أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مصطفى حقي - لعبة الحجاب في تركيا .. إلى أين ...؟









المزيد.....

لعبة الحجاب في تركيا .. إلى أين ...؟


مصطفى حقي

الحوار المتمدن-العدد: 2305 - 2008 / 6 / 7 - 09:25
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ومسبار يطير منذ تسعة أشهر يخترق الفضاء اللانهائي ويحط على سطح المريخ وابن باز يكفر كل من يقول أن الأرض كروية وآخر يفتي أن بول الولد الذكر لايبطل الوضوء بينما بول الأنثى يبطله ويفسره الفقيه الألمعي أن الرجل خُلق من تراب والتراب نظيف ويمكن التيمم به بدل الماء المفقود بينما الأنثى خلقت من ضلع آدم أي من اللحم فهي نجسة والفقيه الفهمان يؤكد أن آدم من تراب وبالتالي ضلعه أيضاً من تراب .. وما خُلِق من التراب فهو تراب أيضاً .. ؟ وحزب العدالة والتنمية التركي الحاكم والتواب الإسلاميون ومؤيدوهم كانوا قد نجحوا في غفلة من العلمانية في لعبة تعديل دستوري تطعن في صميم العلمانية لتسمح للطالبات بدخول الجامعات محجبات ولينتصر الإسلام في معركة خرقة القماش تغطي رأس المرأة ورؤوس رجالهم مشرعة في عالم الغباء والتخلف لا يستطيعون حتى تأمين رغيف خبز ويستوردون كل شيء وحتى حبة الدواء ونسبة البطالة عالية ودخل المواطن في الحضيض والفقر والعوز يسود السواد الأعظم من الشعب التركي , ولا ضمان اجتماعي ولا تأمين صحي والمدارس الدينية تخرّج نصف مليون داعٍ وأئمة يزيدون هم المجتمع هموماً وتخلفاً وتوكلاً قدرياً وهناك أكثر من عشرين مليون كردي مشكلتهم تفوق حجاب نساء العالم قاطبة ، عشرون مليون كردي يعانون الأمرين في معمعة القومية , صحيح أن منقذ تركيا مصطفى كمال أتا تورك قد أعلن العلمانية وحدّ كثيراً من التدخل الديني في مفاصل الدولة وبالأخص قطاع الجيش الذي تدخل أكثر من مرّة ليعيد الأمور إلى نصابها كلما تعرضت العلمانية إلى الخطر .. ولكن المشكل في العلمانية التركية انها ولدت ناقصة وفي أحضان القومية الطورانية التركية مما خرق مبدأ المساواة في المواطنة وجعل من المواطن التركي منزلة أعلى من المواطنين الآخرين الذين ينتمون إلى قوميات أخرى , فالعلمانية الأوربية لم تنجح وتنهض هذه النهضة الحضارية المذهلة قبل أن تبعد الدين والقومية عن السياسة واعتبرت المواطنة هي الأساس وهي الهوية الواحدة لكافة المواطنين دون أي تمييز لدين أو قومية أو جنس أو لون ... أما العلمانية التركية لم تنجح حتى في إبعاد الدين عن السياسة فرئيس الوزراء ورئيس الجمهورية الحاليين ينتمون إلى الإسلام السياسي خلاف السياسة العلمانيةونعود إلى أس قضية العالم الإسلامي حالياً (الحجاب) وكأن الدين كله قائم على تلك الخرقة فقط وهكذا امتداداً في تركيا الإسلامية أيضاً يخطيء الإسلاميون ويعدلون الدستور ويصدرون قانوناً يسمح للمحجبات دخول الجامعات ولكن العلمانيين لم يسكتوا وخرجوا بمظاهرات كثيفة احتجاجاً على التعديل الدستوري وحركوا دعوى أمام المحكمة الدستورية التي أصدرت قرارها بإلغاء التعديل الدستوري الذي يسمح بارتداء الحجاب داخل الجامعات .. وأيضاً هناك دعوى ضد حزب أردوغان التنمية والعدالة وقد يُحل بين عشية وضحاها لتعارضه مع العلمانية الإنسانية .. فالعلمانيون ليسوا ضد الحجاب لأنه زي خاص بكل مواطن بل لأنه يشكل رمزاً دينياً يعمل على التفرقة الإنسانية وعدم الإعتراف بالآخر وتولد الضغينة والحقد والكراهية بين أبناء المجتمع الواحد داخل تجمعات رسمية مثل المدارس والجامعات ... والمشكل أن تركيا تعمل المستحيل للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وان الحكومة الإسلامية قد عدلت في كثير من قوانينها وخاصة المتعلقة بعقوبات عن وقائع تتعارض ومفهوم الأوربيين عن الأخلاق .. فهل تنجح حكومة أردوغان في تكييف تلقي الصدمة وتتماشى مع أهداف العلمانية وتعمل على حل مشاكلها الكثيرة التي تفوق معضلة الحجاب والنقاب ....؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,250,055
- برلمانيون سلفيون كويتيون تصدمهم رؤية امرأة سافرة .. ولله في ...
- عالمية العلمانية .....؟
- مصطفى حقي عقد الزواج بين الاستمتاع والاستخدام ..(2)
- عقد الزواج بين الاستمتاع والاستخدام ..
- حقوق المرأة في الكويت تحجبها النساء قبل الرجال..؟ ..
- نموذج قاتل الطفلة نايا.. من هو السبب ..؟
- العلمانية ..السياسة ..الدين ...؟
- العقائد بين حرية الاختيار وقسر الإلزام ..
- ظهورجنّ هوايتهم حرق منازل الدراويش ...؟
- القتل خنقاً وعلى الشبهة وفقاً للموروث الشرفي..؟
- عمال العالم الثالث في رقصة الغلاء والتفرقة والعيد ...؟
- العلمانية للعلمانيين ...؟
- قطع الرؤوس وبتر الأطرف والإسلام هو الحل ...؟ !
- وباء الانفجار السكاني المتمركز شرقاً ..؟
- الحجاب وخرقة القماش المقدسة ..؟
- العلمانية وواقع الصراع الطبقي ..؟
- تلبية النداء في الإسلام ...7..؟
- أيهما أخطراللغم الإسلامي المتحرك أم ألغام العالم الثابتة …؟
- العصرنة بين الطموح والواقع ..؟
- العرب ومسلل القمة الدرامي ...؟


المزيد.....




- كاميرات مراقبة ترصد لحظة سقوط امرأة أمام قطار مسرع
- 6 أنواع من الرجال المستبدين على النساء الابتعاد عن الارتباط ...
- ملك المغرب يعفو عن صحفية مدانة بـ -ممارسة الجنس خارج إطار ال ...
- -احميني-.. حتى لا تبقى المرأة الريفية التونسية على الهامش
- أجمل امرأة في العالم بالمعايير -العلمية- هي من أصول عربية.. ...
- على طريقة الدومينو.. أغمي على الرجل فسقطت المرأة وكاد أن يده ...
- -علميا-.. هذه أجمل امرأة في العالم
- تعرفوا/ن على اللبنانيات في قائمة أكثر 100 امرأة مُلهمة ومؤثر ...
- إنجاب الأطفال يطيل شبابية دماغ النساء
- بطل UFC يعترف بالتحرش الجنسي


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مصطفى حقي - لعبة الحجاب في تركيا .. إلى أين ...؟