أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طارق عيسى طه - ماذا كان مصير اهل العمائم في اليمن بعد انتصار الثورة ؟














المزيد.....

ماذا كان مصير اهل العمائم في اليمن بعد انتصار الثورة ؟


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 2276 - 2008 / 5 / 9 - 11:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


التقيت يوم السبت الموافق 3 -5-2008 بعائلة يمنية رب العائلة من ثوار 26 سبتمبر التي
حاربت الملكية الذي قص لي كثيرا من قصص النضال والمواقف البطولية للشعب اليمني
قال لي وهو يضحك لقد غير اهل العمائم من هندامهم ورموا العمامة جانبا خوفا من انتقام
ابناء الشعب اليمني منهم ,وهذا هو تحذير الى من على طرف لسانه الحلاوة وفي نيته الغدر
هؤلاء الذين تقمصوا لباس الميليشيات وتقمصوا صور رجال الدين المصلحين بالجبة والعمامة
وكانوا احد الاسباب الرئيسية في عمليات التهجير والغدر بابناء الشعب العراقي ,هؤلاء
سوف ينزعون العمامة اسوة باخوانهم في اليمن , ان من يراقب الفضائيات مهما كانت
تمثل يسارا ام يمينا او وسطا لا يرى الا لطم الرجال والنساء على ضحاياهم ,لا يرى الا
علائم الهزيمة والانهيار لشعب فقد الامان والخبز والرعاية الصحية والدراسية شعب العراق
الذي ميزانيته 48 مليار دولارا سنويا حافي القدمين يعيش تحت خط الفقر ,يعيش في المزابل
ينام فيها يقتات على فضلاتها يلبس منها شعب يحرم من ابسط مقومات الحياة لماذا ؟هل جاء
الحكام الجدد ليسوموا هذا الشعب القتل والتنكيل وسرقة خيراته؟ هل هذه هي الديمقراطية التي بشرنا بها المحتل ؟ شعب العراق هو ناسي واهلي وسكان الرافدين ’الذين اعتز بهم واخجل
من مقارنتهم بسكان حديقة الحيوان خوفا من سؤ فهم المقصد المراد ترجمته على ارض الواقع المر ,هل تعلم سيدي القاريئ كيف يعيش سكان حديقة الحيوان في برلين مثلا ؟ السكن متوفر لهم
وبشرو ط صحية ,الرياضة والطعام والتدريب , الماء الصالح للشرب والكهرباء انني احاول
ترجمة شعورنا تجاه اخواننا في الوطن المحرومون من ابسط مقومات الحياة الضرورية ,
اذا كان سكان بغداد الحبيبة يعيشون تحت هذه الضروف الصعبة اللاانسانية فكيف يعيش اخوانهم في مدينة عفج الذين يشربون نفس المياه التي يشربها الكلب والحمار ,اذا كنا بلد مستعمر ومحتل فما هي واجبات الامريكان الذين احتلوا بلادنا ؟ما هي بنود اتفاقية جنيف الرابعة في هذا الخصوص ؟ اين منظمات المجتمع المدني ان كانت في العراق او في الخارج ؟ نريد ان نرى
انجازات ولا نريد تصريحات ,ماذا فعلتم خلال الخمسة سنوات ,حجتكم انكم لا تملكون العصا السحرية ,وهذا صحيح الا اننا نرى الامور تزداد سؤا يوما بعد اخر وشهرا بعد اخر وسنة بعد اخرى , لم نحصد شيئا من اقوالكم الجميلة وحلاوة اللسان غير الفقر والجوع والمرض
والانهيار الامني وأقتتال الاخوة وازدهار الطائفية تهريب الاموال والاثار والنفط حتى
العدادات للنفط لم تستطيعو شرائها بالرغم من تصريحاتكم ووعودكم المعسولة , اذا كنتم
غير قادرين على تحمل المسؤولية اعطوها لغيركم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,804,344
- خمسون نائبا عراقيا يعتصمون في مدينة الثورة من اجل انهاء القت ...
- تشابه الاجراءات التعسفية ضد مدينة الصدر مع مدينة غزة المحاصر ...
- لماذا يطلب العراقي اللجوء اذا كان الوضع مستقرا؟
- من هو الخاسر في معارك البصرة؟
- مدى التزام السيد وزير الهجرة العراقي بالمهنية ؟
- العراقي في المهجر
- كيف يفكر حكام العراق بعد خمسة سنوات احتلال
- على ذقون من يضحكون؟
- الميليشيات هي السرطان المزمن في العراق
- ارحموا الوطن ارجعوا الى صوابكم ولا طريق امامكم سوى الحوار
- حقن دماء العراقيين واجب كل عراقي شريف
- ما قبل نشوب عاصفة الغدر والاحتلال
- خمسة سنوات من الذل والاضطهاد
- احدى المطالب الملحة للشعب العراي
- كيف تتم حرية التعبير عن الرأي
- بأي حال عدت يا عيد؟
- فقاعات القطب الاوحد والاسلام
- العراقيون مطاردون في وطنهم وفي الخارج
- الوضع الصحي في العراق
- الا يكفي فشل ذوي الامر في الداخل حتى يلاحقوا الذين في الخارج ...


المزيد.....




- أمين عام رابطة العالم الإسلامي: الإسلام السياسي يمثل تهديدا ...
- جامعة القرآن الكريم بالسودان تُكرِّم عضوًا بـ”الشئون الإسلام ...
-  وزير الشئون الإسلامية السعودي: الرئيس السيسي “مجاهدا” حافظ ...
- بالصور... ابنة قاديروف تفتتح متجرا للأزياء الإسلامية في موسك ...
- حركة مجتمع السلم الإخوانية بالجزائر: الانتخابات الرئاسية ممر ...
- مناقشة أولى رسائل الدكتوراه في مجال العلوم الإسلامية بروسيا ...
- مصر... المؤبد لـ11 متهما من -الإخوان- والسجن 15 عاما لـ106 ف ...
- المرشد الأعلى الإيراني: لن نتفاوض مع أمريكا في أي مستوى كان ...
- «الإسلامية المسيحية لنصرة القدس» تحذر من تحويل الصراع السياس ...
- المحكمة العليا في إنغوشيا تلغي دار الإفتاء بالجمهورية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طارق عيسى طه - ماذا كان مصير اهل العمائم في اليمن بعد انتصار الثورة ؟