أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد مطرود - ثلاثون حلما ً للفرج














المزيد.....

ثلاثون حلما ً للفرج


ماجد مطرود

الحوار المتمدن-العدد: 2305 - 2008 / 6 / 7 - 09:52
المحور: الادب والفن
    



1968 / 1998

الى عرّاب المعتقليين السياسيين
نشأة فرج *


بقطرة ٍ .. خبأت شتاءها ’ في ظمأ ٍ برّي
بصمتِ عنكبوتٍ ينسج الصبرَ, مفتاحا
بأصابع الجمر فوق الجدار
بأسفِ التاريخ ,
يبتلع قلبه
يدخن عمق الرئتين ..
غصّة ً للثواني
آراما ً للطريق

******
يركب المعراج َ حالما بأسرائه ِ
بيده الناي ’ مختبأ ًً بتابوته
عازفا ًبراقه ُ الاخير

******
هو نشأت الرحم باندلاقه ِ *
مآزيب ٌ.. تبيض ُ الغيم َ والامطار

******
انما قرار الليل ِ
عوسجة تعوي, برد َ الخريف
تجفّف العين بملحِها
تكنسُ النجوم بريحِها
تقرُّ.. (نشأت فرج) *
بلا فرج
بلا حافلةٍ او رصيف

******
بأ ُفّ الاعتراف ..
بحبّةٍ من أرق الكنائس’ في سدوم
ألزمه القسُّ
كحمامةٍ رشرشها الليل
وانطفأت, بريش الحضور
نام (حيمتا ً) *
في قبر الغياب ورائحة السجون

******
ثلاثون قرنا ً
دسّت الضجيجَ في هدوء الكلام
ثلاثون قرنا ً
قطّرتْ صحراءها فوق واحات اليمام
ثلاثون قرنا ً
ثمَّ تكلّمت عيناه

******
رأى الله في المحار
رأى الصليبَ محفورا ًعلى باب
رأى كاهله
رآني .. بلحيةٍ أثقلها الجراد
رأى انّه لم يمت
رأى الليل بليله ’ يعقب الليل
رأى الساعات تصدّعت اثداؤها
في جدار

******
ثلاثون حلما ً تساقطت نجماته نجمة بعد نجمة
توزّعت ْ ناياته في الحنادق في المشانق في الدموع
ثلاثون قولا حين لمستُ يديه ِ قال اركع

******
خفتُ من اللمس ..
من رطوبة الليل ما بين الضلوع
من القفل .. انغلاق الروح
من حشود الخوف خفتُ
ريح ٌ
صرير
سوط ٌ
بكاء
واله الصبر صديقي
مطرٌ فقّاسٌ يغسلني
ينقذني من وهم الحوف

******
علّق مفتاح الافق على رمشي
لم يمش ِ
فتّحت عيوني وقرأت
الحلم الطين وروح الليل
لم يمش ِِ
وتدثرنا بنسيج الصبر معا ً

******
أذكره..
أذكر حين قال دعه
يضاجع الامهات,
حتى يشقى
أذكر .. حينما قلت رمانا
واحدا ’واحدا ’حباحبا
في فم الليل ولم يشق
يقطع طفولة الورد ولم يشق
ترى هل حين يسوّ ق الشمس
ثلجا للمدى يشقى؟

******
ثلاثون طفلا ًفي الغروب
ثلاثو ن قلبا ً في المجزرة
ثلاثون ثقبا ً في الشراع
انّه النزيف
الحرب
الموت كلما يشتدّ
يتبسّم مبتهحا ً
فوق أسوار المقبرة .

*******

تموز / 1998

هوامش
*نشأت فرج سموعي:عرّاب المعتقلين السياسين الذي اختطفته المخابرات
العراقية عام 1984 من يوغسلافيا السابقة
*(حيمتا ) :حكم بالاعدام ثم الى السجن المؤبد
* 1968/ 1998 مرور ثلاثون عاما على حكم البعث





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,945,395
- موتائيل
- إله ٌ قديم
- العنقاء
- سوف لن تراني إلاّ حينما تقرأني
- منفصلان
- الغريب
- الآخر
- يوسف .. ( أجنِحة ُ الّخاصة )
- السندباد الى ...
- كل هذا لاني تلمست عينيّ
- في بغداد
- ملوك وسكارى


المزيد.....




- الحكومة في صيغتها الجديدة تتدارس مشروع قانون المالية
- سياسي جزائري: الصحراء مغربية ويتعين على الجزائر والمغرب فتح ...
- قرار أممي يجدد الدعم للمسار السياسي الهادف إلى تسوية قضية ال ...
- نشطاء بولنديون يحتجون ضدّ تجريم تعليم الثقافة الجنسية بالمدا ...
- المغرب وجنوب إفريقيا يطبعان علاقاتهما رسميا
- نشطاء بولنديون يحتجون ضدّ تجريم تعليم الثقافة الجنسية بالمدا ...
- منها نوبل لمصري وبوليتزر لليبي والبوكر لعمانية.. نصيب العرب ...
- نجيبة جلال : العفو الملكي اشارة قوية لتغيير القوانين
- هل -سرقت- أسمهان أغنية -يا حبيبي تعال الحقني-؟
- تضارب في الروايات.. تفاصيل جديدة بشأن مقتل صحفي وعائلته بالع ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد مطرود - ثلاثون حلما ً للفرج