أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد ارجدال - مولاي الغالي نجم فن أحواش بسوس






















المزيد.....

مولاي الغالي نجم فن أحواش بسوس



محمد ارجدال
الحوار المتمدن-العدد: 2667 - 2009 / 6 / 4 - 02:59
المحور: الادب والفن
    


انه الشاعر مولاي الغالي أيت العربي المعروف في الساحة الفنية وبميادين أحواش بمولاي الغالي أو تاليوين نسبة إلى موطنه، وقد ازداد سنة1961بدوار"دو توريرت" نواحي تاليوين إقليم تارودانت وقضى طفولته بقريته تلميذا في الكتاب والمدرسة الابتدائية التي نال بها الشهادة الابتدائية سنة 1971 لينقطع بعد ذلك عن الدراسة كباقي أقرانه من أبناء البوادي لأسباب متداخلة اجتماعية واقتصادية وثقافية ... ويلج بعد ذلك عالم الشغل منذ سن مبكرة فاشتعل مساعد سائق شاحنة ليرتقي بعد ذلك إلى مساعد سائق حافلة ( كري سون د لكار) حتى سنة1990 ليشتغل بعد ذالك سائق سيارة للنقل ببوادي تاليوين إلى حدود سنة 2004 حيث سيحترف نهائياالفن(نظم الشعر).
والشاعر مولاي الغالي دخل ميدان أحواش منذ فترة مبكرة كمتفرج فممارس لرقصة أحواش ولم يلج ميدان قرض الشعر إلا بداية الثمانينيات بعد موسم " الرمى " بقريته ويقول:" إنني تصدقت على "لمقدم ن الرمى" ب صدقة فدعا لي بأن أصبح شاعرا وكان أقراني يستهزئون مني مرددين بينهم في كل مجلس لقد أنضاف شاعر جديد إلى قريتنا اليوم ومن العادة أن يختتم حفل الرمى برقصة أحواش ليلا فقررت المشاركة تحديا لزملائي فاستجاب الله دعاء مقدم الرماة فتحرر لساني من عقدته فحاورت أهم الشعراء بقريتي في تلك الليلة وتعجب الجميع " وقد تأثر بأهم شعراء اسايس بسوس، رموز الشعر الحواري في تلك المنطقة أمثال :الحاج محمد دو توريرت، والريس الحسين اولتيت، ويويحزماي ن اولوز، والحاج مبارك كوكو ن اولوز، ثم حاورهم و دخل معهم في سجال شعري كما حاور عثمان ابلعيد والحسن أجماع وآخرون ومنذ تسعينيات القرن الماضي تجول بالعديد من القبائل والمناطق وشارك في احتفالاتها السنوية ( المواسم والمناسبات) وحاور العديد من الشعراء المعروفين بميادين اسايس أمثال: أكاسي،و ازو ليد وعابد اوطاطا وغيرهم كثير... وقد نظم هذا الشاعر بأغلب قرى ومدن المغرب.
وقد تحدث في إحدى قصائده عن الحياة وظروف العيش فيها،حيث بدأ قصيدته بمقدمة شائعة وهي البسملة والترحيب بالحاضرين المستمعين لشعره ثم انتقل إلى الموضوع فشبه أيام الحياة بنسيج الغطاء المزركش فمن الايام ما هو مر كالصبر ومنها ما هو حلو كنبتة فليؤو.
Bismi llap ran bdugh lsas nk ayawal
Agis nbnu tigidar mad tiri titt
Amagh n sbrrak mdn willi kulu righ
S lmona nbdud ad smnallagh awal
Tudrt aztta n tzrbit ayyi trwasmt
Usfan n ufgan pati gan nit ifalan ns
Ifili s wayyad righ agma kullu kmlnt
Tlla tsgrt tabrbact tlla yat tmllul
Tili gisnt tzibant ayan ur isn
Tudrt tga izmaz agma aytyaqn yan
Illa was zund ajjig uwlili hrran nit
Illa was zud ajjig n flayyu yak immim
Tudrt nkra ayaytma pan ifghtnt lhaq
Ghiklli ira rbbi gant ukan i ussan ngh
وفي اسايس بقرية انامر نأيت حمد سنة 1992 قال مقطعا شعريا عبارة عن رثاء محبوبته التي اختطفتها المنية وتركته وحيدا يبكي ويندب حضه العاثر حيث يقول:
Ura yalla yan imttawn is azimzikn wanna yallan
Ur aylla yan amndun s rbbi lli dar mayskar i yan
Allap almut allap almut ur yyi tuqrt
Nghal is tuqr wada nra tettut imil
Zigh is ka ur d itcwurt ayas ns
Ghasli itmma lajal tmman ussan ns
Urasn tskr maghad itrra rric n titt
Tiwit almut ullap ur yyi trhamt
Imttawn igha tnd ntluh ur yyi fukkin
Mqqar allagh arigh ikis rric n titt ngh
Ur yid rurn wadagh tiwit ayakal
Ayan ayga mlad is ka illa wissin
وبقرية ماخفامان – اساكى تاليوين سنة 1996 نازل بندية الشاعر الكبير كوكو وجرى بينهما هذا الحوار الهجائي بأسلوب تهكمي ضاحك حيث شبه الشاعر نفسه بلاعب كرة القدم وعليه الدفاع عن قميصه بما أوتي من خبرة وقوة حيث يقول:
Hayyi lsigh lbud ngh rankcim ittiran
Takurt nghla pan righ issnt aman
فيرد الشاعر كوكو مستهزئا منه ومن حدائه الرياضي الذي لا ينتعله إلا مربي الأبقار فقال:
Lbud dar imugayn astn ttawigh
Ttiran apan lgudas asrsn ttawigh
Igh iga kra llaoaib ayhrc at ixassan
يرد مولاي الغالي بعيب دراجة خصمه النارية القديمة فيقول:
Adagh istr rbbi aghar tusit akuray
Urtad ak nilkm tawnt dagh iwaqqur
Walaynni sngh magitngh isntlnlhaq
Tuzzumt nwas ad itsadut f lmutur
يجيب الشاعر كوكو قائلا :
Nkki hmdgh irbbi darngh lmutur ngh
Inna gh rak nmmaggar rasrsn hurrugh
Ur yyi tfur lghrd abla ak n srfufugh
يقول مولاي الغالي مفتخرا بسيارته وهي أحسن من دراجة نده:
Nkki aflla ur tndrt sngh lqima nu
Iknna tga tumubil tuf lmutur nk
Ntl baoda asmmid itwallin ngh rhmgh
يقول كوكو مستهزئا من سيارة نده التي لا يشتغل محركها إلا بعد آن يستعين بمن يجرها أو يدفعها:
Walaynni tumubil mast sul isn
As nna t ur igi gh uksar issaki ssuq
بعجالة إنها محطات مختصرة من حياة احد رموز الشعر الحواري بأعالي وادي سوس ، الذي أتحف الجمهور الامازيغي بروائع قصائده الشعرية وبحواراته الشيقة مع فطاحل هذا الصنف الشعري .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,625,256,426
- شعر فريد محمد زلهود:ديوان الإنسان شبيه بشجر الأركان
- -أدمغة وأنسجة العناكب - نصوص فكرية لمحمد أوسوس.
- قيم المودة والصداقة في ديوان -أزهار السماء-
- -أمنار- و-يموزار- وبداية تدوين الشعر الامازيغي.
- اسنفلول أو الإبداع ديوان شعري امازيغي جماعي
- Awal n war awal ديوان شعري امازيغي للشاعر عبد الرحمان بلوش
- قيم الحرية والمساواة في شعر حسن ادبلقاسم
- الشاعر الطائر- اكضيض- نجم فضاء الشعرالحواري بمنطقة باني
- -تينيتين - قصائد حبلى بالرمزية للشاعر محمد واكرار
- Iklan n mggu ديوان شعري للشاعر الأمازيغي afulay
- من رموز المسرح الفرديmonologue الامازيغي : الفكاهي الساخر از ...
- من مظاهر الثقافة الامازيغية بالجنوب المغربي:الشعر الامازيغي ...
- قيم الهويةالامازيغية في ديوان الأمطار-للشاعر-لكبيرالغازي-
- محو الأمية باللغة الأم : الأمازيغية نموذجا
- -تانضامت- دراسة موضوعاتية للشعر الحواري الأمازيغي
- كتاب حول الميثولوجيا الأمازيغية للكاتب الأمازيغي محمد أسوس
- الشاعر الأمازيغي-كايا- ينسج من الريح شعرا
- -تاضانكيوين-أمواج بحر الشعر
- ضحك وبكاء الشاعرالأمازيغي محمد مستاوي
- -ساول س يغد- تكلم مع الرماد فنطق شعرا


المزيد.....




- «عصفور»: الاهتمام بصناعة السينما واجب وطني
- النقل تعترف بوجود فوضى وهدر للمال العام فيها وتؤكد: الفساد ا ...
- حفل لـ-حنان ماضي- بـ-الأوبرا-.. السبت القادم
- -الثقافة- تقدم عروضا فنية وأمسيات شعرية بقرى الوادي الجديد
- «حتى آخر طفل».. فيلم وثائقي عن شلل الأطفال
- وزير الداخلية يلتقي الممثل الاممي في العراق
- جوجل بلاى يتيح تطبيقًا لتشغيل الموسيقى أتوماتيكيا لمستخدمى ا ...
- غدًا.. تكريم الفنان عز الدين نجيب ببيت الوادى
- -الملاك الجريح-رسامها سيمبيرغ تركها دون تسمية فتحولت لاحقا ا ...
- «أبو ظبي» السينمائي يعلن أسماء أعضاء لجان تحكيم مسابقات الع ...


المزيد.....

- طقوس للعودة / السيد إبراهيم أحمد
- أبناء الشيطان / محمود شاهين
- لا مسرح في الإسلام . / خيرالله سعيد
- قصة السريالية / يحيى البوبلي
- -عزازيل- يوسف زيدان ثلاث مقالات مترجمة عن الفرنسية / حذام الودغيري
- بعض ملامح التناص في رواية -الرجل المحطّم- لطاهر بن جلون / أدهم مسعود القاق
- مجموعة مقالات أدبية / نمر سعدي
- موسى وجولييت النص الكامل نسخة مزيدة ومنقحة / أفنان القاسم
- بليخانوف والنزعة السسيولوجية فى الفن / د.رمضان الصباغ
- ديوان شعر مكابدات السندباد / د.رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد ارجدال - مولاي الغالي نجم فن أحواش بسوس