أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الناصر خشيني - اختلاف الفقهاء في أقصى مدة الحمل غباء لا مبرر علمي له














المزيد.....

اختلاف الفقهاء في أقصى مدة الحمل غباء لا مبرر علمي له


الناصر خشيني

الحوار المتمدن-العدد: 6782 - 2021 / 1 / 8 - 14:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ورد في كتاب الامام الطحاوي مختصر اختلاف العلماء مؤلفه أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة بن عبد الملك بن سلمة الأزدي الحجري المصري المعروف بالطحاوي (المتوفى: 321هـ) تحقيق: د. عبد الله نذير أحمد
الناشر: دار البشائر الإسلامية - بيروت
الطبعة: الثانية، 1417
(168 أ) وَقَالَ مَالك فِي الْمُتَوفَّى عَنْهَا زَوجهَا إِذا اعْتدت أَرْبَعَة أشهر وَعشرا ثمَّ جَاءَت بِولد لأكْثر من سِتَّة أشهر فِيمَا بَينهَا وَبَين مَا تَلد النِّسَاء من يَوْم هلك زَوجهَا فَإِن الْوَلَد يلْزم الزَّوْج
وَقَالَ ابْن الْقَاسِم قَالَ مَالك وَقد سَمِعت أَن امْرَأَة حملت سبع سِنِين وَكَانَ مَالك يرى للمطلقة الْحَامِل النَّفَقَة على زَوجهَا سبع سِنِين
وَقَالَ اللَّيْث أَكثر الْحمل خمس سِنِين مثل قَول مَالك
وَقَالَ الثَّوْريّ وَالْحسن بن حَيّ أَكثر الْحمل سنتَيْن مثل قَول أَصْحَابنَا
وَقَالَ الشَّافِعِي أَكثر الْحمل أَربع سِنِين
قَالَ أَبُو جَعْفَر وَذهب قوم إِلَى أَن أقْصَى مُدَّة الْحمل هِيَ مَا جرت بِهِ عَادَة النِّسَاء عَلَيْهِ هِيَ تِسْعَة أشهر وَمَا جَاءَت بِهِ لأكْثر مِنْهَا لَا يلْزمه وَكَانَ مُحَمَّد بن عبد الله بن الحكم يذهب إِلَى هَذَا القَوْل
قَالَ أَبُو جَعْفَر وَقد روى عَفَّان بن مُسلم قَالَ حَدثنَا عبد الواحد بن زِيَاد عَن الْحَارِث بن حصيرة قَالَ حَدثنَا زيد بن وهب قَالَ قَالَ أَبُو ذَر بَعَثَنِي النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِلَى ابْن أم الصياد فَقَالَ سلها كم حملت بِهِ فأتيتها فسألتها فَقَالَت حملت بِهِ اثْنَي عشر شهرا ثمَّ أَرْسلنِي إِلَيْهَا الْمرة الثَّانِيَة فَقَالَ سلها عَن صياحه حِين وَقع فأتيتها فسألتها فَقَالَت صَاح صياح الصَّبِي ابْن شَهْرَيْن
فقد أخبر أَنَّهَا حملت بِهِ اثْنَي عشر شهرا وَلم يُنكر النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَبَطل قَول من قَالَ إِن أَكثر الْحمل تِسْعَة أشهر
قَالَ أَبُو جَعْفَر لما اخْتلف فِي أَكثر مُدَّة الْحمل فَقَالَ مَا يكون حولان .انتهى قول الطحاوي
اتفق الفقهاء على أن أقل مدة الحمل ستة أشهر قال تعالى: { وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا } (الأحقاف: 15) . مع قوله: { وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ } (البقرة: 233) حيث ان القران الكريم قد حسم ونهائيا الحد الادنى من الحمل وما يترتب عنه من حقوق وتشريعات لاحقة وهذا يتناسب مع مدة الحمل عند أهل الطب التي يعيش الجنين إذا ولد بعد تمامها هي ستة أشهر, ولا يكون قابلاً للحياة إذا ولد قبل نهاية الشهر السادس, وبداية الشهر السابع, لأن الجهاز العصبي المركزي, والجهاز التنفسي لم يتطور بعد بشكل ملائم, ويقرر الأطباء أن الجنين الذي يبلغ عمره ستة أشهر يتميز بصفة مهمة وهي قدرته علي التنفس بانتظام لعدة أيام إذا وُلد وهو في هذا العمر, بل وتكون لديه فرصة العيش إذا دخل حضَّانة مناسبة , والستة أشهر هي أقل مدة للحمل يمكن أن يولد فيها المولود تام الخلقة لكن الاشكال يقع في الحد الاعلى لمدة الحمل حيث يرى بعض الفقهاء أن مدة الحمل قد تطول إلى سنتين ( الأحناف ) ويرى بعضهم أنها قد تصل إلى أربع سنوات ( المالكية والشافعية وبعض الحنابلة ) ويرى آخرون أنها يمكن أن تصل إلى خمس سـنوات ( المالكية ، ورواية عند الحنابلة ) وقد تصل الى سبع سنوات على قول بعض المالكية وقد فنَّد الفقيه الأندلسي ابن حزم هذه الآراء حيث قال في المحلى ج 10/316: ( لا يجوز أن يكون الحمل أكثر من تسعة أشهر ، ولا أقل من ستة أشهر ، لقول الله تعالى : وحملُهُ وفِصالُهُ ثلاثونَ شهراً ، وقوله تعالى : والوالدات يُرْضِعْنَ أولادَهُنَّ حولَيْنِ كاملينِ لِمَنْ أرادَ أنْ يُتِمَّ الرَّضاعَةَ ، فمن ادعى حملاً وفصالاً في أكثر من ثلاثين شهراً فقد قال بالباطل والمُحال ، وردّ كلامَ اللهِ عزَّ وجلَّ جهاراً ) ثم قال رحمه الله تعالى عن الأخبار التي تروى عن نساء حملن لعدة سنين : ( وكلُّ هذه أخبارٌ مكذوبةٌ راجعةٌ إلى مَنْ لا يَصْدق ولا يُعرف من هو ، ولا يجوز الحكم في دين الله تعالى بمثل هذا)
ان هذا الاختلاف راجع الى روايات احادية لا تغني عن الحق شيئا وليست صادرة عن دراسات علمية او مشاهدات طبية مشهود لها بالدقة والموضوعية وانما هي مواقف مزاجية لا غير وقد تكون نتيجة لما يسمى بالحمل الكاذب حيث تظن او تتوهم المراة انها حامل وتاتيها اعراض تشبه اعراض الحمل لكنها لا تلد منه وانما تلد بعد تلك الحادثة بسنوات فيظن ان الحمل استمر كل تلك السنوات ومع تطور علوم الطب ، ومتابعة الحوامل بصورة دورية فقد صار بإمكاننا التأكد من عمر الحمل بدقة وقد رصد الأطباء المتخصصون بأمراض النساء والولادة في العصر الحديث ملايين الحالات ولم تسجَّل لديهم حالاتُ حملٍ مديدٍ طبيعية يدوم لسنة واحدة ، ناهيك عن عدة سنين ! ومن هنا فإن أحكام الحمل يجب أن تبنى على الحقائق ، وليس على الظَّنِّ أو الروايات التي لا أساس لها من الصِّحَّة .
والابقاء على مثل هذه الاراء الفقهية البشرية وغير العلمية يؤدي الى مشكلات عديدة منها الحاق ابناء غير شرعيين بنسب رجل لا علاقة له بهم سواء عن طريق الطلاق او الوفاة او الغياب وبناء عليه فلا يمكن الحكم بثبوت النسب الا في حالات الفراق العادية لان الحكم بخلاف ذلك سينجر عنه احكام اخرى كالنفقة والميراث والحاق نسب وما يترتب عنه ايضا من اثار بعد ذلك عندما يكبر ذلك الطفل في خصوص من تحل له الزواج بها او من تحرم عليه بحيث الابقاء على ذلك الفقه المعتوه عوض ان يحل مشكلا فاذا به يفتح حشدا من المشكلات لا اول ولا اخر لها بشكل مجاني ويرتب ذلك حقوقا غير مستحقة وظلما فادحا باناس لا ذنب لهم .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,926,302
- ابن كثير ودلائل النبوة في البداية والنهاية وحشد الاساطير
- صحيح البخاري ودين بديل عن الاسلام 1الناصر خشيني
- تونس : وقائع اعتداء الأمنيين على مجاهد البكوش القومي التقدمي ...
- تنقية التراث ثورة حقيقية
- التراث بين التمجيد والفرز على ضوء العلم ومقاصد الشرع
- تأثير التطرف الديني على حقوق الانسان
- تونس في مفترق الطرق
- الجدل حول ادراج اعتماد الشريعة الاسلامية في الدستور التونسي
- فتوى التقدمية تدعو الى الثورة في الجزيرة العربية للخروج من ز ...
- فتوى التقدمية تنسخ فتوى يوسف القرضاوي للناتو بقصف طرابلس ودم ...


المزيد.....




- البابا يصلي لراحة ضحايا الحرب فوق ركام كنائس الموصل ويصف تنا ...
- البابا يصلي لراحة ضحايا الحرب فوق ركام كنائس الموصل ويصف تنا ...
- عائلة مسيحية واحدة استقبلت بابا الفاتيكان في أور التاريخية
- ريبورتاج - العراق: النازحون المسيحيون يواجهون صعوبات كبيرة ف ...
- البابا فرنسيس يدعو المسيحيين للعودة إلى الموصل
- وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي: : ليعلم الكيان الصهي ...
- البابا فرانسيس يدعو العراقيين إلى العودة لـ”الموصل”: انخفاض ...
- بابا الفاتيكان من الموصل العراقية: لا يجوز أن نقتل أو نكره ب ...
- فيديو.. البابا فرنسيس: تناقص أعداد المسيحيين في الشرق الأوسط ...
- مسيحيون في قبرص يتظاهرون ضد أغنية الشيطان المشاركة بمسابقة ي ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الناصر خشيني - اختلاف الفقهاء في أقصى مدة الحمل غباء لا مبرر علمي له