أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع  - جوزيف شلال - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع














المزيد.....

دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع


جوزيف شلال
الحوار المتمدن-العدد: 2182 - 2008 / 2 / 5 - 10:34
المحور: ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع 
    


الفصل او البند الاول -
-------------- * المهمات الاساسية التي تواجه قوى اليسار والديمقراطية في الشرق الاوسط -
بعد زوال الحقبة الشيوعية وانكماش دور الاشتراكية وافكار ماركس وماو ولينين وغيرهم من الامميين التي سادت وتنامت في القرن الماضي وخاصة بعد الحرب العالمية الثانية ومرحلة الحرب الباردة والصراع بين القطبين والاتجاهين .
في تلك المرحلة التاريخية لم تكن هناك حلول جذرية على الاقل للمشاكل الرئيسية للانسان وحياته الاجتماعية المدنية ومدى ترابطه مع الدولة .

الديمقراطية وحرية الفرد وتعدد الاحزاب وحرية الراي وحقوق الانسان والانتخابات . كانت من اهم ما واجهه اليسار والقوى العلمانية في تلك المرحلة .
عالمنا العربي والشرق الاوسط كانا من اهم المواقع الجغرافية في العالم تاثرا . اضافة الى تلك العوامل والمؤثرات. المنطقة العربية خاصة كانت تعاني اصلا من موروثات ومخلفات ما تركه الاستعمار المباشر العثماني والغربي على حد سواء ! .

منذ بدايات منتصف القرن المنصرم بدا مفهوم اليسار والعلمانية يتبلور الى حد ما في هذه المنطقة . وهذا ما وجدناه من خلال بعض الانظمة التي حاولت ولكن لم تفلح وفشلت .
كان ظهور الصحوات والتيارات والاحزاب الدينية الاسلامية و معها التيارات القومية الشوفينية . سببا اضافيا الى انكماش وانحصار دور قوى اليسار والديمقراطية والعلمانية والمجتمع المدني .
انا اعتقد ان ما بعد سقوط جدار برلين في 9 / 11 / 1989 كانت البداية لانطلاقة جديدة للفكر الديمقراطي والعلماني واليساري . وهذا كان السبب في زوال المنظومة للقطب الاخر وسقوط انظمة اوربا الشرقية واحزابها الاستبدادية . وللشرق الاوسط والدول العربية قد تاثرت كذلك ولكن ليس بالمستوى المطلوب .

وبعد احداث 11 / 9 / 2001 عندما ضرب برجي التجارة العالمي بدا النشاط مرة اخرى بالتزايد ولكن كذلك دون ان يحدث تغير جوهري وملموس عربيا .
الصراعات في العالم بدات تاخذ شكلا ومفهوما مغايرا عما كان سائدا في العقود الماضية .
ظهر مفهوم صراع الحضارات والثقافات وحتى صراع الاديان . من هنا قد تراجع مفهوم ثقافة الحوار في الشرق الاسط والدول العربية والاسلامية الى حد خطير .

في اعتقادي ان دخول العامل الديني وثقافة التطرف والعنف من قبل تلك الاحزاب الدينية والمنظمات كان السبب الرئيسي لهذا التراجع في ثقافة الحوار وقبول الاخر .
الحوار مبدا مهم وظروري للتعايش لكي نتخلص ولو قليلا من امراض التعصب والعنف والتطرف الديني .
لا بد ان تكون هناك حوارات متعددة الجوانب والاتجاهات والاغراض ما بين الشرق الاوسط والغرب وما بين العالم الاسلامي والعالم الاجنبي وحوار الاديان والحضارات والثقافات وحتى وصولا الى حوارات اسلامية - اسلامية اي ما بين المذاهب والطوائف والملل .

الفصل والبند الثاني -
-------------- * اهمية ودور وضرورة واليات العمل المشترك بين القوى اليسارية والديمقراطية والعلمانية من اجل دولة مدنية ديمقراطية علمانية حديثة -
كما اسلفنا. نرى بان هناك دور مهم للعمل المشترك بين جميع القوى اليسارية والعلمانية والديمقراطية وحتى الليبرالية لقيام نظام دولة مؤسسات ديمقراطية .
بداية المرحلة والخطوة الاولى يجب التركيز بالحوار وكما قلنا سابقا والتعرف على ثقافة الاخر وقبوله كما هو . عدم الدخول في سجالات عبثية ومناقشات التي لا تؤدي الى خدمة الهدف والغاية المنشودة .

اذن علينا اولا ان نقبل الاخر بكل اختلافاته وتعدداته منها السياسية والعقائدية الدينية وملحقاتها . الاختلاف ضروري وليس كما يصفه البعض بانه شر ونقمة . بل هو من العكس من ذلك . الاختلاف له فوائد عديدة وكثيرة وهو نعمة علينا وليس غير ذلك .
على المحاور ان يركز او التركيز على نقاط الاتفاق والايجابيات .لا على سلبيات الاخر . مجتمعنا العربي والشرقي لم يتعود بعد على ثقافة قبول الغير على علاته والدخول في الحوار الثقافي البناء والالتقاء في النقاط المهمة والجوهرية وتاجيل ما هو مختلف عليه .

النقطة الاخرى هي عدم التشكيك بالاخر لانها خطيرة جدا . اذا شككنا في معتقداته وهذا ما نلاحظه هذه الايام سائدا وخاصة بين الفرق السياسية والدينية الفكرية .
ان نجاح مبدا الحوار في مجتمعاتنا يجب ان يرتكز الى بعض العوامل والنقاط التالية من اهمها ---
علينا ان نلغي فكرة الزعامة والقائد العظيم والاوحد بين الفرقاء في واثناء النقاشات والمداولات . اشاعة تربية الانفتاح على الغير وعلى باقي المجتمعات الاخرى وتربية المجتمع والاسرة على هذه القيم والمبادئ .
التعرف على الاديان الاخرى ودراستها على الاقل من باب المعرفة الفكرية ومعرفة الاخر بافكاره الداخلية . انشاء مراكز البحوث والدراسات الايديولوجية والفكرية والنفسية لتطوير فكرة الحوار والجدال بين جميع المكونات والتركيز في اعلام حر نزيه وبعيد عن التشويه وقلب الحقائق الاساسية لمفهوم الفكر السليم في القيم والمبادئ الانسانية الا اختلاف عليها . عزل وتنحية رجال الدين اللذين يحاولون بين حين واخر اطلاق قذائف من الفتاوى التكفيرية والتي تكفر الغير او لافكار لا تتماشى وهذا العصر . مما يؤدي هذا الى اصلاح ومراقبة الدعاة والمشايخ في دور العبادة والذين يحرضون على الكراهية والعنف ونبذ الاخر ومحاسبة كل من يقوم بتلك الاعمال من نشر وزرع افكار ارهابية باسم الدين والعقيدة .
فما علينا سوى تعليم ثقافة الاعتذار والتسامح ومحبة الغير والتركيز على القواسم المشتركة لا المختلف عليها بين الطوائف وكافة المكونات . ومما يؤدي هذا كذلك الى الاعتراف بان هناك تباين واختلاف وهي حقيقة ولا يمكن ان نتجاهلها والتمسك بالراي الخاص والشخصي فقط دون سماع المقابل ..

تتمة الفصول والبنود الاخرى في مقالات لاحقة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,059,611
- تصريحات المالكي ومجلس الوزراء والناطق باسم الحكومة - ادت الى ...
- القذافي - وعقدة ما يسمى * بانجيل برنابا * !
- دولة الكويت - الحليف الاول للعراق في المنطقة -
- الاشعاعات النووية وكيفية الاستفادة منها
- هل يعقل ان في خزينة الدولة العراقية اكثر من 40 مليارا من الد ...
- تحول عسكري امريكي لضرب مواقع الارهابيين والقاعدة !
- الاتفاقية الاستراتيجية بين العراق والولايات المتحدة الامريكي ...
- في الصميم - 4 - متى ينتهي حقد قناة الجزيرة على العراق والعرا ...
- في الصميم - 3 - حكومة المالكي . سلطة بلا حكومة !
- ايضاحات في الحالة السورية
- في الصميم - 2 - وقفة مع . من يقول ويصنف النظام الايراني الى ...
- اللغة العربية . هل بالامكان تحديثها وتطويرها ! ام تترك للانق ...
- في الصميم - 1 - عندما يغيب القط
- التترس
- هجرة النصارى من الشرق الى الغرب - بين القبول والرفض . !
- البرامج النووية في المنطقة العربية - مهمة اقتصادية . . ام . ...
- للتاريخ فقط - حقائق ووقائع حدثت في الماضي القريب - العراق - ...
- اسئلة . وتساؤلات - الى راس السلطة في سورية . بمناسبة دعوته ل ...
- النظام في سورية . وعمليات طمس الحقائق وحرق الاوراق !!!
- ارفع راسك ايها العراقي . لديك .حكومة شيعية - كردية - سنية .


المزيد.....




- فرنسا: تعبئة حاشدة ضد ماكرون والحكومة تصفها بالـ-ضعيفة-
- أكاديمي روسي: إرسال الإنسان إلى المريخ سابق لأوانه
- العبادي وعلاوي يناقشان تشكيل الحكومة العراقية المقبلة
- قمة ثانية بين الكوريتين لبحث لقاء ترامب
- قوات هادي تسيطر على مناطق عدة في الحديدة
- كلما قل الطعام تحسنت الصحة!
- هل ينجح العبادي في سعيه لقيادة الحكومة العراقية المقبلة؟
- تضامن أحزاب ومنظمات وشخصيات مع الحزب
- القوات الحكومية تحقق تقدم نوعي في حجة وتسيطر على الجمرك القد ...
- القوات الحكومية تواصل التقدم في الحديدة وتحرر مناطق جديدة في ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية  تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع  - جوزيف شلال - دور قوى اليسار والديمقراطية في بناء دولة مدنية ديمقراطية علمانية تضمن الحرية والعدالة الاجتماعية للجميع