أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيف الناصري - الشواطىء المهدمة للزمن














المزيد.....

الشواطىء المهدمة للزمن


نصيف الناصري

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 00:53
المحور: الادب والفن
    


يحفزنا القلق من تهشم المرايا الصدئة لمصائرنا ، على أن نتنفس
في كل حين ، النسمة التي لا حدّ لها ، وبيوض جروحنا تتغطى
بعفافها فوق أعلى شجرة صفصاف الذاكرة .
لا ملجأ لنا في ليل الحاضر
ولا علامة في القرابين المحتضرة للريح .
تتعفنُ قرابين أعيادنا في أنهار بلا أجنحة
ويمرّ الزمان حاملاً جذوره المفسدة ، ويتسلق الزجاج المظلم
لسنوات حصادنا في أرض الرماد .
أيّة علامة منكّسة تحجبنا عن النار الوردية للمطلق ؟
- صحراء الموت والميلاد التي توازي الينابيع المسلحة للحياة .
لماذا نخلط في قطفنا للثمار بحقول محنتنا الفقيرة ، بين الخير والشرّ
وفي وعينا لموتنا تضيع منّا اللحظات
وتنسدلُ مصائرنا على الظلال المغلقة للهاوية التي لا ضفة لها
في الحلم أو في الغياب .
ليل انتظارنا في خريف الجرح ، يمتد كهجرة طيور في شواطىء
قاحلة ، وفي تضرعاتنا الى آلهتنا تحت سماء رغيف المنفى
نعاود الخديعة في كل لحظة سأم ، وفي الظلمة الجنائزية لمفاوضة
المرتجى ، نبحث عن الأنين الطويل لعلّة وجودنا المثقلة بالغياب
وتتشابه في أحلامنا أضواء القناديل والحدود الشرعية للظلام .
لماذا تصمت قبل الارتواء تنفسات مواثيقنا في الانخطافات التي تدمرّ
العالم ووحدته الكلية ؟
لهفاتنا ثمار متعفنة على الشواطىء المهدمة للزمن
تنخرها الدويبات اللزجة للّحظات المهمومة بعدالة زوالها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,132,843
- النوم الأبدي
- تجربة مع الموت
- كتاب { العودة الى الهاوية } في الشعر العربي الراهن
- مجموعة { في ضوء السنبلة المعدة للقربان }
- مجموعة { نار عظيمة تحمي الياقوت }
- مجموعة { الأمل . أضداده . خيّاط الموت . نار الأبدية }
- كتاب { الأنهار الكبيرة المتعرجة } ردّات واندفاعات الشعر العر ...
- كتاب { خديعة السنبلة . شهادات } في شؤون وشجون اللحظة الراهنة
- كتاب { معرفة أساسية . الحرب . الشعر . الحب . الموت }
- أشياء ما بعد الموت
- مرثيتان
- ما ينشده الشيوخ المحقى
- كتاب صوت سنبلة قمح لم تولد
- مرضعات الموتى
- العتمة اللامتناهية للفناء
- يموت الدكتاتور ويبقى الشاعر
- سهر الشجرة وعطورها المنذرة
- أجمل العيش ، عيش التشاؤم والشقاء
- للخلاص من رطوبة السنوات التي عشناها
- عندما ارتعد عدي صدام من قصيدة دادائية


المزيد.....




- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نصيف الناصري - الشواطىء المهدمة للزمن