أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - رؤساء العصابات ورؤساء الجمهوريات














المزيد.....

رؤساء العصابات ورؤساء الجمهوريات


صلاح الدين محسن
(Salah El Din Mohssein‏ )


الحوار المتمدن-العدد: 2343 - 2008 / 7 / 15 - 08:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كل من جلس علي كرسي السلطة ببلده بالدبابة والمدفع . وبقوة جيش واستمرأ الجلوس والحكم .. لا بارادة شعبه : هو رئيس عصابة .. مهما اتخذ لنفسه من اسماء أو ألقاب ..
كل من ورث السلطة عن أب كان قد وصل للسلطة بالدبابة والمدفع والطائرة . بقوة الجيش لا باختيار شعبه . هو رئيس عصابة بالوراثة . وليس رئيس جمهورية مهما أعطي لنفسه او اعطته جماعة العصابة من ألقاب ومسمسيات .. – سواء سمي نفسه الرئيس ، أو الامير ، أو / الأخ .. ، ومهما سمي نظام حكم عصابته : سواء جمهورية ، أو مملكة ، أو جماهيرية .. أو امارة ..

كل من ورث السلطة من حاكم عن حاكم سبق تسلمه السلطة بالمدفع والدبابة وبقوة الجيش دون اختيار وارادة شعبه .. هو رئيس عصابة لا رئيس جمهورية
كل من وصل للسلطة بالمدفع والدبابة وقوة الجيش وبقي في السلطة أكثر من 10 سنوات هو رئيس عصابة تساعده علي دوام البقاء في الحكم ويساعد العصابة علي دوام كل من أفرادها في منصبة وفيما يفعله ( كعضو في عصابة ) ..

كل واحد من رؤساء العصابات الذين سبق الحديث عنهم هؤلاء .. ليس من حقه الحديث عما يزعمه / سيادة وطنية لبلده .. ولا دولة ذات سيادة ..
فالدولة ذات السيادة هي التي يملك فيها الشعب . حق اختيار رئيس له في انتخابات حرة .. ويملك سحب الثقة من الرئيس الذي اختاره وابعاده عن المنصب .

لا توجد دولة ذات سيادة الا ان كان باستطاعة الشعب التصويت علي بقاء النظام الملكي أو الغائه . وباستطاعة الشعب التصويت علي انهاء النظام العسكري . ..
وما لم تكن للشعب تلك السيادة فالدولة ليست ذات سيادة .. وانما هي سيادة الحاكم وعصابته / سيادة العصابة الحاكمة .

من حق المنظمات الدولية ومن حق المجتمع الدولي ممثلا في منظمة الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها . أن تصدر القرارات والتقريرات عن الشئون الداخلية لأية دولة لا سيادة فيها الا للعصابة الحاكمة – الحاكم الديكتاتور وعصابته من العسكر ومعاونيهم ، أو لعصابة ملك ونظام ملكي ( أو جماهيري ..! أو اي اسم مخادع أو تهريجي آخر ) دون اعتبار ذلك مساسا بسيادة دولة وانما هو مواجهة لسيادة عصابة حاكمة . ومواجهتها حق وواجب دولي .

أي تدخل عسكري في دولة من الدول التي لا سيادة لها وانما السيادة فيها لرئيس عصابة يدعي رئيس دولة .. لا يعد اعتداء ولا تدخلا في شئون داخلية . وانما تأدية عمل من السلطات الدولية . وتفعيلا للقانون الدولي والشرعية الدولية .

من الطبيعي أن كل رئيس عصابة يسمي نفسه رئيس دولة . ولا يدع لشعبه ثمة سيادة علي وطنه . بل يقهره وينهبه ويسلبه . .. أنه يخلط بين سيادته وسيادة وطنه ويزعم أن تدخل المجتمع الدولي لانقاذ شعبه من بين براثنه . هو اعتداء علي سيادة دولة ! ويملا الدنيا صياحا هو ومن هم علي شاكلته من رؤساء العصابات باسم رؤساء دول ! هذا من الطبيعي أن يحدث ..

ولكن من غير الطبيعي أن بؤيده أو يدافع عنه مثقفون أو دول كبري ! بدرجة أو بأخري بطريقة أو بأخري أو يدافعون عنه بالتحفظ علي اتخاذ اجراء قانوني دولي ضد رئيس عصابة وعصابته يدعي وتدعي عصابته ويدعي من هم مثله أنه : رئيس دولة ! . نعم . موقف هؤلاء تجاه رئيس عصابة هو بالفعل الشيء غير الطبيعي بل هو شيء محير ولا يخدم حق الشعوب في الديموقراطية والحرية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,200,863
- منوعات - 2
- مؤتمر حوار الأديان باسبانيا . يوليو 2008
- منوعات
- تقسيم مصر بسبب الدين و ببركة الضباط الحاكمين!
- يتامي العراق والخجل البعثي المفقود
- ليبراليون يساندون الارهاب . ألا يدرون? - 4
- ليبراليون يساندون الارهاب . ألا يدرون ؟! - 3
- ليبراليون يساندون الارهاب . الا يدرون ؟! - 2
- الحرب الدينية الأهلية جارية بمصر !
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 8
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 7
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 6
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 5
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 4
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 3
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 2
- فقح الحجازيون وصأصا المصريون
- العلمانية في شعر أحمد شوقي - 1
- مذكرات مسلم
- ليبراليون يساندون الارهاب . ألا يدرون ؟! 1/2


المزيد.....




- بوتين يلتقي أردوغان في روسيا قبيل انتهاء مهلة وقف إطلاق النا ...
- جونسون: سأدعو إلى انتخابات مبكرة إذا رفض البرلمان خطة الخروج ...
- شاهد: طقوس دينية للاحتفال باعتلاء الإمبراطور ناروهيتو عرش ال ...
- صحيفة فرنسية: لعنة العنف تطارد العراق
- بعد سقوطه في منزله .. رئيس أمريكي سابق في المستشفى
- الجيش المصري رقم 12 عالميا... ما ترتيب جيش إثيوبيا؟
- ليس فقط سياسيا.. تقارب أذواق بوتين وأردوغان (فيديو)
- الرئاسة المصرية تتحدث عن -سد النهضة- تزامنا مع تصريحات إثيوب ...
- -ظهور مشروبات بدون كحول بنكهة -الويسكي- و-الجن
- شكري يكشف لـ-سبوتنيك-عن أهداف قمة سوتشي


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - رؤساء العصابات ورؤساء الجمهوريات