أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - امنية ثالثة للوليتا














المزيد.....

امنية ثالثة للوليتا


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 2222 - 2008 / 3 / 16 - 08:34
المحور: الادب والفن
    


تعرفين صورتي حين رميت بين كفيك سؤالي
وحيد ومرهق من الضياع ،
تعرفين ايتها الصغيرة كيف اجترحنا الأسرار
انت علمت شيخوختي الجنون .. وعلمتني ان اغادر السكون الشاحب
لست غير ذلك الرجل الحزين الذي اكتشفتيه صدفة في المحطة
ليس غير تلك الحقيبة..غير الأوتار الخمسة على عود رافديني
غير بضعة نسخ من ديوان الندم والملاذات .. والفاليوم
غير طعم الخمر البغدادي في الكلمات.. غير الهروب
الماضي كدر من الذكريات .. والحاضر نبرة من الجفاء
والذكريات فوضى .. والكلام ..صوت مراق مثل دم البلاد
كنت احببت صمتي .. ماالكلمات
كنت احببت هذا الجنون في لذعة النبيذ العتيق
في غفلة الطريق .. لذعة التلذذ في البرد مثل صفيح العربات
مسكونة انت بالشيخوخة في زغب السنوات
قال لي ايدي ناسطور : يارجل هن صغيرات ويعرفن الحياة احسن منك
ايدي الحكيم الزنجي في هدوء صوت الذل القديم
ايدي الضائع في بلاد لم تمنحه من سنين امانها
يعلمني رطانة الصباح :غومورررون .. ويهمس في اذني حكمة الرجل الثالث
صغيرات ويعرفن اسرارهن مثل عجائز الروايات
اش هايسة .. ياهيتر .. ماي نيم .. مفرد الجمع في التلوّن
مفرد التلوّن في السماء الوحيدة
والهواتف .. والهروب الى الغابة
رغم البرد والتلفّت الأنثيال .. مفردة للتثعول ..للتكور ..
للتصويت في غابة الذئاب الأليفة
غابة اللوليتا المشعرة
لوليتا حاملة اختام الزغب الهيّن ..الزغب النديم
تحصي عروقي التي في كفّي
تحصي الشعرات البيضاء .. تحصي جنون التثعّول ..
الأندثار لحظة الجنون والفقد .. والصراخ
حين اقترحت زرقة لبلادك البيضاء .. ضحكت من الألهة
ضحكت من تزاحم السحر الشرقي في الأردان وهي مثقلة بملائكة واصوات
ضحكت من التعاويذ ..وقصار السور وهي تندغم في لحظة التلاشي
لوليتا التي في طريق الساعة السابعة
لوليتا التي ضحكت في نهار منتصف الصيف
لوليتا التي ابتكرت للهروب اسماءه
كبرت هذه الساعة ..ومضت في الطريق
حاملة فوانيس ايامنا المعتمة
وهي ترسم غاباتها لطريقين مختلفين
تضع في يدي وردة الوداع ..
سبعة ارقام .. وذكرى لدفء غريب
ذكرى السنوات التي انهزمت في الظلال
وقد اورقت ..فكرة جديدة
لوليتا الوداع والزرقة المقترحة لبلاد بيضاء
على شراشف الذكرى .. تتكيء الورقة
وتغمض عيناها.. فيما يرتل ايدي كلام العهد القديم
خذيني الى بيت من حبلت بك
خذي كل شيء وامضي حاملة المر ..في اردانك
حاملة الخطايا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,905,380
- البنفسجة التي في بلادي
- ناشطات عراقيات ودعوة .. وارتجالات
- مارك جينكنز : تماثيل الشارع ..امتداد للفن الشعبي
- عاموس عوز : روايتي تقول ..لن يزول الفلسطينيون
- نبرة ثالثة للغربة والطريق وحده يغني
- زها حديد 2008 : الفنتازيا اهم من العمارة
- احتضن جواد سليم
- وارد بدر السالم : الجنوب المحتمل .. الكتابة في درجة 100 فهرن ...
- التوكّينية تثمر بعد سيد الخواتم
- حكايات : من يشتري العناق وبغداد عاصمة الثقافة بعد 9 اعوام !
- لاتقتلوا مايكل مور : الحرب على الحقيقة !
- شيفرات لقدسية البلاهة
- ذهب يرسم المنائر والخبزة تنتظر البياض
- مسافة للأرق والليل يرمي للفتاة اكليلها
- ورقة لأعتراف حميم
- تشغلني الغابة .. اشك في الخبز
- كآبة الوردة القاتمة على شفتيك
- شاعر يكتب تاريخا : الأرق طريق العزلة ..طريق الخلاص الشعري
- الراهب البوذي كو اون : الشعر عقابي الأزلي وليس خياري
- ال غور.. من سيغفر لك اخطيئة لدفاع عن المنطق


المزيد.....




- تحرير الخيال لدى جيل التقنية.. أدب اليافعين يكافح للوصول إلى ...
- شيراز تطلق أغنية -بيلا تشاو- الإيطالية باللغة العربية (فيديو ...
- أيام التراث الأوروبي: فرنسا تفتح أبواب متاحفها ومعارضها للتع ...
- أخنوش يدعو الشباب إلى الانخراط في الحياة السياسية
- عامل طانطان يعري عن واقع الإقليم ويدعو الجميع لابتكار الحلول ...
- شاهد: كوريا الشمالية تحتفل بالذكرى العشرين لتأسيس لجنة فنون ...
- ماليزيا تحظر فيلما لجنيفر لوبيز بسبب -كثرة المشاهد الإباحية- ...
- بعد إثارتها جدلا في الافتتاح... كيف أطلت رانيا يوسف في أول أ ...
- باريس هيلتون تبدي إعجابها بفستان مي عمر في مهرجان الجونة الس ...
- فنان شهير برفقة الوليد بن طلال ما السبب... فيديو


المزيد.....

- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - امنية ثالثة للوليتا