أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - يا رئيس الوزراء لا يأتي إصلاح من الجرذان ..!!














المزيد.....

يا رئيس الوزراء لا يأتي إصلاح من الجرذان ..!!


جاسم المطير

الحوار المتمدن-العدد: 2297 - 2008 / 5 / 30 - 08:51
المحور: كتابات ساخرة
    


مسامير جاسم المطير 1475
نحن العراقيين في هولندا والسويد والدانمرك ونيويورك وفي كل بقعة خارج الوطن العزيز نحييك ونحي همتك في صولات البصرة والموصل وبغداد ونرجو الالتفات إلينا فنحن هنا بلا كهرباء وثلاجاتنا بلا سكر وسياراتنا بلا ديزل ومطابخنا بلا غاز ودواوين الشاعر مظفر النواب لا تصلنا .. الراديوات عاطلة عن العمل .. الصابون غير متوفر لدينا .. تليفون بيتنا عاطل منذ عام 2004 .. الحنفيات جميعها في المطبخ والتواليت والحمام ليس فيها ماء .. كل شيء عندنا وفي حياتنا مشكلة .. وكنا نتوقع ان الرياضيين العراقيين وخاصة فريق كرة القدم سيقدمون لنا تسلية ننسى بها ما نحن فيه كما فعلوا يوم انتصروا في مباراة بطولة اسيا فرفعوا اسمنا واسمكم واسم العراق عاليا .
وها نحن ننتظر منهم ان يرفعوا اسم بابل وأشور وأور ودجلة والفرات في المباراة القادمة بالقارة الاسترالية البيضاء في الأسبوع القادم . غير أننا فوجئنا أن مستشاركم الرياضي ــ حفظه الله ورعاه ــ قد اقترح عليكم وعلى مجلس الوزراء ان ترفعوا عصا مصنوعة من (عرق السوس ) لتجلدوا بها ظهر اللجنة الاولمبية العراقية المختصة برعاية الرياضة داخل العراق وخارجه . ونحن نعلم علم اليقين ، كما يعلم مستشاركم الكريم ، أن هذه اللجنة موروثة لنا ولكل عشاق الرياضة من العهد البائد ، تماما كما ورثتم انتم الحكام الجدد المنطقة الخضراء بكل قصورها وبيوتها ونواديها وحدائقها من العهد المباد لعنة الله عليه .
كان اقتراح مستشاركم الرياضي هو أول اختبار سيكولوجي لقياس ذكائكم السياسي وحبكم للرياضة والرياضيين ويبدو أن هذا الاختبار وضع لكم خصيصا ً لحصركم في زاوية خطيرة من الزوايا السياسية والاجتماعية والفلسفية والنفسية بعد ان حققتم انتصارات مشهودة على الإرهابيين والخارجين على القانون في البصرة وبغداد والموصل .. بل ان مستشاركم وصاحبكم وزير الشباب والرياضة أرادا أن يثبتا للرياضيين العراقيين وفي العالم اجمع أن ( السيد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هو أيضا من الخارجين على قانون الاولمبياد الدولي ) .. ولأنكم كنتم قد وجهتم إنذارا للخارجين على القانون من عصابات البصرة والموصل وبغداد لتسليم أسلحتهم خلال أسبوع واحد فقد تعلمت ( الفيفا ) منكم نفس اللعبة ووجهت لكم إنذارا بإلغاء قراركم حول حل اللجنة الاولمبية العراقية خلال أسبوع واحد معتبرين موقفكم " خارجا " على القانون الرياضي الدولي .
يا دولت الرئيس : الاعتراف بالخطأ فضيلة .. والتراجع عنه أفضل فلا ترشوا الفلفل الحار بوجه ( الفيفا ) بل رشوا عليهم ماء الورد وماء النعناع واستروا على معنويات فريقنا الرياضي المشوي ظهره طيلة 35 سنة بأعقاب سيجاير المرحوم عدي صدام حسين حتى صار الرياضيون العراقيون يكرهون ( الحكومة ) كرههم للهيروين ..!
في العراق مليون قضية موروثة من النظام السابق وأسهلها واقلها ضررا هي اللجنة الاولمبية العراقية وأملي أن لا يحتل قراركم الانفعالي مكانا لا رجعة فيه فنخسر نحن العراقيين المغتربين المحرومين من الكهرباء والبانزين والماء الصالح للشرب حب الرياضيين العراقيين لتربة وطنهم .
*********************
• قيطان الكلام :
• تذكر يا دولت الرئيس أن إخوان الصفاء عراقيون وكانوا إخوانا أعوانا شجعانا على الخير كله ..!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,280,649
- معضلة الذاكرة .. وقصة الهروب من سجن الحلة 5
- بيان هام من مؤسسة السكارى في بصرة الناسكين الغيارى ..!!
- معضلة الذاكرة .. وقصة الهروب من سجن الحلة 4
- معضلة الذاكرة .. وقصة الهروب من سجن الحلة (2)
- نصر الله .. حزب الله .. جورج الله ..!!
- معضلة الذاكرة .. وقصة الهروب من سجن الحلة (3)
- مفيد الجزائري .. أمين على المال والمبدأ أينما حل وارتحل ..!
- واثقافتاه .. يا وكيل وزارة الثقافة ..!
- معضلة الذاكرة .. وقصة الهروب من سجن الحلة (1)
- كذابون أم جاهلون أم يستغفلون الحقائق ..!!
- ما أشبه العتبة القاهرية بسوق مريدي البغدادي ..!!
- الفاشية الجديدة تسيطر على شوارع بيروت ..!!
- عراقيون يعيشون مثل الحيوانات والحكومة تتفرج ..!!
- أيها المهندسون الامبرياليون تعالوا شوفوا شكو بالعراق ..!!
- بعض قادة الائتلاف الوطني يقفون أمام الإيرانيين كاليتامى ..!!
- عن عملية الهروب من سجن الحلة
- عن دكان الاوتجي في طوزخرماتو
- هنا البصرة .. مدينة الصكًر والصكًار ومحمود البريكان ..!
- ديزني لاند في بغداد ..!
- عن سفير لا يعرف الخطوط الدبلوماسية الحمراء ..!


المزيد.....




- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...
- عالم الكتب: الرواية الكردية ومعرض لندن للكتاب
- الثقافة: زيارة العوائل للمدائن مجاناً في نوروز
- المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الأدباء تطلعات وآمال – احمد جبار غر ...
- وصفها هيروديت قبل ألفي عام.. أخيرا انكشف سر -باريس- الفرعوني ...
- زقورة أور.. أقدم أهرام بلاد الرافدين المليئة بالأسرار
- هل تحضر -الخوذ البيضاء- لمسرحية جديدة في سوريا
- بين برلمانييه المتمردين وضغط أخنوش.. ساجد في ورطة


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جاسم المطير - يا رئيس الوزراء لا يأتي إصلاح من الجرذان ..!!