أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد سليم - لقمة العيش بمعيار عالمى !!..














المزيد.....

لقمة العيش بمعيار عالمى !!..


محمد سليم

الحوار المتمدن-العدد: 2231 - 2008 / 3 / 25 - 09:04
المحور: كتابات ساخرة
    


حكومتنا النظيفة ؛ بعدما أُسقط في يديها دارت شرقا وغربا.. ساحت بالشمال الغنى و حطت بالجنوب الفقير ووجدت أخيرا كلمة السر (( المعيار العالمي لاستهلاك الخبز آدميا )) !!.. ووضعت المعيار نصب عينيها وعلى نوره عقدت العزم في اجتماع حاشد للمحافظين وشيوخ القرى وعُمد النجوع والكفور بــ( نية ) إصدار ( قرار ) بألا يتجاوز استهلاك المواطن المصري ( معيار واحد ) أي ما يعادل عدد ( رغيفين ونص ) فقط في اليوم والليلة !؟....... ولحين التأكد من صحة هذا الخبر أو عدمه.. علينا جميعا كمواطنين صالحين؛ أن نقدم الدعم والنصيحة والمشورة لحكومتنا الحبيبة على وجه السرعة ولنثبت للعالم أجمع أننا نعيش كما غنت سيدة الغناء العربي أم كلثوم من ربع قرن
( هل رأى الحب سكارى مثلنا ) ..........

* أشدّ على يد الحكومة بضرورة إصدار هذا القرار فورا ..بل وأطالبها وبإلحاح بمراقبة تنفيذ القرار بكل حزم وجدية .. ومعاقبة كل من تسول له نفسه ( بأكل العيش عمال على بطال )... بحبسه انفراديا ( مع حاله ) مدة لا تزيد عن سنة مع الشغل والنفاذ.. وعلى أن يقتصر طعامه على الفاكهة الرخيصة الثمن ويُحرم من مجرد رؤية رغيف الخبز البلدي الطري ...
* الأخذ باقتراح معالي وزير المالية والتضامن ؛ بتلوين الدقيق المدعم حتى لا يتم تسريبه ..ويا حبذا لو كانت الألوان تتلاءم مع أيام الأسبوع .. فيذهب المواطن صباح يوم الجمعة مثلا؛ لشراء عشرة أرغفة ( حُمر ) أو ( زُرق ) تبعا لحالته..!.. ولكننى أخشى كل الخشية أن يقترح أحدهم ( رغيفا مقلما ، كروهات ) فعندئذ سيرتدية المساكين ( كغُطفة ) .....
* ضرورة إلغاء المقياس المتري في قياس أطوال طوابير الخبز والاستعاضة عنه بــ ( القصبة ) أو ( بالقيراط المصري )..فلو ؛ تم حساب طول الطوابير بالأمتار المكعبة/ ككتلة مواطنين ( على بعضهم ) تنتفى تلك الأزمة نهائيا ..!...
* تغيير البرنامج اليومي لصناعة رغيف الخبز حسب أشهر السنة .. أو حتى تبعا للصلوات الخمس ... فما الحكمة من أن تبدأ الطوابير أمام الأفران بعد صلاة الفجر يوميا ؟!... فلنغيرها مثلا ؛ بشهر يناير بعد صلاة الظهر ...وبشهر فبراير بعد صلاة العصر ..وهلم جرا ....
* وضع بالونات ( لسد نِفس ) المواطن فلا يقدر على اغتصاب رغيفين في اليوم والليلة...
* ضرورة إصدار فتوى شرعية تحرم الزواج من من يلتهم أكثر من ثلاثة أرغفة ( في حنك )..و التنبيه على أئمة المساجد والجوامع بضرورة ( توبة ) المواطنين من الغلو في أكل العيش ( الحاف )....
* ضرورة استيراد معدات حديثة للكشف عن كمية الخبز ( المُدعم ) بدم المواطن ( الأكول ، المفجوع ) .. كما أجهزة قياس المنشطات والكحوليات ... وبالتالي يتم حصرهم .. وإيداعهم مصحات خاصة لعلاجهم من تلك الآفة المضرة بالأمن القومي ...
* يجب التفتيش في الحواري والأزقة ومساكن الصفيح والمقابر عن أصحاب ( الكروش ) وسؤالهم؛ من أين لك هذا ؟..وبأي غذاء زادت كروشهم بهذا القدر المخزي ؟...وخاصة النساء الآتي يخزن أرغفة الخبز بالخلف وبالأمام وبأماكن أخرى .....
* عمل مسابقة لاختيار ( أنحف ) مواطن ملتزم ..ونضع شروطا قاسية ليكون مثالا وقدوة يحتذي بها ..مثلا ؛ يكون ( ملك النحافة ) ممصوصا معصورا كعود قصب.. خارج للتو من عصارة ( مفترية ) وذاهب من فوره إلى المحرقة تحت جرار الفول المدمس ...وأرجوا أن تقتصر تلك المسابقة على الرجال فقط دون النساء ..إلا إذا أرادت حكومتنا مشكورة بـ ( تقنين الخلفة ) وتحديد النسل بالمرة .......
* أرجو ؛ تعميم ثقافة ( المعايير ) العالمية في كافة مناحي الحياة .. وتغيير المناهج الدراسية بدءا من روضة الأطفال إلى الجامعة العربية .. أو أضافة مادة جديدة تحت مسمى ( المعايير والمقادير العالمية فى المأكل والملبس ).. أو على قليله ان لم نكن فاعلين ؛ التنبيه بضرورة ؛ وضع شارة على الصدر توضح ان هذا المواطن تم ( معايرته ) حسب المواصفات القياسية العالمية .. ويعود بين فترة وأخرى لحكومته ( لضبط عياره ) الفالت .....
* كما أرجو؛ حفظ معيار( قياسي) للرجوع إليه عند الحاجة ليكون دليلا وحجة قانونية.. بعد وصفه وصفا دقيقا لا شبهة فيه من حيث درجة استخراج الدقيق وتاريخ أنتاجه .. وأسم دولة المنشأ وأسم المستورد ..والحجم والوزن وكمية الرطوبة ودرجة الاحمرار والنضج الخ الخ الخ ... وتحت إشراف قضائى كامل ...
* يجب ان ؛تبث قنواتنا الفضائية والأرضية إعلانات أو برامج تبين فيها خطورة وعيوب الأكل بـ( ودن القطة ) المهدرة لأرغفة الخبز .....
* ....حان الآن ؛ موعد الطابور اليومي ...فادعوا لي بالعودة سالما ( مكتمل الأطراف ) غانما ( عشرة أرغفة من أى لون ).. و( يغمس )أولادى طعامهم ( نونو نونو ) ... آمين .
‏24‏/03‏/2008





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,693,788
- قمرنا بايظ
- أشُفها أشُفها..!!..
- في المُشمُش لو فهمت !!
- تيار كارى كركم !!
- يلعن أبو الثقافة
- في (حذاء ) السيد هنية
- عروستى والشو اسمه
- على القفا جاءنا الخبر اليقين
- اللهم اغفر لأخينا جورج بوش
- خُطّة لأمى
- عينك ؛ معانا لو سمحت
- عينك معانا لو سمحت ?
- مأمأة و مأمأة
- جفف دمعك
- مشاهد ل عجول الأرض العربية ؛
- منك لله يا صابر
- جيتو جيتو بأسوجة الفصل العنصري
- شبعان موت: مبروك يا أخ
- بيضا زى الفل..الراس
- نفسك فى أيه يا مواطن يا حمار !؟


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد سليم - لقمة العيش بمعيار عالمى !!..