألم تر ما حصل في هايتي ؟ ) .

أقمار تصور النملة .. والطفلة .. والصوص على الأرض , وهربت إلى القمر والمريخ لتستثمر وتتباهى أنك الأول !!
لكني في لحظات أطفئ الشمس عليك , أو أحرق نصف أرضك فلا تسطع أن ترى الهدف المصوّب لأخيك الإنسان !؟

أين الصيانة اليومية والسنوية , للمعامل للسدود ؟؟ أين التجديد والدراسات والتوسيع للمشاريع والمؤسسات الجديدة الواجب تدعيمها وإنشائها نتيجة تطور المناخ على الكرة الأرضية ؟
أم التهيت في تسعير الحروب النووية , وإشعال الحروب الكونية لإغتصاب كل دولة حصة الأخرى ؟
أين التجهيزات والمعدات والسدود الجديدة , وتحديث المناجم التي تذهب ضحيتها سنويا اّلاف العمال تدفن تحت الأنفاق ؟
أين تجديد الأبنية والبناء ككل , بما يتلاءم وشح المياه , وهدر المياه , وفيضان المياه , وارتفاع حرارة الشمس ؟
المافيات , والشركات الإستثمارية , وأنظمة الإستبداد , والانظمة البرجوازية الرأسمالية وحاشيتها التي تأكل الأخضر واليابس لا يهمها كل ما يتغير على الأرض وفي الشمس , لا يهمها حياة البشر والفقراء والناس ؟
المهم غزو العالم , التخطيط للحروب , التخطيط لسرقة موارد الشعوب .

الكل يركض لبناء مفاعل نووي ,, كأنها رحلة ( فرفشة ) حول العواصم !؟ أو كأنها صنع لعبة لإلهاء الأطفال ؟ حتى مصر وسورية وليبيا والسعودية واليمن وموريتانيا والجزائر حتى جزر القمر ومدغشقر والصومال ... كلهم يحلموا ببناء المفاعلات النووية ؟! ويتباهى أنه امتلك أدواة التخويف والردع ....... .بينما شعوبهم تجهل أنظمة السير , ومؤسسات العدالة ,, وتعاني الفقر والجوع والإستبداد والأمية والجهل ,, وتحتاج لرغيف الخبز والدواء والحرية ...
... فضد من هذه المفاعلات ؟ ولمن ؟ لا نعرف !
مريم نجمه / 2 / 8 / هولندا / لاهاي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,268,948
- تعابير عامية صيدناوية ؟ - 7
- أوراق على سواحل البلطيق ؟
- بالمعية بالمعية .. قمم الأنظمة العربية !؟
- أسرار الكرسي .. وأحلام السلطان ؟ نحن في عصر الترقيع ؟
- مصابيح الليل ..
- المرأة مصدر طاقة هي ( الطاقة الدمعية ) ؟؟
- من التراث السرياني ؟ -1
- من ملعب الزهر , إلى روضة العلم - أهم المهن والحرف اليدوية ( ...
- هل نجح أسلوب التسويق أم كسدت البضاعة وفسدت ؟ De Reclame
- مفاهيم وخبرات تربوية -1
- حبات متناثرة - 5
- الإنتماء الحقيقي ..؟
- البدايات .. ؟ مع المناضل الأردني الدكتور يعقوب زيادين
- العيون اللاقطة ؟ - 4
- حبات متناثرة - 4
- فضاء الحرية ؟
- من دفاتر الغربة ؟
- زهرة الطحالب
- نسائيات - 6
- رشة عطر , كمشة زهر , باقة نثر , قطرة دمع - 4


المزيد.....




- الأردن تعلن إطلاق سراح 2 من مواطنيها كانا محتجزين في ليبيا
- ترامب وجونسون يبحثان هجوم أرامكو.. ناقشا الحاجة إلى رد دبلوم ...
- ترامب يعتزم تعيين روبرت أوبراين في منصب مستشار الأمن القومي ...
- بومبيو على أرض السعودية: الهجوم الإيراني على -أرامكو- عمل حر ...
- شاهد: فيضانات هائلة في كمبوديا تغمر قرىً بأكملها مخلفةً خسائ ...
- وزارة الدفاع السعودية: الهجوم على أرامكو انطلق من الشمال وبد ...
- -يسيء للدين-.. إعلان شركة -البان- بغضب سعوديين
- كويتية تتزوج مصريا فتنمر عليها الكويتيون
- فيديو: الشرطة الأسترالية توقف ماليزيين بتهمة تهريب طن من الم ...
- وزارة الدفاع السعودية: الهجوم على أرامكو انطلق من الشمال وبد ...


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مريم نجمه - العيون اللاقطة ؟ تسونامي الأشعة الشمسية .. والحرائق الأرضية ؟