أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الناصر خشيني - صالح الفوزان وفضائح الفقه المعاصر من خلال كتابه الملخص الفقهي كنموذج















المزيد.....

صالح الفوزان وفضائح الفقه المعاصر من خلال كتابه الملخص الفقهي كنموذج


الناصر خشيني

الحوار المتمدن-العدد: 6921 - 2021 / 6 / 7 - 22:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عندما ننقد كتابا للمتقدمين مما يسمى بعلماء الامة فلربما نجد لهم عذرا في تبنيهم لمواقف تعتبر في هذا العصر شاذة وخارجة عن السياق اما ان يتناول معاصرون تلك القضايا بنفس الاسلوب والمصطلحات والتبعية المطلقة والتقديس المطلق لافكارهم فانها طامة كبرى وفي هذا المجال يتنزل
الكتاب: الملخص الفقهي
المؤلف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان
الناشر: دار العاصمة، الرياض، المملكة العربية السعودية
الطبعة: الأولى، 1423هـ
عدد الأجزاء: 2 بحيث خصص الجزء الاول لفقه العبادات من طهارة وصلاة وزكاة وحج وجهاد قاصرا العبادة في هذه المجالات مخالفا بذلك لما ورد في القران الكريم في قوله تعالى : وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون
بينما جعل الجزء الثاني في فقه المعاملات تلخيصا للمذهب الحنبلي وقد ذكر في مقدمة الكتاب : فهذا ملخص في الفقه، مقرون بأدلته من الكتاب والسنة، كنت ألقيته في الإذاعة على حلقات، وقد تكرر الطلب ممن سمعوه وألحوا علي بطباعته، ليبقى الانتفاع به إن شاء الله، وما كنت أنوي ذلك حال إعداده، ولكن نزولاً عند رغبة الكثير، أعدت النظر فيه، ورتبته، وقدمته للطباعة.

وللشيخ صالح الفوزان اكثر من ستين كتابا فضلا عن مشاركاته الاذاعية والتلفزيونية في العديد من البرامج والفتاوى التي على اساسها يعيش الناس وخاصة وانه عضو في هيئة كبار العلماء، وعضو في المجمع الفقهي بمكة المكرمة التابع للرابطة ، وعضو في لجنة الإشراف على الدعاة في الحج ، إلى جانب عمله عضوا في اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، وإمام وخطيب ومدرس في جامع الأمير متعب بن عبد العزيز آل سعود في الملز، ويشارك في الإجابة في برنامج (نور على الدرب) في الإذاعة، كما أن له مشاركات منتظمة في المجلات العلمية على هيئة بحوث ودراسات ورسائل وفتاوى، جمع وطبع بعضها، كما أنه يشرف على الكثير من الرسائل العلمية في درجتي الماجستير والدكتوراه، وتتلمذ على يديه العديد من طلبة العلم الذين يرتادون مجالسه ودروسه العلمية المستمرة.
و للشيخ صالح الفوزانمواقف مخزية تتعلق بالعبودية التي أقر بانها جزء من الإسلام. العبودية جزء من الجهاد، والجهاد سيبقى طالما يوجد الإسلام" ووصف الكتاب المُسلمين المعارضين للعبودية على "إنهم جاهلون، وليسوا علماء ... ومن يقول إن مثل هذه الأشياء هو كافر"
كما نسبت هيومن رايتس ووتش خطاب كراهية أدلى به صالح الفوزان عن الشيعة والرافضة عندما وصف "إخوان الشيطان" هذه الجماعات، وبالتحديد عن أتباع الشيعة بأنهم "غير مؤمنين" والذين "يكذبون على الله ورسوله" تدعي هالة الدوسري أيضًا أن الفوزان يعتبر أن طوائف الأقليات الإسلامية من المُبتدعة.
شهادة البدوي
ذكر الشيخ صالح في درس له وهو يشرح الحديث النبوي "لا تجوز شهادة بدوي على صاحب قرية"،أنّ البدوي لا تُقبلُ شهادته على الحضري، لأن البدوي يظهر عليه الجفاء ولا يعرف قيمة الشهادة ومسؤوليتها، بسبب جهلهم، "الأعراب أشدّ كفرا ونفاقاً وأجدر أن لا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله"، أمّا الحضري فهو يتعلم ويسمع العلماء ويحضر مجالس الذكر، فهو أقرب إلى الصدق، وقد علّق ناصر البقمي عضو لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية في مجلس الشوري على قول الشيخ الفوزان بأنه يتبع قول للإمام مالك، وأمّا أبو حنيفة النعمان والشافعي والمشهور عن أحمد بن حنبل فهو قبول شهادة البدوي ما لم يكن البدوي مجهولاً لا تُعرَفُ عدالته فهو حينئذٍ مردود الشهادة.
هذا هو الشيخ صالح الفوزان فاذا تاملنا كتابه الذي يعنينا الان الملخص الفقهي على مذهب الامام احمد بن حنبل حيث يعود الى القرن الثالث حيث عاش الامام احمد ويتحفنا بمجموعة من فقهه المعتوه وخاصة حول المراة حيث اقدم لكم نماذج من هذا الفقه القرن الثالثي للهجرة ويريد منا ان نتبناه باعتباره دينا ومن خالفه فهو كافر
ومما ورد في كتابه اباحة التعدد في الزواج بشكل مطلق دون أي قيد او شرط في فهم سطحي سقيم للقران الكريم حيث يذكر يباح لمن عنده المقدرة والأمن من الحيف أن يتزوج بأكثر من واحدة؛ قال تعالى: {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاّ تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً} ، والعدل المطلوب هنا هو: العدل المستطاع، وهو التسوية بين الزوجات في النفقة والكسوة والمسكن والمبيت.
وإباحة تعدد الزوجات من محاسن هذه الشريعة وصلاحيتها لكل زمان ومكان؛ لما فيه من المصالح العظيمة للرجال والنساء والمجتمعات:
ومما ورد من الفضائح
باب في عشرة النساء
يراد بالعِشرة لغة: الاجتماع والمخالطة، فيقال كل جماعة: عشرة ومعشر.
والمراد بها هنا: ما يكون بين الزوجين من الألفة والانضمام لأنه يلزم كلاً من الزوجين معاشرة الآخر بالمعروف؛ فلا يماطله بحقه، ولا يتكره لبذله، ولا يتبعه أذى ومنه؛ لقوله تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوف} ، وقال تعالى: {وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوف} ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "خيركم خيركم لأهله"، وقال صلى الله عليه وسلم: "لو كنت آمراً أحدًا أن يسجد لأحد؛ لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها؛ لعظم حقه عليها"، وقال صلى الله عليه وسلم: "إذا باتت المرأة هاجرة فراش زوجها؛ لعنتها الملائكة حتى تصبح".
ويواصل في اهانة المراة الى ابعد الحدود بقوله : للزوج أن يسافر بها سفرًا لا معصية فيه ولا خطر؛ لأنه صلى الله عليه وسلم وأصحابه كانوا يسافرون بنسائهم. لكن غالب الأسفار المتعارف عليها في هذا الزمان هي الأسفار إلى البلاد الخارجية الكافرة وبلاد الإباحية والفساد؛ فلا يجوز السفر إلى هذه البلاد لمجرد النزهة والتفرج؛ لما في ذلك من الخطر الشديد على الدين والأخلاق، ويجب على المرأة وعلى أوليائها الامتناع من سفرها مع زوجها لهذه البلاد.
وما تعورف عليه في هذا الزمان لدى كثير من المترفين من الشباب وذوي الثروة من السفر صبيحة الزواج إلى البلاد الخارجية الكافرة لإمضاء شهر العسل كما يسمونه، وهو في الواقع شهر السم؛ لأنه شهر محرم، يؤدي إلى شرور كثيرة؛ من خلغ الحجاب، والتزيي بزي الكفار، ومشاهدة أفعال الكفار وتقاليدهم السخيفة، وزيارة أمكنة اللهو، حتى ترجع المرأة متأثرة بتلك الأخلاق الرذيلة، زاهدة بأخلاق مجتمعها المسلم؛ فإن هذا السفر حرام شديد التحريم، يجب الأخذ على يد مرتكبيه، ومنعهم منه، ويجب على أولياء المرأة منعها من ذلك السفر، وتخليصها من هذا الزوج المستهتر؛ لأنها أمانة في أعناقهم، ولو رضيت هي به؛ فإنها قاصرة النظر لنفسها، وما جعل الولي قيما عليها إلا لمنعها من مثل ذلك.
ويلزم الزوج أن يبيت عند زوجته إذا كانت حرة ليلة من أربع ليال إن طلبت منه ذلك؛ لأن أكثر ما يمكن أن يجمعه معها من النساء ثلاث مثلها
باب فيما نفقه الزوجة وقسمها
المرأة إذا سافرت بلا إذن زوجها أو سافرت بإذنه لحاجتها الخاصة بها؛ فإنه يسقط حقها عليه من قسم ونفقة؛ لأنها إن كان سفرها بغير إذنه؛ فهي عاصية كالناشز، وإن سفرها بإذنه لحاجتها الخاصة؛ فقد تعذر على زوجها الاستمتاع بها لسبب من جهتها.
ومن ذلك أنه لو أرادها أن تسافر معه، فأبت ذلك؛ فلا نفقة لها؛ لأنها عاصية بذلك.
ومن ذلك أنها إن امتنعت من المبيت معه في فراشه؛ سقط حقها عليه من النفقه والقسم أيضا؛ لأنها بذلك تكون عاصية كالناشز.
ويحرم على الزوج أن يدخل على زوجة من زوجاته في ليلة ليست لها؛ إلا لضرورة، وكذا في نهارها؛ إلا لحاجة.
ومن وهبت قسمها لضرتها بإذن الزوج أو وهبته للزوج فجعله لزوجة أخرى؛ ذلك؛ لأن الحق في ذلك لهما، وقد رضيا بتلك الهبة، وقد وهبت سودة رضي الله عنها قسمها لعائشة رضي الله عنها، فكان لنبي صلى الله عليه وسلم يقسم لها يومين، وإذا الواهبة وطالبت بقسمها؛ قسم لها الزوج في المستقبل.
ويجوز للزوجة أن تسامح زوجها عن حقها في القسم والنفقة ليمسكها وتبقى في عصمته؛ لقوله تعالى: {وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلا جُنَاحَ عَلَيهِمَا أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ} ؛ قالت عائشة رضي الله عنها: "هي المرأة تكون عند الرجل، لا يستكثر منها، فيريد طلاقها، تقول: أمسكني ولا تطلقني، وأنت في حل من النفقة علي والقسم"، وسودة حين أسنت وخشيت أن يفارقها رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ قالت: "يومي لعائشة رضي الله عنها ".
ومن تزوج بكرًا ومعه غيرها؛ أقام عندها سبعا، ثم دار على نسائه بعد السبع، ولا يحتسب عليها تلك السبع، وإن تزوج ثيبا؛ أقام عندها ثلاثا، ثم دار على نسائه، ولا يحتسب عليها تلك الثلاث؛ لحديث أبي قلابة عن أنس رضي الله عنه: "من السنة إذا تزوج البكر على الثيب؛ أقام عندها سبعا وقسم، وإذا تزوج الثيب؛ أقام عندها ثلاثا ثم قسم".
وهكذا يقدم لنا الرجل في هذا العصر صورة قاتمة عن التعامل الفظ الغليظ مع المراة وكانها ليست انسانا او فاقدة للاهلية او ناقصة عقل ودين ويواصل في كامل كتابه بجزئيه الاول المتعلق بالعبادة كالصلاة والصيام والزكاة والحج والجهاد وذلك هو منتهى العبادة عنده كما فهمه احمد بن حنبل منذ اكثر من الف سنة عندما واجه الفكر العقلاني المعتزلي بعقلية محافظة جدا ترتد الى افكار الجاهلية التي جاء الاسلام ليقاومها فتبقى وكانها الدين في حين انها رؤى بشرية خاضعة لظروف عصرها ولا يمكن الابقاء عليها الى يوم الناس هذا
واما الجزء الثاني المتعلق بالمعاملات فاكتفى فيه بالفقه الحنبلي التقليدي من بيوع وشركة ومساقاة ومغارسة وحدود وقضاء وطلاق ليكون بذلك قد اغلق الباب عن مستجدات العصر من تقدم علمي وصناعات وعلاقات دولية وحقوق فردية وجماعية واقتصاد واعلام و تبادل للخدمات والسلع والمعلومات بشكل معولم جعل كل الارض عبارة عن قرية صغيرة فان كل ذلك بالرغم من انه واسرته على المستوى الذاتي يرفل في نعيمه لكنه ياباه على الناس ويقدم لهم صورة مشوهة عن الاسلام لزمان غير هذا الزمان






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صحيح البخاري ودين بديل 5 بقلم الناصر خشيني
- هل البنوك الاسلامية تابعة للنظام الراسمالي ومتحايلة على الشر ...
- صحيح البخاري ودين بديل عن الاسلام 4 بقلم الناصر خشيني
- صحيح البخاري ودين بديل عن الاسلام 3 الناصر خشيني
- اختلاف الفقهاء في أقصى مدة الحمل غباء لا مبرر علمي له
- ابن كثير ودلائل النبوة في البداية والنهاية وحشد الاساطير
- صحيح البخاري ودين بديل عن الاسلام 1الناصر خشيني
- تونس : وقائع اعتداء الأمنيين على مجاهد البكوش القومي التقدمي ...
- تنقية التراث ثورة حقيقية
- التراث بين التمجيد والفرز على ضوء العلم ومقاصد الشرع
- تأثير التطرف الديني على حقوق الانسان
- تونس في مفترق الطرق
- الجدل حول ادراج اعتماد الشريعة الاسلامية في الدستور التونسي
- فتوى التقدمية تدعو الى الثورة في الجزيرة العربية للخروج من ز ...
- فتوى التقدمية تنسخ فتوى يوسف القرضاوي للناتو بقصف طرابلس ودم ...


المزيد.....




- حماس: مصادقة حكومة الاحتلال على إنشاء معابد يهودية يأتي في إ ...
- قائد قوات حرس الثورة الإسلامية في ايران اللواء حسين سلامي: ا ...
- قائد قوات حرس الثورة الإسلامية في ايران اللواء حسين سلامي: ل ...
- محافظ مأرب يدعو لمنع العناصر التكفيرية من التمترس في مناطقهم ...
- 529 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى
- قاضي عسكري تونسي يأمر بسجن نائبين إسلاميين معارضين للرئيس قي ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحماية شرطة الا ...
- التعبئة الشعبية في بحرية حرس الثورة الاسلامية تجري اكبر مناو ...
- قائد بحرية حرس الثورة الاسلامية الادميرال تنكسيري: التهديد ا ...
- مقتل 9 مدنيين في هجوم لجماعة -بوكو حرام- في تشاد


المزيد.....

- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الناصر خشيني - صالح الفوزان وفضائح الفقه المعاصر من خلال كتابه الملخص الفقهي كنموذج