أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - وحشانى يانور عينى














المزيد.....

وحشانى يانور عينى


عبدالله صقر

الحوار المتمدن-العدد: 4022 - 2013 / 3 / 5 - 01:02
المحور: الادب والفن
    


وحشانى يانور عينى
وحشنى صدق كلامك
وحشنى طينك وريحة ترابك
وطيبتك وأبتسامك
وحشنى الورد والحنة إل على خدودك
وحنان قلبك ولون عيونك
وحشنى كبرياءك
إل عمره ما لان لغيرك
............................................

أنا موش قلقان عليكى
رغم الآزمة إل بتمر بيكى
عارف إن أهلك بيحبوكى
وموش ها تهونى عليهم
لآنك وردة فى بستان
ودايما حاضنة الآنجيل والقرأن
وحشانى منين أروح فى أى مكان
ولو قعدت فى ركن من الآركان
أقعد أفكر فيكى لآنك بلد الآمن والآمان
وحشانى دوما يا حامية عيالك
ولو بعدت عنك
وأفضل أبكى بكاء مرير
أبكى على أيامك
ويأخذنى الحنين ليكى
ولما أرجع أخدك بأحضانى
ألاقيكى لسة موش نسيانى
ولما أبعد عنكفى يوم
يبقى غصب عنى
إما عشان أشتاق ليكى من تانى
أو إنى بدور على رزق
يعيشنى وسط خللانى
رغم حبى ليكى الكبير
لكن للأسف روقك قليل
رزقك شافطه على طول حكامك
وإحنا يادوب بناخذ اللقمة الساقطة منهم
علشان كده دايما متغربين
متغربين إما فيكى ... أو أننا بنطفش
فى بلاد بعيدة
بنتعرض فيها للمهانة
ونسكت علشان أمنا فقيرة
وموش مشبعانا
هى دى الحقيقة
..........................................

ممكن ينضحك علينا مرة
لكن موش ممكن نشوف
من تانى أيام مرة
يا ترى تطلع أيه النهضة
إل جابت لينا الجلطة
يا ترى هى واقع ولا خيال
هى حقيقة ولا محال
هى أغنية ولا موال
يا ترى النهضة
نهضة معنوية
ولا نهضة لحمة مشوية
عاوزين نعرف لآن أجسامنا
بقت مشوية
ما عدناش متحملين أى واحد
يضحك علينا
أو يزيد
فقرنا من تانى
وكفاية أن بلدنا تايه
بين الآقدام
وكل واخده الآنقسام
والآقذام عاوزين يخلونا أقذام !!!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التحرش ضد المرأة العربية من منظور إنسانى
- أنا الآنثى رمز التحرش والآستباحة
- بلدنا دى ولا موش بلدنا !!!
- وحشتنى أوى يا مختار
- ديمقراطية بقنابل مسيلة للدموع
- النشيد الجهادى لآطفال مصر
- مصر للإيجار
- الست فتحية
- سرقة تمثال عميد الآدب العربى ( طه حسين )
- مشتاقين لرئيسنا
- لك الله يابور سعيد
- وطن حزين كاد أن يضيع
- صرنا نخاف يوما لا يأتى بعده غد
- لقمة قديد
- على أبوابك يابورسعيد
- كل شئ قسمة ونصيب
- نازلين للميدان من تانى
- عذرا يا وطنى
- إن كنت قاتلى
- وطن للغرباء


المزيد.....




- فنان فلسطيني: -إسرائيل هددتني بأني سأكون هدف جيش الدفاع بعد ...
- انتحار خالد الصاوي في -اللي مالوش كبير- يثير ضجة واسعة... في ...
- عراقجي: للوكالة الدولية للطاقة الذرية رأي في القضايا الفنية ...
- الفنان السعودي السدحان: اعتقد الصينين سارقين الفكرة من صاروخ ...
- بالفيديو- -السدو-.. تراث ثقافي عالمي بجهود كويتية وتوقيع الي ...
- العنصر: - هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة-
- الذكرى الثامنة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمي ...
- القضاء المغربي يحسم الجدل لصالح عرض المسلسل الكوميدي -قهوة ن ...
- فنان سوري يشكر روسيا في عيد النصر بأسلوبه الخاص
- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - وحشانى يانور عينى