أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني محمد ناصر - تعال لأعطرك بالعنبر














المزيد.....

تعال لأعطرك بالعنبر


أماني محمد ناصر

الحوار المتمدن-العدد: 2079 - 2007 / 10 / 25 - 11:20
المحور: الادب والفن
    


يا ليلُ، للّيلِ شجونك...
تائهة قبلك أنا، كمبعدٍ وسط أمواج البحر العتيدة، لله يتعبد...
هات من صدرك قصره، أكون له جارية، تجري فيه مجرى الشهيق في الروح..

ليتك، ليتك تلمس بيديك اضطرابي كلما حادثتني، كلما ناجيتني، كلما ضممتني لعطر الليل في صدرك...
فتعال
تعال نغيب في ضمة تترقرق بهمسة حبٍ أبدية...

أنت البحر
وحدك لي البحر...
مجدافي يداك، وموجي بريق شفاهك يسري شهداً في عروقي...
عاصفة عاصفة أنا..
عاصفة لا مكان لها ولا زمان ولا حد، عاصفة تغمرني وسط بحرك الثائر، وسط بحرك الهادر، وسط بحرك الهادئ...
يا بحري...
خذني إليك عاشقة هائمة لا ترجو الوصول للشاطئ إلا غرقى بين يديك...
ادفني بك، وفيك، ومنك، وإليك...
ادفني بندى شفاهك...
خذني إلى صدرك اليوم، لأشكو له كل ما ألم بي قبل أن أعانقه...
لأشكو له عن آلامي عن أحزاني، عن ضياعي، عن توهاني، عن جراحي...
خذني إليه لأبكي له كل ما ألمّ بي قبل أن يعانقني، لأبكي له عن تلك الأماني التي كانت بائسة، وحيدة قبله، لأبشره بتلك الأماني التي استحالت معه لأحلامٍ محققة وآمال عطّرتَها بأريج أكف البنفسج التي حملتني وصيّرتني طفلة بين يديك...

"كاذبٌ من قال إنّ الحب قيدُ"

معك حبيبي، يستحيل الصبار طوقاً من الياسمين...
خذني إليك "طوق الياسمين" يسوّرك، يرتمي على صدرك، يعطرك بأنفاسه، بروحه، بقلبه، بمشاعره، بحبه، برائحة الربيع القادم إليك،،، الراحل إليّ...

"يا رمضاني، يا سكر الوجدِ في صلاتي
يا وردتي، يا حصاد عمري
يا كل ماضٍ، يا كلّ آتِ"

ويح عمري تاه عمري، ضاع عمري في ظلمات الدجى قبلك...
خذ عمري التائه
خذ عمري الضائع
كي يعود إليّ زهرة تسقيها بقدسية هواك ولهيب شفاهك!!!
وتعال...
لأعطرك وأكحلك بالعنبر...
تعال يا رفيق الروح وامتلك مني
أنفاسي، وأحلامي، وزفراتي، وروحي، وعمري، وآمالي، وحبي، وهيامي، وشجرة معطرة بأنفاسك أنفاس العنبر!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,027,702
- علمني كيف أرقص لك
- هاتِ كأسكَ لأحترق فيه!
- شوق البنفسج
- اليوم يوم ميلادي.. والبقية في حياتك
- شكراً لرسالة التهديد
- انتخبوا مرشحتكم أماني محمد ناصر لعضوية مجلس الإدارة المحلية ...
- قصاصاتُ عمرٍ
- ولك آه يا بلد (1)
- سحقاً لامرأة تجعلني أتقيأ رجولتي وحدي
- بيتي صغير يا بابا وما بيسع كتير
- !!! آهٍ لو نعود أصدقاء
- أفدي وعيدك بقطراتٍ من دمي
- استعبدني غيابك
- الثانية عشقَ ونصف
- تعال نتأرجح على ذراع الحب
- تعال واسترح على وسادتي
- سيدي الحب،،، رفقاً بي قبل الوداع
- انتخبوا مرشحتكم لعضوية مجلس الشعب في سورية أماني محمد ناصر - ...
- انتخبوا مرشحتكم لعضوية مجلس الشعب في سورية أماني محمد ناصر
- بشار الأسد، مهلاً أيها الطاغية


المزيد.....




- عضوة أكاديمية نوبل للآداب المثيرة للجدل توافق على الرحيل
- قرار رسمي بخصوص اتهام سعود الفيصل بإنتاج أفلام إباحية
- هل أسلم نابليون بونابرت سرا في مصر؟
- مواجهة عبر الموسيقى بين التشدد والاعتدال
- هوغان من برلين: أنا مسرور ووجودي هنا للاحتفال بقرار الاتحاد ...
- كاريكاتير سعودي بالقرآن!
- معرض الفنون التشكيلية في القاهرة
- مخرج -فالنتينو- يؤكد عرضه في رمضان 2019
- تشييع جنازة الفنان المصري سعيد عبد الغني وسط غياب النجوم.. و ...
- المقاهي الثقافية بالجزائر.. ديمقراطية المعرفة والفنون والجوا ...


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني محمد ناصر - تعال لأعطرك بالعنبر