أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - يا ابنَ العراقْ














المزيد.....

يا ابنَ العراقْ


حميد أبو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2688 - 2009 / 6 / 25 - 09:48
المحور: الادب والفن
    


حدِّرْ ولا تدع ِ المخاوفَ تعتري هِمم َ الرجال ِ
أقدِم ْ فموتُ الحرِّأشرفُ من مضاجعةِ الوحال ِ!
حدِّر ْ فلم ْ يبـق َ بصيص ٌ في متابعة ِ السجال ِ:
الرأس ُ مشغول ٌ بليلى والجموع ُ بلا وصال ِ!
حدِّر ْ فديتك َ مهجتي فالنوم ُ قـد ْ قتل َ الليالي
والشمسُ تنتظرُالأشاوسَ كي تعاود َفي الأعالي

شعب ُالعراق ِ يُباد ُ كل َّعشيَّةٍ كالحشراتِ
والسلطة ُ السمحاء ُ عاجزة ٌ وفاقدة ُ الثباتِ
والبرلمان يغط ُّ في نوم ٍ عميق ٍفي الشتاتِ:
هذا يعارض ُ أي َّ حل ٍّ ، ونِدُّه ُ سند ُ العصاةِ
رحماكَ يا ربّي كفى التمزيق َفي الجسدِ-الرُفاتِ
فالصبر ُ قد ْ نفذت ْ مواردُه ُ وحـُوِّل َ للرماةِ!

أعلمت َ كم ْ طفلا ً تبخَّر َ في السعير ِ؟!
وحسبت َ كم ْ طفلا ً تيتَّم َ في النفير ِ؟!
أوهل ْعرفت َ مدى الخطورة ِ في المصير ِ؟!
هي كلها إفراز ُعهد ٍ فاسق ٍأشرى عميقا ً في تلابيب ِ الضمير ِ
كنا كسعف ِالنخل ِيعشق ُشَم َّ أنفاس ِالعبير ِ
وإذا بنا كالطحلب ِالمأفون ِفي جرف ٍحقير ِ!

مَن ْيخلع ُالآلامَ عن وطني ومن يحمي المقاما؟!
من ْ يقتفي إرثا ً تبعثر َ في سراديب ِ اليتامى؟!
أنت َالذي تمحو التخبُّط َ والتطرُّف َوالظلاما
وتقاوم ُ البدع َ الكريهة َ مثلما فعل َ القدامى
أنت َالذي ورث َالحضارة َوالمفاخرَ والشهامة ْ
فإلى التواصل ِ يا ابن َ عِز ِّ الرافدين ِ بالسلامة ْ!
07 – 12 – 2007 أوگستا في






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,067,564
- حلّي عني
- أدري ولكنّي صبورُ
- سنغني يا عراقْ
- زود المحن ْ ما هوْ چِفن ْ
- منقذ
- سهمُ أحفادِ التترْ
- سرابُ الإغترابْ
- الصبرُ في المنافي
- كسوفث الإلتحام ِ
- أحبِّچْ أگين ْ
- سوف نأتي
- حلمُ الغريبْ
- هلْ هاجرَ الرافدان ِ؟!
- سِنينْ الغُربْ
- إعذروني يا رفاقي
- لنْ ننحني وسنبني
- رؤيةٌ أمْ رهانُ؟
- سفيرةٌ إلى السماءْ
- لسنا عبيدا ً
- الشعبُ صيّادُ الوحوش ِ


المزيد.....




- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - يا ابنَ العراقْ