أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - لا جدوى عارية تنهش أعصابك_ثرثرة














المزيد.....

لا جدوى عارية تنهش أعصابك_ثرثرة


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 2173 - 2008 / 1 / 27 - 09:21
المحور: الادب والفن
    



ضجر.
حزمة الشعور الفاتر، و السديمي.
بقعة فراغ داخل الوعي والمشاعر.
نزاع وجداني في المستوى اللاواعي،قد يصلح لتعريف ضجر الآخر.لا يقدّم ولا يؤخّر.
ضجران ماذا تفعل؟
لا حماس لا رغبة لا خوف، درجة تفصلك عن حرارة الفاعلية والفعل،هذا اسمه الضجر!
قبل ثلاثة أيام من نهاية عام وحلول آخر.
_ما علاقة الضجر بالأمس؟
_هل الضجر فردي ومنفرد،ويأخذ لون وشكل الشخص الضجران؟
كيف تعالج شعور الضجر؟
.
.
حالة من الفتور العقلي والعاطفي.
أتخيّل بوذا في وقفته الأبدية.
صخرة في روح إنسان.
*
سأبتلع لساني وأصمت.
مع القلم والأوراق الخرساء، تبدأ الحكاية وتنتهي.
افعل أيّ شيء لكن، بلصوصيّة وفي الخفاء_أنت في أمان وتحظى بالتقدير والاحترام العالي.
أقنعتك هي الأهم، روحك....وعلى امتداد شبكات الأعصاب،...ما يحدث وراء الجدران وداخل النفوس، منطقة خطر....حاذر الاقتراب.
....هذه بلاد أضيق من الحبّ؟لا...هذه بلا د أضيق من القبر.
*
سيربت الجميع على كتفيك ويطبطبون لك، إن شاركت في التواطؤ على الكتمان واعتبار ما يحدث ويعاش(هو الفضيحة الأولى) مركز الأسرار.
.
.
كلّ معتدي هو ضحيّة الأمس.
هل يمكن إيقاف هذه الدورة الجهنّمية!
*
العالم اثنان
وحيد مخيف
والثاني يثير الشفقة
العالم واحد
تتلمّس وجهه
يضيع الآخر....
واحد
اثنان
كثير
.
.
مدن تحتاج إلى أبطال
أكثر من حاجتها إلى الماء والدواء
مدن وبلا د أضيق من قبر
.
.
بعد، تجعيدة مقلقة،في العنق
والكثير من الشعيرات في الأذن"خبط لزق" وصلت الخمسون.
أنظر خلفي،غابة من السنين المكدّسة
عبرت على عجل،واقف بعيدا
مثل شجرة مكشّرة،بلا أرواق
ولا أغصان.
البرد دخل العظام باكرا،سوء تفاهم كبير،
بعد ذلك أفكّر وحيدا...
كل هذا وعد!
لا رهان أخسره من جديد.
.
.
ما تركته الرياح على بابي
وما أضاعته الريح خلف الجدران، حياة كاملة بين عقدة الاضطهاد وعلاقة المعرفة.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,546,443
- في ليل وحيد
- الأميرتان
- مدخل إلى سوء الفهم
- جعجعة بلا طحين_ثرثرة
- حياة ثقافية_ثرثرة
- اليوم قبل الأخير في سنة 2007_ثرثرة
- حوار الأقنعة_ثرثرة
- ليالي الشمال الحزينة_ثرثرة
- كيف تسبح عكس التيار_ثرثرة
- دروب الهارب_ثرثرة
- قف......ممنوع_ثرثرة
- عجيب....في مجاله الحيوي_ثرثرة
- عبدة وازن وفراس سعد_ثرثرة وحوار
- فراشة على الأرض_ثرثرة
- مشكلتي في القراءة_ثرثرة
- التبوّل...متعة،ضرورة،مهارة أم فنّ!_ثرثرة
- كيف أضع نفسي مكانك...!_ثرثرة
- أول يوم في الشهر الأخير لسنة 2007_ثرثرة
- يوم اعتيادي وماطر_ثرثرة
- فصول في الحكمة_ثرثرة


المزيد.....




- من هو  فارس الترجمة والشعر بشير السباعي الذي رحل ؟
- العدوى تصل للبيجيدي.. قيادي بالمصباح -ينطح- كاتبا محليا لحزب ...
- سور قصيدة للشاعر ابراهيم منصور بدر
- فيلم? ?اللعنة? ?يتصدّر? ?الأفلام? ?الرائجة? ?في? ?أمريكا
- أشهر الأدوار السينمائية والتلفزيونية للرئيس الأوكراني الجديد ...
- من التمثيل إلى الواقع.. زيلينسكي يتربع على سدة الحكم بأوكران ...
- أحمد يوسف الجمل ينتهي من -التوأم-
- شنآن في البرلمان بسبب -هداك-!
- كوميدي ومهرج ولاعب كريكت ولاعب كرة قدم بين من يحكمون العالم ...
- بشير السباعي.. الترجمة فوق الأرصفة المنسية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين عجيب - لا جدوى عارية تنهش أعصابك_ثرثرة