أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - ضد الأشواق !














المزيد.....

ضد الأشواق !


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 3038 - 2010 / 6 / 18 - 08:59
المحور: الادب والفن
    


زمانٌ تولّى واختفى المَدمَعُ الراقي
وغادرنا الواشون وانتحرَ الساقي !
فقلتُ لها :
ما دمتِ في قلب شاعرٍ
كمثليَ
فقلبي فيه يحيا جميعُهم
وأولهم أنتِ التي تسألينني
وأعجبُ أن تُبدي العتابَ
وتشتاقي !
أشوقٌ وأنتِ النبضُ
يسري بمهجتي
ويكتنفُ الحقلَ المُغنّي مواسمي ؟
أشوقٌ وأنتِ اليومَ ضوءٌ لأحداقي ؟
أرى خطأً
إذ لا وجودَ للهفةٍ
ولا شوقَ يحدوني
ولكنْ فدى عينيكِ أعلنُ أشواقي !
وقد باتت الذكرى
عصافيرَ تعتلي
قِباباً
وبُتِّ لي
ولا عزفَ قيثارٍ يغيب وينجلي !
وشاءت مقاديرُ المنافي فأسرفت
بنارٍ لها بردٌ
علينا لأننا
بَنينا ومنذ البدء حصناً بحبنا
وكنا وكنا
دافقين كمنهلِ
وكنتِ الرحيلَ الفذ نحو أضالعي
وساكنتِ روحي في
غرابة روحها
وما غبتِ يوماً عن فؤادي لتُقبِلي
لذلك أنتَ الدنى
وكأسُ الرضى والمنى
فحسبكِ
فالشوقُ الذي تقصدينهُ
أُصيبَ بمقتلِ !

--------
حزيران – 2010
برلين





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,913,149
- صلاة للجار القديم عامر رمزي
- دَوّامات الندى والغياب
- أتلاهبُ معكِ
- أنا وهي وبوذا !
- رُحى الحُب والحرب !
- عُمرٌ يمضي أم يتماضى ؟!
- هجرة الفوانيس !
- غناء أمام كُحلِ الظباء !
- عشر إطلاقات لعودة الزمن الجميل !
- أفترحلين بدوني ؟
- تحية لنفسي بمناسبة عيد المرأة !
- نكهة الشبابيك
- القلبُ إذا تَلَكَّأ
- أعذاق النوافير !
- ضفة لأقمارٍ جوالة
- حوار مع الشاعر والأديب والناقد سامي العامري
- شموس أخرى على طاولة الكون
- فناجين تحتَ نعاس الشموع !
- أوراق خريف في نيسان !
- الهبوط في ساحة المَرْجة !


المزيد.....




- الحياة تدب في مكتبات موسكو ومتاحفها في -ليلة المكتبة-
- خمسة أحداث تاريخية ألهمت صناع مسلسل لعبة العروش
- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...
- الشرعي يكتب: الهوية المتعددة..
- رسالة السوّاح
- حوار -سبوتنيك- مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبي ...
- هذه تعليمات أمير المؤمنين لوزير الداخلية بخصوص انتخابات هيئ ...
- فنانة تطلب من بوتين على الهواء منحها الجنسية الروسية (فيديو) ...
- في تدوينة له ..محمد البرادعي يعلق على قرار إتخذه زوج الممثلة ...
- مندوبية السجون: إضرابات معتقلي الحسيمة تحركها جهات تريد الرك ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - ضد الأشواق !