أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - Marcella














المزيد.....

Marcella


حكمت الحاج
الحوار المتمدن-العدد: 2075 - 2007 / 10 / 21 - 10:27
المحور: الادب والفن
    


معلمتي التي
تجعلني أحبها
صوتُها
يُهدْهدُ قلقي
معها
أختلسُ
النظرَ
إلي ماضيَّ الحزينِ
من خلف الستارة
الإسكندنافية
فأجدُ نهرا عظيما
تحت سطحه المتجمدِ
مياهٌ كثيرةٌ تجري

أتوقفُ عند نافورة الأيام
وقدْ مرَّ عليها البردُ
فاستحالتْ
وحْشةَ ليلٍ وطريقْ
تمثالُ الحدادين أمامي
وخلفي مدينةُ البصاقِ
والكلابِ والحديدْ
اقرأُ في ظلمة الشمس
والرياحِ والليلِ والقمر
والنجومِ والسحابِ
والثلجِ والمطر
دليلَ المتحيرين
إلي الموت الرشيدْ

إذا قلتُ اشتاقكِ
مَنْ ذا الذي سيسمع
نواحي كل ليلة
علي أعتاب ليلكِ البهيم
إذا قلتُ احتاجك
من ذا الذي سيفهم
حرقة الملح في دمعي الهميم
إذا قلت ها أنا ذا أخسرك
فمن ذا الذي سيفهم
معني العدلِ
ومعني القسطِ في الميزانِ
مارْسيلاْ
ها هنا النساءُ
هنا غبيات
ويتناولن الطعام بشراهة
ويتحسسن حقوقهن كل لحظة
لكن أنت وحدك التي عرفت
مكمن الضعف في الإنسان

غالبا ما ألقاك في ساحة الحدادين
وكنت أريد أن أقول إني أريدك
وكنت تهربين
مثل الريح في ليلة اسكندنافية
وتتركين روحي تتكسر
تحت مطارق اللوم والعناد

لقد جئتِ من سهوب القارة العجوز
بينما جئتُ من صحاري التيهِ
هكذا لأتعلم منكِ كل شيء
وأعني: الموتَ هنا والآن.

لندن صائفة 2007







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,001,539,003
- ذكرى أبي القاسم
- مفاهيم سبتمبرية جديدة حول الإرهاب والحروب الإستباقية وحقوق ا ...
- د. الطيب البكوش: إن مساعدة الشعب العراقي أعسر تحت الاحتلال، ...
- بين الهندسة والبستان: قصيدة نثر طويلة عن المساءات الخمسة عشر
- غرفة في فندق الراحة أو مديح العذراء كريستينا ستوكهولم السعيد ...
- المفكر التونسي د. فتحي بنسلامة في حوار مع حكمت الحاج
- سبعُ قصائد
- البيت قرب البحر كالمجهول باهر وساطع
- التّحليل النّفسيّ على محك الإسلام
- حساب الغبار
- كلام عن سينما ما بعد الحداثة
- لا تذهَبْ أبداً
- بدم بارد
- إنصاف
- مائة وهم حول الشرق الاوسط أم مائة اكذوبة؟
- كاسيت لأغاني سليمة مراد
- مقاربة وسائطية ميديالوجية للتراث
- خنجر أكادير
- عمارة يعقوبيان بين الفيلم والرواية وحياة الواقع
- السينما باختصار هي 24 صورة في الثانية


المزيد.....




- -أجيال الثورة- في قلب معارض المتحف العربي بالدوحة
- مهرجان كتارا للرواية العربية.. مبادرات جديدة وإقبال متزايد
- فرق مجلس النواب تجلد الوزيرة الحقاوي بسبب وفاة كفيف
- التجمعي محمد عبو الأب يترأس مجلس المستشارين لهذا السبب
- عبد النباوي: القضاء قبل دستور 2011 كان مجرد -مهمة-
- انتخاب رئيس مجلس المستشارين.. صراع الديكة بين المصباح والجرا ...
- ثقافة الرفق بالحيوان واعتباره كائن له روح تترجمها شابة عراقي ...
- متحف الإرميتاج الروسي على قائمة الأفضل عالميا
- جولة في متحف اللوفر أبو ظبي مع الفنانة آلاء إدريس
- لغزيوي يكتب: مغرب يكره الانتهازيين !


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - Marcella