أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شجاع الصفدي - رسائل من قلب الركام














المزيد.....

رسائل من قلب الركام


شجاع الصفدي
(Shojaa Alsafadi )


الحوار المتمدن-العدد: 2542 - 2009 / 1 / 30 - 06:09
المحور: الادب والفن
    


لم تنتهِ الحرب لكن تعطلت لغتها قليلا ، كان الكلام رصاصا والصمت قنبلة تخلق الركام .
وكانت رسائلي معبقةً برائحة البارود وأنفاسي التي اعتدت تهدجها حبا ، تقطعت أوصالها ،
بعثرتها رياح الموت التي تستطرد اندلاع النار وتبعث العويل في صدور الثكالى .
إنها الحرب أثقلت كاهلي فطغت على حبٍ يثير رغبة الحياة في صدري ،هو شيء أشبه بنهرٍ فقد مجراه حين أغلق البحر أبوابه التي تستقبل ماء البقاء .
لم تبق الإنفجارات متسعا في عمق النهر ،فتعكر الحب فيه واحتله الركام .
كنت وإياكِ بحرا ونهر ،كنا نجمة ومدارها ،نطل على روحنا فنلتقي في عتمة الأقدار ..
لكن نيران الحرب داهمت حتى الظلام الذي خبأ أحلامنا ،وأشعلت سماء الله فاحترقت الأحلام كنيزكٍ يفر من أقداره فيموت حين يلامس واقع التراب ..
كان كل شيء بيننا مقدسا ،كنا عصفورةً وأرض ، تحلقين في سمائي دون أن تشغلك حرقة الرغبة في الترجل من علياء الوهم فتلقي نفسك بين أنين انتظاري ونار احتضاري..
ونمضي معا في سرنا الأبدي .
لكنها الحرب ، أتت يا طفلتي المحلقة أبدا ،فقصفت رموشي التي تخفي خفق جناحيكِ
ولن يكن ذنبكِ إن قتلتُ فرحلتِ ،فرحلتكِ لم تدرك أن السماء قد تعكرها غربان الموت ،وتنشب مخالبها في قصة حبٍ داهمتها الحرب فأدمتها خوفا وأغرقتها بدمٍِ مجهول الهوية .
رسائلي تغيرت، فعذرا إن احتل ساحات الحلم ترابٌ آخر ليس من ذاك الذي جُبلتُ منه ، وليس ذنب البحر إن أغلق مصبه لئلا تعكره دماء النهر وركام الحرب ..
ليس ذنب الطير الذي استكشف أرضا بحثا عما يسد رمق القلب لو رحل عنها ليتدارك مزيدا من الحياة والحرية .
فالموت الذي استوطن المكان جعل كل شيءٍ مقفرا حتى من الأمل ومن الأحلام .
وإذن لا جدوى من رسائلٍ مزقتها الشظايا ،وسدى كلها أوراقي التي كتبت ، ففي زمن الحرب لا شيء يطغى على أزيز الطائرات حتى الحب .
فاغفري رسائلي التي لم تكتب ، وأغفر لكِ رحيلا من إقفاري بحثا عن أمل وحرية وحياة ..
أغفرُ حبا صار ترابا ،وحلما صار نيزكا احترق وسقط من عليائه ولم يُبقِ التراب مقدسا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,688,031
- سيف لا يشهر إلا للرقص
- بين فكيّ كماشة
- قاطعو الرواتب أصحاب المكاسب
- قصة حب لم يلتقِ بعد فيها العاشقان
- مزج ثنائي
- لا تعتذر , فقد أتاك موتٌ أصغر شأنا من رحيلك
- يكفيك أنكَ أنتْ
- باتت الثورة تأكل أبناءها
- حوار مع الكاتبة المغربية مالكة عسال
- على هامش الوضع الفلسطيني
- بضع أيامٍ تبقت
- من خلف أسوار القصيدة
- حوار مع نائب رئيس اتحاد الكتاب التونسيين الأديب ابراهيم درغو ...
- عرفات .. الفردوس المفقود
- إجهاض لذكرى رجل
- كان الليل أحلك مما انتظرت يا تميم
- حوار أخير على أعتاب السفر
- في أروقة الأمس
- سفر في قطارين منفصلين
- نكسة غزة


المزيد.....




- نصف لغات العالم مهددة بالانقراض.. 6 ألسنة توشك أن تختفي من ك ...
- انعقاد الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي-الفرنسي
- عندما يقرأ الحلوطي ما كتب له: شكرا أهل المصباح!!
- تدريبات بحرية تركية -تحبس الأنفاس ولا تقل عن أفلام الأكشن-.. ...
- عزاء الفنان والمخرج المسرحى الكبير محسن حلمى فى مسجد عمر مكر ...
- معتز مطر و(الرابور) المزيف والجهل المركب
- -الجوائز الثقافية الوطنية-...مبادرة سعودية لتكريم المبدعين ...
- الحلوطي ينفي أن يكون التنظيم النقابي هيئة موازية لحزب البيجي ...
- العثماني يصدر منشورا لتفعيل الأمازيغية في التعليم وفي الحياة ...
- 2010.. العقد الذي غيّر شكل صناعة السينما للأبد


المزيد.....

- من حديقة البشر / صلاح الدين محسن
- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شجاع الصفدي - رسائل من قلب الركام