أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - جواد البشيتي - مجلس نواب يُمثِّل 560 ألف مواطن لا غير!














المزيد.....

مجلس نواب يُمثِّل 560 ألف مواطن لا غير!


جواد البشيتي

الحوار المتمدن-العدد: 2107 - 2007 / 11 / 22 - 12:14
المحور: المجتمع المدني
    


المواطنون الأردنيون يَعُدُّون الآن 5.7 مليون مواطن؛ وإنَّ من الأهمية الديمقراطية بمكان أن نَعْرِف عدد أولئك الذين يحقُّ لهم الاقتراع، أي أولئك المستوفين الشروط الدستورية لحيازة المواطن صفة "الناخب". عدد "الناخبين المسجَّلين" لانتخاب مجلس النواب الخامس عشر 2.5 مليون ناخب (مسجَّل). وعدد أعضاء هذا المجلس 110 أعضاء؛ فنظرياً إنَّ لكل 23 ألف ناخب نائباً واحداً. نحو 1.4 مليون ناخب مسجَّل أدلوا بأصواتهم، فنسبة المقترعين 57.5 %. خاض الانتخابات 885 مرشَّحاً، فاز منهم 104 مرشَّحاً.

هؤلاء الفائزون هُمْ، دستورياً، ممثِّلو، أو نواب، الأمَّة، أو الشعب؛ فهل هُمْ كذلك بمعيار "الأرقام والنِسَب"؟ ناخبو هؤلاء، أي ناخبو مجلس النواب، كان عددهم 560 ألف ناخب، أي نحو 23 % من "الناخبين المسجَّلين (2.5 مليون ناخب مسجَّل)"، ونحو 40 % من "الناخبين المسجَّلين الذين اقترعوا (1.4 مليون ناخب مسجَّل مُقْتَرِع).

إذا كان عدد المرشَّحين الخاسرين 781 مرشَّحاً فإنَّ عدد "المقترعين الخاسرين" 840 ألف مُقْتَرِع.

"التمثيل النيابي"، في خلاصته الرقمية، إنَّما هو "مجلس نواب انْتَخَبَهُ 560 ألف مواطن لا غير"!

لقد خُضْنا الانتخابات النيابية، أي انتخاب ممثِّلي الأمَّة أو الشعب أو المجتمع، في طريقة انتخابية، أنْتَجَت مجلس نواب جديد، بـ "قوَّة اقتراع" مقدارها، أو حجمها، 560 ألف مُقْتَرِع لا غير!

بـ "معيار الأرقام والنِسَب"، ليس هذا المجلس بمجلس يملك من الصفة التمثيلية ما يجعله ممثِّلاً للأمَّة أو الشعب أو المجتمع، أو غالبية الناخبين، أو غالبية الناخبين المسجَّلين، أو غالبية المقترعين. إنَّه، بحسب هذا المعيار، يُمثِّل فحسب "الأقليَّة من المقترعين (نحو 40 % من المقترعين)"!

و"صفته التمثيلية" تتضاءل وتَضْعُف إذا ما أضَفْنا إلى "معيار الأرقام والنِسَب" معياراً آخر هو "المعيار الديمقراطي ـ السياسي"، فليس بين "المرشَّح الفائز" و"ناخبيه" من علاقة "التمثيل السياسي" إلاَّ ما يؤكِّد أنَّها من الضآلة بمكان، إنْ لم نَقُل إنَّها ليست بموجودة. إنَّ "وجهة نظره السياسية" غير "وجهة نظرهم السياسية"؛ وإنَّهم، أي ناخبوه، لا تَجْمعهم "وجهة نظر سياسية واحدة"؛ وإنَّ دوافع الاقتراع والترشيح ليست بالدوافع التي يمكن أن تُنْتِج مجلس نواب، يملك ما يكفي، أو ما يُعْتَدُّ به، من "الصفة التمثيلية الدستورية".

إنَّ نحو 60 % من المقترعين غير ممثَّلين في مجلس النواب الجديد ولو بنائب واحد؛ أمَّا الأقليَّة منهم (نحو 40 % من المقترعين) فلها من النواب نحو 104 نواب!

كل مواطِن مستوفٍ الشروط الدستورية للترشيح يحقُّ له أن يرشِّح نفسه؛ فهل من أهمية تُذْكَر لتلك الشروط؟ لقد ترشَّح نحو 1000 مواطن، فانفقوا من المال (الانتخابي) 100 مليون دينار، أي أنَّ متوسِّط الإنفاق المالي للمرشَّح الواحد 100 ألف دينار).

وهذا وحده يكفي تفسيرا وتعليلا لظاهرة "عجز الشعب عن الإتيان بمرشَّحين منه"؛ ولا ريب في أنَّ نظام الانتخاب المعمول به يَسْتَجْمِع لهذه الظاهرة المنافية للديمقراطية مزيدا من أسباب البقاء، فالفقير، في انتخابات ليست بحزبية، قدره أن يظل "ناخباً"، وأن تُفْسَد دوافعه وحوافزه الانتخابية في طرائق وأساليب شتَّى، فيذهب إلى صندوق الاقتراع وكأنَّه عاقد العزم على أن يدلي بصوته بما يعود بالضرر عليه، وعلى حقوقه ومصالحه!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,582,548
- يوم تكون -الوعود- كالعهن المنفوش!
- الانتخابات معنى ومبنى!
- هذا الخيار التفاوضي الجديد!
- لا اعتراف بها بوصفها -دولة يهودية-!
- الزهار في حضرة عرفات!
- الكَوْن -المطَّاطي-!
- -الثلاثون من شباط-.. ليس ب -سياسة-!
- -انحناء الزمان المكان-.. بعيداً عن الميثولوجيا!
- إشارات إلى -اختراق كبير-!
- بلفور.. العربي!
- في -الكوزمولوجيا- القرآنية
- حتى ينجو الفلسطينيون من -مؤتمر الخريف-!
- صورتنا كما نراها في -مرآتنا الانتخابية-!
- الحرب إذا ما شنتها تركيا!
- أزمة أردوغان في شمال العراق!
- ثرثرة في -عرس انتخابي-!
- ثورة -الإلكترون-!
- بعض من الجدل الذي أثاره بحث: سؤال -كيف خُلِقَ الإنسان؟-
- سؤال -كيف خُلِقَ الإنسان؟-
- عندما يُبَشِّر بوش ب -حرب عالمية ثالثة-!


المزيد.....




- القضاء الجزائري يرحل ناشطا مغربيا مسؤولا بـ«هيومن رايتس ووتش ...
- تركيا تعترض مئات المهاجرين خلال توجههم إلى اليونان
- أميركي مغربي.. الجزائر تقرر ترحيل مسؤول بـ-هيومن رايتس ووتش- ...
- وظيفة في الأمم المتحدة للسعوديين فقط
- اعتقال العشرات في عمليات أمنية لتأمين احتفالات ذكرى الاستقلا ...
- إسبانيا تعرض استقبال المهاجرين العالقين على متن سفينة إنقاذ ...
- إسبانيا تعرض استقبال المهاجرين العالقين على متن سفينة إنقاذ ...
- آلاف المعتقلين في كشمير منذ إلغاء الحكم الذاتي
- تزكيات انتخابات الرئاسة في تونس... في قبضة المجتمع المدني
- نحو 4000 معتقل في كشمير والسلطات الهندية ترفض الإفصاح عن أعد ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - جواد البشيتي - مجلس نواب يُمثِّل 560 ألف مواطن لا غير!