أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورس محمد قدور - كنوز الدنيا أمك














المزيد.....

كنوز الدنيا أمك


نورس محمد قدور

الحوار المتمدن-العدد: 2592 - 2009 / 3 / 21 - 03:59
المحور: الادب والفن
    


قال تعالى:( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه ووهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك الي المصير) . هذا الحمل الذي استمر من المهد إلى اللحد إلا يستحق منا كلمة طيبة ، لقد حملتك وأنت جنينا في بطنها، ثم وبعد أن وضعتك حملتك طفلا على يديها وهي تربت عليك في كل لحظة، وصرت طفلا تمشي وتركض وتلعب وتغني فيداها لم تعد تحملك فحملتك في عيونها إلى أن أصبحت شابا تذهب للكلية وتسهر مع زملائك وتقيم الحفلات وتنشد الأغنيات فشعرت أن عينها لن تكفيك ولن تُدفيك فقررت حملك بقلبها والى الأبد!!! فكيف ستحملها أنت ؟كلنا يعرف الأم ماذا قدمت ، وكم سهرت وتعبت، وماذا لاقت منا وفينا، والأم غنيةٌ عن التعريف . كلمة من حرفين لكنها جمعت أبجديات العالم تحت جناحيها واحتوت أعمق المشاعر في قلبها من حب وتضحية وحنان وخوف وأشياء كثيرة لا نعرفها إلى أن نصبح آباء وأمهات وربما لن نعرفها كما عرفوها.

كلمة سطرت في داخلها جمال الوجود، وروعة الحياة، وأمل المستقبل، وذكريات الماضي، كلمة تعجز الكلمات عن وصفها، وتستسلم الأقلام لها ، ولو أن كل أبحر المداد تمدها، مياه العالم ومحيطاته تجف أمام عطائها، هي لوحة جميلة وأكثر من رائعة ذات ألوان تجذب كل الأنظار وتسحر كل القلوب، الشيخ والطبيب والعامل والأستاذ وكل من له عقل وقلب لا يمتلك إلا أن يذوب انبهاراً بهذا الفن والإبداع، خطتها يد فنان ولن تخط مثلها أبداً.

إنني لا أستطيع الوصف ولا حتى الكلام أمام هذا المخلوق الذي لا يعرف غير الحب والرقة لغةً ، ولو أتقنت كل لغات العالم فلن أفك رُمزه وشفراته.
وإنني في هذه المناسبة الغالية لا يسعني إلا أن أرسل لأمي التي حملتني ووضعتني وحفتني بحنانها ودعواتها صباح مساء باقة ورود من جنينة الحب غسلتها بدماء القلب وسقيتها بدمع العيون. وأعرف أنه كل ورود العالم لا تؤدي لمسة حنان من يده الدافئة ولا أي من كلمات الشكر تساوي كلمة" الله يرضى عليك" لكني اخترت الورد لأنه يتشبه بها بعبقه وأريجه وجماله وكرمه.

وكذلك لم أنسى أمي الثانية التي حملت نصفي الآخر ووضعته وسهرت عليه الليالي وكانت مثل أمي بحنانها وعطفها وبراءة قلبها وجمال دعواتها زوجة عمي ووالدة زوجي الحبيب، والى كل الأمهات أرسل لكم من هذه الباقة العطرة الفواحة كحبكم الذي يملأ الوجود وكل عام وأنتن بألف ألف خير.


و أهدي هذه الكلمات إلى أمي التي جرحها بعادي وفتتني الشوق لها، وقد سبقني في هذه الكلمات الكثير من المغنين والمحبين والشعراء لكني سأقولها:

أنا مسافرة يا أمي ودعني وبحنانك زوديني
وبعطف الأم أرضي علي وإذا بهجري جرحتك سامحيني
أنا عرفانة دمعاتك سخية لا تبكي يا حنونة بتجرحيني

لا تبكي يا أمي اترك الدموع لي علها تغسل مرارة البعد وقسوة الصمت و تكسر جدران الحياة التي جعلت المسافة بعيدة في الطريق إليك ، لا تبكي لأن دموعك تنزل على قلبي كما الزيت على النار تزيدني اشتعالا واحتراقا وما من شيء يطفئ ناري ويروي ظمأي إلا بسمة فمك التي منه غارت اللؤلؤة ،ونظرة عينيك التي خجلت الريم منهما. أحبك يا أمي أحبك أحبك أحبك


وأخيرا إلى كل الشباب والفتيات والأطفال كلمة صغيرة هذه أمك لا تزعلها مهما كانت الأسباب. لا المال بيعوضك عنها ولا الأولاد ولا حتى الفتيات والفتيان، ولا شي في العالم يمكن أن يعطيك ما تعطيك إياه ولا يقدر أن يحبك مثل قلبها الكبير، استثمروا وجودكم بجانبهن واستغلوا الفرصة التي لا يمكن أن تعطى أكثر من مرة في الحياة وما بعدها، ومهما كان الخلاف فالأم كريمة وتقبل القليل وتعطيك عليه الكثير ولو بكلمة
كل عام وأنت بألف خير





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,202,012
- ميلاد حبك
- ****لاتغتر****
- امبراطورية الثروة:التاريخ الملحمي للقوة للاقتصادية الامريكية ...
- *** الحب للجميع***(قصة قصيرة)
- امبراطورية الثروة: التاريخ الملحمي للقوة الاقتصادية الامريكي ...
- ماما علمتني ( قصيدة للأطفال)
- امبراطورية الثروة: التاريخ الملحمي للقوة الاقتصادية الامريكي ...
- الحب الأبيض
- امبراطورية الثروة: التاريخ الملحمي للقوة الاقتصادية الامريكي ...
- امبراطورية الثروة: التاريخ الملحمي للقوة الاقتصادية الأمريكي ...
- ***بسمة الماضي وحب الحاضر وأمل المستقبل***
- امبراطورية الثروة: التاريخ الملحمي للقوة الاقتصادية الأمريكي ...
- امبراطورية الثروة: التاريخ الملحمي للقوة الاقتصادية الامريكي ...
- ***زهرة جلق***
- حيث لا يراني أحد.....
- ناقوس الخطر
- من لهذه الطفلة البريئة؟؟؟
- مَن لهذه الطفلة البريئة ؟؟؟؟؟
- التربية الخاصة: دمج ذوي الاحتياجات الخاصة من محدّدات المفهوم ...
- أخلاق العناية: بديل فلسفي أخلاقي معاصر


المزيد.....




- البركة ينتقد الأغلبية الحكومية ويؤكد استمرار الاستقلال في ال ...
- دعم معتقلي حراك الريف.. مسيرة الارتباك والانقسام بسبب بطولة ...
- مشاركون في مسيرة الرباط يمنعون والد الزفزافي من السير في مقد ...
- البركة: مصالح المواطنات والمواطنين رهينة خلافات الحكومة
- فرنسا: وزير الثقافة يؤكد أن كاتدرائية نوتردام -أنقذت بالكامل ...
- بدء التصويت في جولة الإعادة لانتخابات أوكرانيا وممثل كوميدي ...
- بدء التصويت في جولة الإعادة لانتخابات أوكرانيا وممثل كوميدي ...
- نقيب الموسيقيين المصريين ينفي إجراء شيرين تحليل مخدرات
- مأكولات وسيارات تتنافس على جائزة جمعية المصورين العالمية
- السعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل خلال حفلة في جدة


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نورس محمد قدور - كنوز الدنيا أمك