أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - على عجيل منهل - العراق بين الاخبار المحزنة و المفرحة














المزيد.....

العراق بين الاخبار المحزنة و المفرحة


على عجيل منهل

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 20:54
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


لقد وصلتنا الاخبار المحزنة و المفرحة من بلدنا العراق.
1- دخل استهداف الاخوة المسيحين فى العراق ساحة الصراع الانتخابى وخاصة فى محافظة الموصل , ومن الواضح ان هذا العار تم لاسباب سياسية وكذلك شمل الشبك والايزيديين, والهدف اجبار المسيحين والاقليات الاخرى على الهجرة من الموصل لتنفيذ اجندة سياسية واننا نستنكر هذا العار, الذى لحق بنا جميعا , عار قتل الاخوة المسيحين,, شركائنا فى الوطن والانسانية, والذين ساهموا بشكل كبير فى بناء العراق الحديث وشاركوا فى النهضة العراقية فى كافة المجالات وخاصة فئة التكنوقراط. وكما شاركوا الحركة الوطنية فى النضال من اجل الحرية الى العراق والديمقراطية لكل سكانه. واننا نستغرب صمت الحكومة المركزية على هذه الاعمال المخزية بحق الاخوة المسيحيين . ان حمايةالاخوة المسيحيين, وتوفير الشرطة الوطنية من الاخوة المسيحين فى المناطق التى يسكنوها امر مهم جدا لحمايتهم. اسكن الله الاخوة منهم فى الجنة و الهم اهلهم الصبر والسلوان.

2- من الاخبار المفرحة اكمال العملية الانتخابية فى العراق اليوم فى ,7 اذار عام2010,, وهى عملية تفتح ,,امل الحرية والتقدم,, وتقضى الى الابد على الفكر الفردى وتعزز نظام تغير السلطة وتبادل المراكز الحكومية ليقرر الشعب مصيرة واختيار المناسب لحكم العراق وتشكيل حكومة الاغلبية السياسية لادارة البلاد . ان صمود الشعب العراقى وقدراتة الخلاقة ودفاعه عن استقلاله الوطنى وتعلقه بالحرية امور مهمة فى تحقيق هذه الانتخابات الناجحة فى تاريخ العراق المعاصر. واننا نشكر فى هذه المناسبة ,,الولايات المتحدة الامريكية,, على هذا المكسب, والذى لولاها لما حصل, تحرير العراق, عام 2003 وكذالك نشكر الرئيس بوش الرئيس الامريكى الذى دعم العملية السياسية ودعم الانتخابات وله الشكر والعرفان بهذا الخير الذى ينعم به العراق .اسكن الله الجنود الذين سقطوا من اجل تحرير العراق الجنة والهم ذويهم الصبر ولهم الشكر والتقدير .

3- وبعد اكتمال,, جولة التراخيص النفطية العراقية ,,مع شركات النفط العملاقة لتطوير حقول النفط . من المتوقع ان ترفع جملة العقود النفطية التى وقعتها الحكومة العراقية رسميا ونهائيا فى الشهر الماضى الى,, 12 مليون برميل يوميا,, لينظم العراق بفخر الى ,,نادى كبار مصدرى النفط فى العالم,, وان العراق سيكون فى طليعة الدول المنتجة للنفط فى العالم وسوف ينعكس على تحسن مستوى دخل السكان ,وتحسن الخدمات العامة, فى التعليم والصحة والكهرباء وباقى البنية التحتية فى العراق الجديد. وفى ظل التطورات الايجابية فى مجال النفط العراقى, بات السؤال المطروح الان حول مصير, مشروعات الغاز ,,المؤجلة لحد الان ومتى سوف تباشر الحكومة العراقية فى اقرارها كما حصل فى القطاع النفطى. ويذكر مسؤولو وزارة النفط العراقية ان شركة شل هى اول شركة عالمية اتتخذت قرارا بالعمل فى صناعة الغز العراقية ,حيث افتتحت, الشركة الهولندية البريطانية العملاقة ,,اول مكتب لها فى البصرة فى اكتوبر عام 2008 وذلك لاعداد العمل والدراسة لقدرة العراق فى انتاج الغاز وسبل الاستفادة منه وتمكنت من توقيع العقد اولى مع الحكومة لتسويق الغاز غاز الجنوب فى محافظة البصرة. وهذا يساعد على تنمية البنية الاقتصادية فى العراق وعلى تشغيل الايدى العاملة فى البلاد ويدر تصدير الغاز مصدرا ماليا الى الدولة ودخلا جديدا للاقتصاد الوطنى وسيعمل المشروع على جمع ومعالجة الغاز الخام فى البصرة ثم بيعه الى الخارج وكما ترغب الوزارة بعد الانتخابات وعن طريق جولة التراخيص الجديدة لتوقيع العقد الخاص ,,, غاز عكاس,,, فى محافظة الانبار شمال غرب بغداد وهو يضم كما قيل حوالى 7 تريليون قدم مكعب من الغاز اى حوالى 6 بالمائة من الغاز الاجمالى فى العراق وهذا بلا شك سوف يحسن الوضع الاقتصادى و الاجتماعى فى هذه المنطقة المهمة من العراق وتمتص البطالة وتحسن مستوى السكان المادى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,423,887
- العراق,,, بين الصومال و مينمار و رقم 177 والانتخابات
- المرجعية........ الامركة........ الصفوية ....... الالمان و ا ...
- المقايضة برلين – بغداد و قائمة 363 الشيوعية
- السيد السيستانى .....و قائمة 363 الشيوعية
- نوري المالكي........ بين السياسة و النفط.....
- عبد الكريم قاسم ,, نفط و دم,,,,,, بين قانون رقم 80 و,,منظمة ...
- ميكافيلى و الميكافيلية .... للمؤرخ كمال مظهر احمد العراقى ال ...
- الشيوعى عبد العزيز السنيد بين الحزب الشيوعى العراقى و شركه ا ...
- النفط العراقى بين السياسية والاقتصاد
- بهاء الأعرجي بين الخليفة أبو بكر و أحمد حسن البكر
- السيد السيستانى,, الجواهرى,,, السياب
- اذا الايام اغسقت .........القسم الثالث
- اذا غسقت الايام.....حياة شرارة... القسم الثانى
- اذا الأيام أغسقت - القسم الأول
- قضية تحرير العراق بين تونى بلير ومام جلال
- أحمد الجلبي : دور الفرد في التاريخ العراقي المعاصر *** القسم ...
- البركينى
- اصدار قانون العمل فى العراق ,, ضرورة وطنية
- الطبقة الوسطى وضرورة انعاشها
- التبرؤ و البراءة رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه


المزيد.....




- ترامب يعلن استقالة وزير الطاقة ريك بيري
- السعودية تعتزم تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة… تركي آل الشيخ يغرد عن محمد بن سل ...
- بعد إعلان الحريري… قرار لبناني عاجل بسبب الوضع الحالي في الب ...
- الأمن اللبناني: 40 جريحا من العناصر الأمنية في احتجاجات البل ...
- لإحياء الذاكرة الوطنية !
- الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب
- احتجاجات واسعة في لبنان ومطالبات بإسقاط الحكومة
- لبنان.. تداول فيديو لـ-اقتحام- عدد من المحتجين مكتب نائب لحز ...
- الاتفاق التركي الأميركي.. انفراج حقيقي للأزمة أم مجرد حل ترق ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - على عجيل منهل - العراق بين الاخبار المحزنة و المفرحة