أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - ئارام باله ته ي - لماذا لايستعين المالكي بليونيل ميسي ؟














المزيد.....

لماذا لايستعين المالكي بليونيل ميسي ؟


ئارام باله ته ي
الحوار المتمدن-العدد: 3020 - 2010 / 5 / 31 - 22:15
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


منذ اعلان نتائج الأنتخابات العراقية ،لا يهضم السيد نوري المالكي ، ان تكون قائمة (دولة القانون) التي يتزعمها في المرتبة الثانية . فبدأ بالتشكيك ثم الطعن في نتائج الانتخابات. وحاول ازالة بعض المرشحين الفائزين من (العراقية) دون ان يعوضوا بأخرين . ضغط على الهيئة التميزية من اجل اعادة فرز أصوات بغداد . ولم تكن هذه الطرق ناجعة لازاحة (العراقية) من المرتبة الأولى . الخطة ( B) كان الاستعانة باللاعب الايراني لتوحيد الائتلافيين الشيعيين ، بعد التفسير المريب من المحكمة الاتحادية بشأن الكتلة البرلمانية الاكبر التي ينبغي تكليفها من قبل رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة . واذا كان اللاعب الايراني قادراً على المراوغة والمناورة في الملعب الشيعي ، الا ان مهارته توقفت عند توحيد الائتلافيين دون التتويج بالتجديد للمالكي لأن المرور من اللاعب العنيد ( مقتدى الصدر) لم يكن بالسهولة المتوقعة ، في حين طبق السيد الحكيم مصيدة التسلل . و بقيت المباراة سجال دون ان يتمكن المالكي من التسجيل . هذا اللعب الرتيب دفع بدولة القانون لاستخدام الخطة (C ) والنزول بتشكيلة منطق التهديد الذي لوح به المالكي ضد مقربيه من الائتلاف الوطني بالتحالف مع ( العراقية ) وتهميش دورهم وابقاءهم على مقاعد البدلاء . لم تنجح هذه الحظة ايضاً ، ربما لأن المدرب السعودي لفريق ( العراقية ) لا يريد المالكي في الملعب ، واما لأن الأخير يصرعلى موقع قلب الهجوم والفانيلة رقم (10) و كبتنة الفريق ، في حين هناك لاعب اخر يرى نفسه اكثر تأهيلاً لقيادة المنتخب الوطني وهو الكابتن الأسبق (علاوي) . ماذا بامكانك ان تفعل وكيف لك ان تلعب و تجيد اللعب ، وارضية الملعب غير معشبة و فيه وحل والانارة رديئة ؟ . في هذه الاثناء لاضير ، أو لابد من التوجه صوب أضواء النجف المتلئلئة في أعلى قبة مرقد الامام علي ، والاستعانة بالمرجعية الشيعية المتمثلة في السيد علي السستاني . فالتجأ المالكي الى هذه الحظة ( D ) ، فوجد ان المرجعية تنئى بنفسها من الزج في هذه اللعبة ، وليست مستعدة لتنصيب المالكي على رأس الفريق الشيعي .
بعد كل هذا رجع الرجل الى بغداد منهمكاً في التفكير، و يبحث عن امل جديد . كيف سينظر الى اللعب من بعيد . حيث سيكون بذلك غير سعيد . فلابد من ايجاد تكتيك سديد . ان المالكي بعد ان جرب كل الخطط المتاحة وجرب كل اللاعبين المتاحين . لم يوفق بالوصول الى الهدف المبتغي . اذا كانت بعض الخطط عقيمة ، وبعض اللاعبين كانوا من ذوي المهارات المحدودة ، فلم يلقى المالكي منقذاً بارعا لحد الان يراوغ له الشيعة ويتلاعب بالسنة و يمر من الكورد . ليمرر له بالنهاية الكرة و هو على ابواب المرمى يسجلها و يحسم المباراة لنفسه . في ظل هذه الاحوال ، لو كنت مستشاراً للسيد المالكي ، لأشرت عليه التوسل من ( مارادونا ) والحصول على موافقة برشلونة من اجل استعارة ( ميسي ) . فهو وحده الان اللاعب القادر على مراوغة جميع اللاعبين والتلاعب بكل المدافعين والمرور من كل الخصوم المتترسين ، في ملاعب العالم أجمعين . لاسيما في الملعب العراقي . حيث لن يتمكن الائتلاف الوطني من ايقافه لان جل قياداته من ذوى العباءات والعمائم المقدسة ، وهذا يصعب من حركتهم . ويستسهل على ( ميسي ) توغل دفاعات (العراقية) لأنهم لا يلعبون ككتلة متجانسة على ارض الملعب . بعد هذا لن يتحمل الكورد ، وزر الهدف الذي سيسجله المالكي بمساعدة (ميسي) ، لانهم مصرون على لعب مركز حراسة المرمى ، ومعروف ان حارس المرمى لا يتحمل مسؤلية هز الشباك اذا مر اللاعب الخصم ودخل منطقة الجزاء .
اذا وجد المالكي خيار (ميسي) منطقياًً ، عليه الاسراع في طلب وده قبل بدء كأس العالم التي هي على الابواب ، ليطلق لميسي العنان بابهار الخواص والعوام .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الكرة في ملعبك يا أبا اسراء
- تسييس الدم
- عائق التراث أمام تشكيل الحكومة العراقية
- هل يستحق العراقيون الحرية ؟
- ياللهول أيها الكورد
- حسابات الربح والخسارة في اعادة الفرز اليدوي
- خيارات الكورد في عراق مابعد امريكا
- مستقبل الكورد في عراق مابعد أمريكا
- الكورد والصدريون في اللعبة الجديدة
- لماذا لايكون رئيس الوزراء كورديا ؟
- الكورد في المشهد السياسي العراقي
- انتصار العشيرة على البيشمركة في كوردستان
- نداء أخير قبل الانتخابات في كوردستان
- الانتخابات في كوردستان بين السذاجة والدجل
- انتخابات العشائر في كوردستان
- نقد المجتمع الكوردي - الحلقة الثالثة - ثورة من أجل فرد جديد
- نقد المجتمع الكوردي - الحلقة الثانية - ثورة على السلطة الابو ...
- نقد المجتمع الكوردي


المزيد.....




- مشروع يحيي سيارة -De Tomaso Pantera- الأسطورية
- -اخترت الصفح-.. رسالة أميركي نجا من تفجيرين إرهابيين
- نيويورك تايمز تكشف هوية مشتري قصر لويس الـ14
- أغلبية الأمريكيين غير راضين عن -ترامب-
- أمريكي يعلم زوجته تقاليد صب القهوة العربية (فيديو)
- مجلس الأمن يناقش غدا مشروع قرار بشأن القدس
- أكثر من نصف البريطانيين يريدون الآن البقاء في الاتحاد الأورو ...
- بأمر من محمد بن سلمان... السعودية تدخل العصر النووي بالتنقيب ...
- الجزء الثامن من -حرب النجوم- يتخطى 200 مليون دولار في أول يو ...
- طريقة غير تقليدية لتزيين شجرة الكريسماس (فيديو)


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - ئارام باله ته ي - لماذا لايستعين المالكي بليونيل ميسي ؟