أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شجاع الصفدي - بضع أسئلةٍ عابرة














المزيد.....

بضع أسئلةٍ عابرة


شجاع الصفدي
(Shojaa Alsafadi )


الحوار المتمدن-العدد: 2629 - 2009 / 4 / 27 - 06:56
المحور: الادب والفن
    


أتمنى لكَ الصمت يا حبيبي فأنا أخشى قدرتكَ على الكلام .
أخشى سكّر أحلامكَ حين يذوب، ليصير نخب حبٍ يبعثر قلبي حين أصحو وحين أنام.
أتمنى لكَ الصمت يا حبيبي ،فحين يدركني القولُ يرتكبُ الكلامُ جريمةَ صنعِ الأحلام .
فنّمْ يا حبيبي بين ذراعيَّ واصمتْ ،فالحب بيننا وحده يخلق في روحي السلام .
فمنكَ السلام وعليكَ السلام .

***
أخبريني عن حالكِ في المنفى ، عن الجارةِ العجوز حين تعتني بأزهار الحديقة،تسامرها فتقول لها كل الحقيقة .
أخبريني عن أثوابكِ التي تحبين أن تلبسيها ،هل تغير ذوقكِ في الألوان ؟،أصار الأزرق يطغى على أنينك ،بحرا يؤرق عينيّ فيخلق فيهما الكلام .. كل الكلام .. ؟
هل غيرتِ قصّة شعرك ؟ لأكتب فيه شعراً يخلق ألواناً تلوّنه تزيّنه، ولا تخفي رونقه السحري بين عينيّ ، فأرى فيكِ غيمةً تُسقِط ماءها على شفاهي، فتُبلل عشبا غيّر العطش هيئته وذبل حتى صار الماء حلما لا يدرك .
إن الحضور الذي تمارسين طغيانك فيه يجبرني أن أقرّ بانهزامي ، ليس لأني لا أقاوم فتنة عينيكِ وإنما لأني أهرب فيهما من ذاتي .
إنها رغبة المسافر حين يشق الطريق وجدانه قبل أن يبدأ الخطوة الحاسمة نحو الأفق الأخير الذي يحتله القمر. .أتدركين وجه الشبه ما بينك وبين القمر ،حين أكون مسافركِ وأنت أفقي الممتد ما بين روحي وبين الأبد ؟







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,913,270
- نزعة كبرياء
- لوحةٌ عارية
- رسائل من قلب الركام
- سيف لا يشهر إلا للرقص
- بين فكيّ كماشة
- قاطعو الرواتب أصحاب المكاسب
- قصة حب لم يلتقِ بعد فيها العاشقان
- مزج ثنائي
- لا تعتذر , فقد أتاك موتٌ أصغر شأنا من رحيلك
- يكفيك أنكَ أنتْ
- باتت الثورة تأكل أبناءها
- حوار مع الكاتبة المغربية مالكة عسال
- على هامش الوضع الفلسطيني
- بضع أيامٍ تبقت
- من خلف أسوار القصيدة
- حوار مع نائب رئيس اتحاد الكتاب التونسيين الأديب ابراهيم درغو ...
- عرفات .. الفردوس المفقود
- إجهاض لذكرى رجل
- كان الليل أحلك مما انتظرت يا تميم
- حوار أخير على أعتاب السفر


المزيد.....




- كاظم الساهر يحيي حفلا ضخما في السعودية
- فرقة الموسيقى العسكرية التابعة للجيش المصري تشارك في مهرجان ...
- بنعبد القادر يمر للسرعة القصوى لتنزيل ميثاق اللاتمركز الادار ...
- أفلام -أكشن- عن -مدن الفضيلة- والنوادي الليلية في عمّان
- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شجاع الصفدي - بضع أسئلةٍ عابرة