أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي الانباري - البرلمان والكوليرا














المزيد.....

البرلمان والكوليرا


علي الانباري

الحوار المتمدن-العدد: 2403 - 2008 / 9 / 13 - 02:49
المحور: كتابات ساخرة
    


`ذهب البرلمانيون في عطلة كي يستريحوا من عناء المشاغل الوطنية التي سهروا الليالي من اجل حلها
فالمواطن في عرف هؤلاء هو الراسمال الاغلى ولا يمكن التفريط به ابدا وهو فوق المصالح الشخصية
والرواتب المغرية التي يقال انها تدفع بالدولار.
وبعد ان انتهت استراحة المحارب عاد هؤلاء البرلمانيون المنتخبون الى ممارسة اعمالهم ببال صاف
بعد ان قضى اغلبهم اجازته خارج القطر متمتعا بالطقس الجميل والنظافة وارتياد اجمل الاماكن واحلاها
ولكن ما يقض مضاجعهم ويكدر صغو احلامهم هو حال ناخبيهم الذين يعانون الويل والثبور من امور شتى
منها انقطاع الكهرباء والماء والوقود اضافة الى الوضع الامني الذي ترك نسبة عالية من الناخبين يعيشون
في خيام مهلهلة تعصف فيها الرياح ولا يكاد اكثرهم يجد قوت يومه الا بشق الانفس.
وصادف ان برز امر لم يكن بالحسبان لهؤلاء الا وهو انتشارمرض الكوليرا القاتل في بعض اماكن العراق
ولا سيما محافظة بابل التي حاول المسؤولون فيها انكار ما يجري ملقين باللوم على مروجي الدعايات المغرضة
لاسباب انتخابية او وشايات يحوكها الارهابيون وازلام النظام السابق.
ما ان انعقدت الجلسة الاولى للبرلمان بعد اجازته المباركة حتى وقف الحاضرون دقيقة استذكارا لارواح من
استشهدوا على مذبح الكوليرا الغادرة ويقال ان اكثر الحاضرين قد اغرقواغ في البكاء والنحيب اسفا على ارواح
الضحايا بل يروى ان رهطا من اصحاب القلوب الرقيقة من اعضاء البرلمان تبرعوا بنصف رواتبهم من اجل
توفير الماء الصالح للشرب لابناء المدن المنكوبة بعد ان عجزت وزارة البلدياتع عن توفير الماء لهم.
اليس هؤلاء الاعضاء منتخبين ومن حق ناخبيهم عليهم ان يحسوا بان هنالك من يرعاهم والا ما فائدة تحمل
المشاق والذهاب الى صناديق الاقتراع رغم المخاطر التي تطال الجميع.
شكرا لاعضاء البرلمان- العراقي- على ما قدموه من اهتمام منقطع النظير لناخبيهم وشكرا لزياراتهم المكوكية
الى المناطق المنكوبة وسؤالهم عن احوال المرضى ومؤاساة عوائل شهداء الكوليرا وتقديم الدعم لهم.
وعلى من يشككون باخلاص هؤلاء واهتمامهم البالغ بماسي الوطن ان يراجعوا حساباتهم.
ونطالب - نحن المنتخبين او المنتحبين- البرلمان الرشيد بعد ان كان اهتمامه الاول هو القضاء على مرض الكوليرا
اللعين ان يشدوا احزمتهمالمفتولة ويقضوا على ازمة الكهرباء التي لا تقل ضراوة عن الكوليرا وربما تكون هي احد
اسبابها فالماء الصالح للشرب يحتاج الى مضخات تعمل بالكهرباء والكهرباء اشبه بحمى المتنبي الذي يقول
وزائرتي كان بها حياء.............. فليس تزور الا في الظلام





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,835,322
- كردستان عذرا!
- الكتابة من خارج الاتون
- رحلة الى كردستان تنتهي بالخذلان
- انا مثلك يا حلاج
- نشيد الماذن
- ارى وطنا تناثر كالمرايا
- وداعا كامل شياع
- ما احوج قلبي لشموسك
- تمخض الجبل فولد خرابا
- رحلة.....
- لم اكن هكذا
- قتل المرأة ........مجازا
- الوجد سر حكايتي
- سبحان من سواك بلبل فتنتي
- هجائيات ابي دلامة
- رحلة الى اتحاد الادباء
- من اقدس بعد انتهاكي؟
- لم تعد طروادة بيتي
- يا بشراي
- بقايا مملكتي


المزيد.....




- الشارقة تعرض روائع التراث الشفهي بـ-المهرجان العالمي لرواية ...
- إقبال كبير على فيلم -تي-34- الروسي في أمريكا (فيديو)
- لفتيت ينصب احميدوش واليا على جهة الدار البيضاء
- رحيل المفكر حسين كشك بعد صراع مع المرض
- شاهد.. -وحي- حبيب سروري وتحوّل اليمن من السعادة للخراب
- أنغام تثير ضجة بعد أنباء عن زواجها سرا من فنان متزوج
- تعزيز العلاقات الثنائية محور مباحثات جمعت بوريطة بنظيره الل ...
- شاهد: إيقاعات فلكلورية رائعة ترافق كرنفال البرازيل السنوي
- حب عن بعد: عندما رفضت أن أكون -زوجة جيدة-
- شاهد: إيقاعات فلكلورية رائعة ترافق كرنفال البرازيل السنوي


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي الانباري - البرلمان والكوليرا