أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح جبار - الفراغ-- قصة قصيرة














المزيد.....

الفراغ-- قصة قصيرة


صالح جبار

الحوار المتمدن-العدد: 2053 - 2007 / 9 / 29 - 06:30
المحور: الادب والفن
    


متى تقضم تفاحة ادم ... تهبط في شرنقة الرجم .. ويمضغها الفراغ , يلوك أحلامها الغافية على عتبات التمني ... من حيث تأتي تعود , حاملة حقائب اليد .. ببدنها الممتلىء , وقوامها القصير ..
مسكونة بمظاهر الفزع , ويتمطى عند أول تصادم الى غضب لايحتمل ... تخوض في اللاشيء , بوعي مبهم , تصنع لنفسها وليمة الشك لتمارس عدوانيتها المقيتة ...

تزرع الخواء, الذي تعانيه ... وتحسب أنه الامتلاء .. يتشتت في بوصلة الانفراج عهر الخطيئة .. من يوصد باب اللاشيء ...؟؟! ويجمع حبات الاكتراث في حقيبة التمنيات ...

عطر اللاوعي , يضمخ فجر الفجيعة , حين تستحيل , خانات الخلوة , الى رماد , تذروه الرياح , على امتداد , البصر الخابي , في محجر العيون الوقحة ....

من حيث تأتي لاتعود ...والصمت نافورة السكون .. يمسك عصب التداعي , حتى لاتسيح , في ذروة الانفعال ... ويفكك طلاسم الجوع القديم
ليشي بأنواع النزق المنهار , تحت وطأة الحاجة الملحة ....

وقارورة الصبر فاضت , لتنوء بثقل الخواء .... وتنفجر كل المعالم , ضاعت التضاريس , هزل بدنها ... وتشظت ولائم عدوانها ... راحت تستجدي العتبات المترامية , علها تحضى , بموطىء قدم وتعود ...
تعرت قدماها من فرط, التجشم في المسافات ... وتسرب الوجع , بين الإضلاع , لينبئ عن نفاذ الصبر ... المتكور في صفحات الهم المتراكم عند حافات الروح ... المتهاوية تحت عصف الوله ...

من يعيد اللحظة الماضية ....؟؟؟!!
خابت كل الآمال المرجوة , ولم ينفع التدافع , نحو وليمة التصالح ... !! وبقيت حائرة كأنها تقف بين قضبان سكك الحديد ... والقطارات حين تمرق لاترحم المنتظرين ...!!!

تفز في طريق ( الصد ما رد ....) تحملها نتانة التودد للماضي السحيق ... درب القهقرى وعر , تسلكه بخذلان , تجرجرها فضاءات العدم .. . تعود الى أول المشوار ... لزوج عافها .. وتترك زوجا مل عشرتها ... خالية الوفاض , ليس سوى سلة التوسلات ... تلقيها تحت قدميه ... فقد تعبت , وكابدت مشقة التأرجح , بين مدن , خاضت مع ناسها , لقمة الحرام .....







فكرت بلحظة التصادم , كانت ساعة أتقاد .. أفقدتها التوازن , شعرت بهشاشة موقفها, رغم قسوة الكلمات
, التي تطلقها .. وبصوت شق فضاء السكون المطبق ....

تزدريه بألفاظها ... لكنها تخشى صمته ... فقد كان شامخا , دون أن تهتز عروقه .... وعيناه تلسع اضطرابها المدمن في ارتجاف الفوضى العارمة , لم يكن مثل الذين صادفتهم

أساءت اختيار الوقت المناسب , ظنت أنها بفعلتها ...تكسب الجميع , تفرق الجمع , وظلت وحيدة , وسط نجيع صلا فتها .. ساحت في فراغ موحش , لم تعد تسمع , سوى صدى نحيب رجعها .. المتلاشي في أعضائها المرتجفة تحت ركام الوهن ...

تحاول الاتصال , بمن تعرفهم ... لكنهم أوصدوا أبواب التواصل , ولم يشأ احد أن يعرف , ماذا يحصل بعد ألان ... فالريح تصفر , عند أعتاب , الجرح الذي مافتئ , يهمي دوائر من وجع ...

أختبئت في بريق زيفها ...تماطل مع نفسها المشروخة , في خيالات المسكنة ... عسى أن ترضي , من تلتقي به ... وتكشف تعرضها لعطب أصاب مسارها ... وتنتظر الفرج المأزوم , في فراغ روحها الى لابد .....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,574,390
- ثقافة الحواسم
- جدلية التجريب القصصي
- لغة الابداع
- اللص- قصة قصيرة
- قراءة في المجموعة القصصية ( صلاة الليل )
- الثقافة والسلعة البائرة
- صناعة ألازمة الثقافية
- ثقافة المقاهي ومقاهي الثقافة
- الواقع المفروض
- قصةقصيرة
- قصة قصيرة --الكاظمين الغيظ
- عمتي النخلة
- الحيواني في الانسان
- القومية العربية .. حقيقة ؟ خيال ؟ أم ...؟؟؟
- النكات والتسويق السياسي
- قصة قصيرة


المزيد.....




- في الممنوع - حلقة المخرج اللبناني زياد دويري
- الحكومة توافق على مشروع قانون لإحداث منطقة حرة قارية
- مشروع مرسوم لإحداث المنطقة الحرة للتصدير لبطوية
- وهبي يطالب وزير الداخلية بالتحقيق حول -خروقات- مجلس مدينة أك ...
- فيلم عن حياة الصحفي البريطاني الذي فضح ستالين
- في الممنوع - حلقة المخرج اللبناني زياد دويري
- المنظمة الديمقراطية للشغل: ابن كيران ترك مآسي إنسانية في حق ...
- الخلفي للأساتذة المحتجين : هناك هيئات وطنية لقضايا حقوق الإن ...
- في الفيلم الموثق.. تصريحات فاضحة تهدد سمعة مايكل جاكسون بـ - ...
- معرض "فن جدة 39-21" رؤى معاصرة بين الحداثة والأصال ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح جبار - الفراغ-- قصة قصيرة