أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شامل عبد العزيز - ملحق لمقالة - هل تتعارض النصوص مع الإبداع - أبن سينا نموذجاً ؟















المزيد.....

ملحق لمقالة - هل تتعارض النصوص مع الإبداع - أبن سينا نموذجاً ؟


شامل عبد العزيز
الحوار المتمدن-العدد: 2780 - 2009 / 9 / 25 - 16:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أنا هنا لستُ بصدد حياة أبن سينا . ولا ولادته . ولا أعماله . أومن أي بلد هو . أومأ هو أصله . إنما بصدد أفكار أبن سينا . وبمن تأثر . وماذا قال وفي نقاط محددة .. وهل ما قاله يعتبر من الفكر الإسلامي ( النصوص الشرعية ) . أم أن الرجل ذهب بعيداً في أفكار فلسفية حاكى بها الأفكار التي تأثر بها من معاصريه ومن غير معاصريه . وليتبين لنا كذلك موقف العلماء المسلمين الذين عارضوه .وما هو سبب هذه المعارضة ؟ وهل أفكار أبن سينا أفكار إسلامية ؟ أو هل تعتبر الأفكار الفلسفية من ضمن الأفكار الإسلامية ؟ هذا هو غرضي الرئيسي .
على السادة المخالفين فيما سنورده بخصوص أبن سينا أن يعبروا عن آراءهم بالأدلة العلمية وليس من باب الآراء الشخصية لان هذا سوف يدخلنا في متاهات نحنُ في غنى عنها ولكي يكون الموضوع أكثر فائدة وهذا ما نتمناه بعيداً عن الجدل العقيم الذي لا يتأتى منه سوى مضيعة للوقت ولكافة الأطراف ... تعتبر هذه المقالة امتداداً لمقالتنا السابقة حول هل الإبداع يتعارض مع النصوص أم لا ؟ ولكون الرجل من المبدعين وهذا ما لا خلاف فيه حسب علمنا المتواضع كان هذا المقال . يعتبر الفكر الفلسفي لأبو علي ابن سينا امتداد لفكر لفارابي و قد أخذ عن الفارابي فلسفته الطبيعية وفلسفته الإلهية أي تصوره للموجودات وتصوره للوجود وأخذ منه على الأخص نظرية الصدور وطوّر نظرية النفس وهو أكثر ما عني به.
من خلال أبن سينا سوف نستطيع معرفة أفكار الفارابي لسبب بسيط وهو أن أبن سينا تأثر بالفارابي وهو امتداد له . كذلك سوف نأتي على العلماء المسلمين الذين تأثروا بابن سينا وبذلك تكون الحلقة قد اكتملت من وجهة نظري المتواضعة لبيان موقف هؤلاء العلماء من الكون والحياة والإنسان.
ما هي مبادئ أبن سينا ؟ ومن أين استقى هذه المبادئ ؟ وهل ما نادى به هو والعلماء الآخرين يعتبر ضمن المنظومة الإسلامية التي وردت عند علماء الشريعة من المسلمين ؟ أو بمعنى أخر هل هم بهذه الأفكار والمبادئ من الخارجين عن النصوص ومن الكفرة ( الزنادقة ) أم لا ؟
هذا ما سنحاول معرفته من خلال الآراء والأقوال التي وردت عنهم عند كبار علماء المسلمين الذين يرفضون هكذا مبادئ وهكذا أفكار ( علماء الشريعة ) .
كان يقول ( أي أبن سينا ) بنفس المبادئ التي نادى بها الفارابي من قبله بأن العالم قديم أزلي و غير مخلوق ، ( سوف لن اعلق على هذه الجزيئية لأنه من المحتمل أن تفسيري لها تفسير غبي لا ينم عن معرفة مع العلم أن المفردة واضحة وضوح الشمس .. غير مخلوق ) . كذلك أتمنى أن يتم تفسيرها من قبل الذين يحاولون التركيز على هؤلاء العلماء بطريقة عبثية ودون وعي لما يطرحونه في سبيل تأييد أرائهم .( كتاب وأصحاب تعليقات ) . يقول أبن سينا أن الله يعلم الكليات لا الجزئيات ،
ما معنى قول أبن سينا أن الله يعلم الكليات لا الجزئيات ؟ أليس الله هو العليم الخبير ويعلم كل شيء فكيف نوفق بين النص القرآني وبين قول أبن سينا ؟ هل هذه المقولة تعتبر زندقة أم لا كما يقول المسلمين ؟ سوف نستمر مع أقوال أبن سينا : و نفى أن الأجسام تقوم مع الأرواح في يوم القيامة ( كم من النصوص القرآنية تحتاجون لكي نوردها لكم من القرآن دون السنة لكي نصل بالسيد أبن سينا إلى جهنم ويئس المصير ) ؟ هل نحتاج إلى ذلك أم أن الأمر مقطوع به ولا يحتاج إلى كثير من الذكاء ؟ سوف نورد أقوال علماء المسلمين في حق أبن سينا وهم من العلماء المعتمدين في علم الشريعة ولا يتناطح في هذا عنزتان ولنبدأ أولاً : . و قد كفره نتيجة أفكاره هذه الغزالي في كتابه "المنقذ من الضلال" ، و أكد نفس المعلومات ابن كثير في البداية و النهاية (12/43) . وأكد ابن عماد في شذرات الذهب (3/237) أن كتابه "الشفاء" اشتمل على فلسفة لا ينشرح لها قلب متدين . أما شيخ الإسلام ابن تيمية أكد أنه كان من الإسماعيلية الباطنية الذين ليسوا من المسلمين أو اليهود أو النصارى. ( الله عليكم أيها اليهود وأيها النصارى لا نستطيع إلا أن نتغنى بكم ) .. حتى عندما نريد أن نشبه أحداً ما فإننا نتذكركم ؟
هل هذه الأقوال التي أوردناها عن أبن سينا ذكرها ( الحكيم البابلي أم صلاح يوسف أم عبد القادر أنيس ) حتى يضعوهم في خانة الحاقدين على الإسلام والمسلمين ؟ أفتونا أجاركم الله ...
أنا استغرب من بعض الكتابات والتعليقات حتى أن حيرتي زادت عن حدها ودهشتي أوصلتني إلى اليأس .
تقول مجمل التعليقات وخاصة على مقالات الأستاذ عبد القادر أنيس أو الأستاذ صلاح يوسف أو الأستاذ محمد ألبدري أو غيرهم بأنكم مأجورين للأمريكان ( أيش دخل الأمريكان بالموضوع ) . وكذلك تقول هذه التعليقات أن العلماني الحق هو من يعترف بالنبي محمد وكذلك على العلماني المتنور أن يقول بأن القرآن صالح لكل زمان ومكان وبعكس ذلك ( يقول السادة أصحاب هكذا تعليقات أو كتابات ) فإن العلمانية صهيونية وأنكم حاقدين على الإسلام والمسلمين وأن الإسلام ينتشر رغم أنوفكم أيها العلمانيين الكفرة ..
طيب يا سادتي الكرام ...
هل الغزالي –أبن كثير – أبن عماد – أبن تيمية من العلمانيين ؟ لله في خلقه شؤون ...
إذا كنا لا نقرأ ؟ ثم لا نفهم ؟ ثم نكتب من البرمجة المسبقة ؟ فإلى أين المصير ؟ في ظلمة الدرب العسير ؟ طالت ليال بنا والعمر لو تدرون قصير . ( مع الاعتذار للراحل عبد الحليم ) ...
نعود إلى عالم أخر من علماء المسلمين ولكن هذه المرة نظماً وشعراً وليس قولاً :
وقال فيه ابن القيمُ في كافيته:
وقضى بأنَّ الله يجعل خلقه * عدماً ويقلبه وجـوداً ثـاني .
العرش والكرسـي والأرواح و * الأملاكُ والأفـلاكُ والقمـرانِ .
والأرض والبحر المحيط وسائر * الأكوانِ من عرض ومن جثمانِ .
كلٌّ سيفنيـه الفنـاءُ المحـض لا * يبقـى له أثــر كظـلٍّ فانِ .
ويعيـد ذا المعـدوم أيضاً ثانياً * محض الوجـود إعادة بزمانِ .
هـذا المعـاد وذلك المبدأ لدى * جَهم وقـد نسبـوه للقرآنِ .
هـذا الذي قاد ابن سينا والألى * قالـوا مقالته إلى الكفرانِ .
إلى الكفران يا بن سينا ؟ لا حظ لك إلا النار والتكفير كما يتم تكفير الكثيرين وعلى مرأى ومسمع من الحوار المتمدن ؟
لندع كل أقوال هؤلاء العلماء ( لأنه من المحتمل أن يكونوا علمانيين دون أن ندري ؟ ) بحق أبن سينا ونسأل سؤالاً بسيطاً لتلميذ غبي ( من أمثالي ) . ماذا تقول بحق من يقول إن الله يعلم شيئاً ولا يعلم شيئاً أخراً ؟
ماذا تتوقعون أن يكون الجواب من قبل التلميذ الغبي ؟ سوف أترككم تفكرون ؟
سوف نستمر مع ذكر المصدر :
لاشك أن الرجل كان ذو شبهات دنيوية، ولكن كان يتوجه نحو هدفه بحذر وروية. فقد روي عنه تلميذه المخلص ابن أبي أصيبعة الذي صحبه 25 سنة: أن ابن سينا تناول حظه من شهوات الدنيا، وأنه أسرف في الجنس إسرافا كان من أسباب تدهور صحته، وأنه كان إذا فرغ من دروس الطب الليلية أحضر الشراب والآلات الموسيقية واستمر باللهو ساعات .( عيس الحسن : تاريخ العرب من الحروب الصليبية إلى نهاية الدولة العثمانية . فصل الأحوال العربية قبل الحروب الصليبية ط 2008 ) .
لنقرأ معاً :
تناول حظه من الشهوات – أسرف في الجنس – أحضر الشراب – الآلات الموسيقية – اللهو بالساعات .
هل جاء النبي محمد من أجل ما ذكرناه سابقاً ؟ هل بُعثَ أبن أبي كبشة ( لقب الرسول قبل النبوة ) من أجل الآلات الموسيقية واللهو بالساعات ومن أجل يا ليل يا عين ؟
أين أبن سينا الآن ؟ في جنات الخلد مع الجواري والغلمان أم في جهنم مع هامان وقارون وفرعون ؟
علماً بأن الجنة والنار غير مخلوقتان لحد الآن ؟ هكذا يقولون ؟
عجبي ؟ كيف نفكر ؟ كيف نفهم ؟ كيف نكتب ؟ كيف نحاول تمرير أفكارنا ؟ ثم ما هي الغاية من كل ذلك ؟
لماذا لا نسمي المسميات بإسماءها الحقيقية ؟
من المستفيد من كل هذا التعميم ؟ ( والتغني بأمجاد الماضي التليد ) . هل جنينا فائدة ما ؟ لماذا لا نقرأ بالبصيرة ونصر على القراءة بالبصر دون وعي ودون رؤية ودون تساؤلات ؟
سوف نعود لنقول :
من تأثر به ؟ بعد أن تأثر هو بالفارابي و ابقراط – أرسطو – جالينوس – أفلوطين ..
لنذكر لكم أسماء العلماء الذين تأثروا به :
أبو الريحان البيروني – عمر الخيام – أبن طفيل – أبن رشد – نصير الدين الطوسي – أبن النفيس –
ومن الغربيين :
البيرتوس ماغنوس – توما الأكويني – غاليلو غاليلي – وليم هارفي – رينيه ديكارت – باروخ سبينوزا .
الغربيين أخذوا حظهم وارتقوا إلى ما هم عليه الآن ؟
ولكن نحنُ ؟ إلى ماذا ارتقينا ؟ هل سألنا أنفسنا ؟
يقول عني الدكتور عدنان عاكف في تعليقه على مقالتي : هل الإبداع .... بأنني قبل أيام وفي إحدى المقالات نظفتُ الجنة من أصحاب العقول ...
أنا نظفتُ الجنة يا دكتور أم أصحاب الماضي التليد ؟ من العلماء الأفاضل ابتدءا من الغزالي وانتهاء بزميلك أبن عثيمين
نعم يا دكتور العلماء الذين تركز عليهم أنت دائماً وخاصة الغزالي ومن جاء قبله ومن أتى بعده هم الذين نظفوا الجنة من أصحاب العقول وليس العزيز أبن عبد العزيز ؟
لا علم إلا علم الشريعة ؟ كل علم خالف الكتاب والسنة علم هرطقة ؟ أو بمعنى أخر علم لا ينفع وجهل لا يضر.
عليك أن تبحث جيداً عن ذلك .. أنا لا أعرف ما هي الفتوى ؟ و لا أشتري الفتاوى من أولها إلى أخرها بقشر ( بطيخ ) .. ثم أنني لا أعرف ما هو الوضوء ؟
أنا اعرف أشياء أخرى لا محل لذكرها الآن ...
سوف نختم مع عمر الخيام أحد الذين تأثروا بعالمنا الجليل أبن سينا ..
للخيام عدة مؤلفات في الرياضيات والفلسفة .
ملحد – زنديق – أحرقت كتبه .
سوف أهديكم هذه الرباعية لشاعرنا عمر الخيام لعلها تكون منسجمة مع فكرة المقال :
صاحب من الناس كبار العقول وأترك الجهال وأهل الفضول
وأشرب نقيع السم من عاقل وأسكب على الأرض دواء الجهول
أتمنى أن تكون الفكرة وصلت لأصحاب العقول ولأصحاب ؟
من المؤكد بأن الفقرات الأخيرة من المقال لا أقصد بها شخص ما . إنما هي خاتمة الموضوع . وأنا دائماً أركز على الفكرة ولا تعنيني الأسماء ...
تنويه : الآلية الجديدة للحوار المتمدن فيما يخص نشر التعليقات يتحكم فيها الحوار – الكاتب . سوف أترك الخيار للحوار للمتمدن في نشر التعليق من عدمه ولن أتدخل في أي تعليق لذا أقتضى التنويه .








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,450,169
- هل تتعارض النصوص مع الإبداع أم لا ... ؟
- هل يعتبر الدين الإسلامي محركاً لعملية التغير الاجتماعي ؟
- دردشة ...
- رباعيات مختارة - إلى صلاح وإبراهيم وسيمون مع التحية ...
- العلمانية بالفتحة أم بالكسرة ؟
- الإسلام - الديمقراطية - العلمانية ..
- أسئلة حول الدين الإسلامي ؟
- الإسلام والعلمانية ... كش محمود ... ماتت رشا ؟
- الدين الإسلامي عائق أمام التغير الاجتماعي ...
- ياسمين يحيى . شخصية حقيقية أم وهمية ؟
- أسئلة حول العلمانية ؟
- بعض تعليقات الحوار ... يا للعار ؟
- وفاء سلطان والمخالفين ...
- قتل سيد القمني فريضة دينية وجواز سفر لدخول الجنة ؟
- العرب مادة الإسلام ...
- دولة إسرائيل الكبرى ... من النيل إلى الفرات ؟؟
- هل هي فرصة لتمرير أچندة سياسية وللترويج للحجاب؟
- نص مقابلة الأستاذ فيصل خاجة مع د . سيد ألقمني ...
- دافع عن القمني ... دافع عن عقلك
- لماذا نجحوا ... ولماذا فشلنا ... ؟


المزيد.....




- بابا الفاتيكان يدين بشدة هجوم -ستراسبورغ- الإرهابي
- هيكل أورشليم كمركز مالي عند اليهود القدماء وهيكل الاقتصاد ال ...
- وزير خارجية تركي أسبق يدعو أنقرة عدم اعتماد الطائفية في السي ...
- في مصر، لا يزال ثلث الشعب يميل إلى جماعة -الإخوان المسلمين- ...
- سامان عولا.. ملهم المعاقين بأربيل ومرشدهم الروحي
- ترميم معابد اليهود بمصر.. صفقة القرن تتسلل عبر التراث
- الوطني الفلسطيني: حملات التحريض ضد «عباس» ترجمة للتهديد والض ...
- لمواجهة الحرب الناعمة... -حزب الله- يطلق لعبة -الدفاع المقدس ...
- -الإنتربول- يكفّ البحث عن القرضاوي
- الأردن.. الإفراج عن صحفيين اتهما بـ-الإساءة للسيد المسيح-


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شامل عبد العزيز - ملحق لمقالة - هل تتعارض النصوص مع الإبداع - أبن سينا نموذجاً ؟