أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل السلحوت - د. محمود صبيح قدوة يقتدى














المزيد.....

د. محمود صبيح قدوة يقتدى


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 8034 - 2024 / 7 / 10 - 00:51
المحور: الادب والفن
    


جميل السلحوت:
عن دار الأزبكيّة في رام الله صدر كتاب "د. محمود صبيح- جدّ فوجد- سيرة غيريّة". والكتاب الّذي يقع في 176 صفحة من الحجم المتوسّط، ويحمل غلافه الأوّل صورة للطّبيب محمود صبيح من تأليف الأستاذ محمّد صبيح" أبو عاطف"، وإخراج وتنسيق سمير حنّون.
وصاحب السّيرة هو النّطّاسي البارع د.محمود حميدان صبيح، ابن جبل المكبّر، الّذي أبدع في مجال الطّبّ، وأسّسَ في بلدته مركزا صحيّا يقدم خدماته لآلاف المواطنين.
أهداني الأستاذ محمد صبيح "أبو عاطف" نسخة من كتابه هذا، فقرأته في جلسة واحدة، وأثناء قراءتي للكتاب تذكّرت ما كتبه أستاذنا الأديب محمود شقير، في تقديمة لكتابي "ابن العمّ أبو شكاف- سيرة غيريّة"، وممّا جاء في ذلك التقديم:"
وإذا كان مألوفًا ظهورُ سِيَرٍ ذاتيّة أو غيريّة للمثقّفين والأدباء والفنّانين ورجال السّياسية، فلماذا لا يكون مألوفًا بل مطلوبًا ظهورُ سِيَرٍ لرجال الأعمال النّاجحين الّذين صنعوا نجاحهم بجدّهم واجتهادهم، وليس عن طريق الغشّ والتّـزوير والسّرقة والاستغلال، وكذلك لغيرهم من الكفاءات في حقول العلم والتّجارة والاقتصاد، وغيرها من الحقول التي تميّزت فيها فلسطينيّات، وتميّز فلسطينيّون يستحقّون أن تُذكر أسماؤهم، وأن تُدوَّنَ تجاربهم للاقتداء بها، فلا يطويها النّسيان."
ويبدو أنّ الأستاذ صبيح استفاد من مقولة أديبنا شقير، فكتب سيرة عمّه النّطاسيّ البارع د. محمود صبيح، وبغضّ النّظر عن دوافع صبيح لكتابة هذا الكتاب إلّا أنّه يسجّل له أنّه أبدع في كتابة سيرة طبيب إنسان حظي بمحبّة واحترام كلّ من عرفوه، أو تعالجوا على يديه.
وتأتي أهمّيّة هذا الكتاب أنّه يسجّل لحياة طبيب ولد في أسرة كادحة، وتعلّم بجدّه واجتهاده، وحقّق حلمه بدراسة الطّبّ متخطّيّا العقبات الّتي كانت تقف في طريقه، رغم أنّ غيره كثيرون لم يستطيعوا تخطّيها، ورغم أنّه لم تتوفّر لديه أيّ محفّزات تعليميّة. ومن يعرف أو يتعرّف على حياة هذا الإنسان، سيعجب من كفاحه وإصراره على دراسة الطّبّ، رغم كلّ المعيقات، فهذا الإنسان تصدق عليه مقولة نابليون:" لا توجد كلمة مستحيل إلّا في قواميس الحمقى".
والقارئ لهذا الكتاب سيلاحظ أنّ أبا عاطف قد تتبّع سيرة عمّه الطّبيب محمود منذ ولادته وحتّى يومنا هذا، مرورا بعمل الأخير – د. محمود- عاملا في الورش أثناء العطل في مرحلته المدرسيّة، وبعد أن أنهى الثّانويّة العامّة بعامين، التحق بعدها بجامعة بيروت العربيّة، حيث درس "التّجارة والمحاسبة" لمدّة عام، وبعدها انتقل إلى مدريد العاصمة الإسبانيّة لدراسة الهندسة، وبعد دراسته لمدّة عامين في اسبانيا حصل بواسطة شقيقه المهندس عليّ على منحة دراسيّة في الاتّحاد السّوفييتي لدراسة الطّب في جامعة "لينينغراد".
وعندما أنهى د. محمود دراسة الطّبّ عاد إلى مسقط رأسه مع زوجته "ماريّا" وطفلته البكر "ليلى"، ولم يكن يملك شيئا غير إرادته وقوّة عزيمته، فالتحق بمستشفى المقاصد في القدس؛ ليتدرّب في "سنة الامتيار"، ثمّ انتقل إلى مستشفى "آساف هروفيه" في تل أبيب، وعمل في مستشفى "شعاري تصيدق" ثمّ افتتح مركزا طبّيا في بلدته السّواحرة الغربيّة-جبل المكبّر--القدس. فجذب أكثر من عشرة آلاف إنسان؛ ليتعالجوا عنده في مركزه الّذي يعمل فيه أكثر من خمسين شخصا منهم أطبّاء متخصّصون، وممرّضات وممرّضون، وإداريّون وغيرهم.
وتنبع أهمّيّة هذا الكتاب أنّه يشكّل دافعا للأجيال الشّابّة والواعدة ليجدّوا وليجتهدوا معتمدين على قدراتهم الشّخصيّة، كما فعل د. محمود صبيح الّذي يعتبر قدوة تقتدى.
وهذا الكتاب يشكّل دافعا لكتابة سِيَرٍ غيريّة لآخرين من أبناء بلدتنا ومن أبناء شعبنا، فبلدتنا ولّادة كما هو وطننا، ومن حقّ ذوي الفضل علينا أن نذكر أفضالهم. ومن حقّ الأجيال الواعدة أن تقتدي بمن أبدعوا وتميّزوا من الأجيال الّتي سبقتهم.
10-7-2024



#جميل_السلحوت (هاشتاغ)       Jamil_Salhut#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرّومانسيّة والحبّ المتعثّر في رواية- في قلبي..- لرضوان صند ...
- رواية -ذاكرة في الحجْر- والعقول المتحجّرة
- قصّة الكوكب الأحمر والاكتشافات الحديثة
- بدون مؤاخذة-بلاد العرب أوطاني
- الثقافة العربية لا تزال بخير
- الخلط بين التّاريخ والخرافة في -وجه آخر للهويّة-
- بدون مؤاخذة- قطع التّمويل عن وكالة الغوث له أهدافه
- جميل السلحوت يكتب سيرة شقيقه داود
- قراءة في رواية -كان لي- لأفنان الجولاني
- بدون مؤاخذة-الإرهاب العربي الإسلامي
- الشّاعر محمد الشحات والإبداع اللافت
- صدور-شقيقي داود-سيرة غيرية- لجميل السلحوت
- رواية دموع الشّمس والواقع المعاش
- صدور رواية الأرملة بالفرنسية
- رسالة تعزية للأسير حسام شاهين
- وداعا للعام 2023
- على شرفة حيفا وشرّ البليّة
- بدون مؤاخذة-في وضح النّهار
- بدون مؤاخذة-تطبيع السّعوديّة مع اسرائيل
- قصّة الأطفال -عودة شيماء- والتّربية الصحيحة


المزيد.....




- أسبوع النشر بموسكو يستقطب اهتمام كتاب وناشرين مصريين (فيديو) ...
- تحت مجهر الأدب السويسري: دور المساعدات الإنسانية في أفريقيا ...
- قبيل أولمبياد باريس.. فيلم يهدد بخطر -السين نهر الدم-
- ليس في أمريكا بل ببلد خليجي.. مصور يوثق شغف خيالة بثقافة رعا ...
- جاهزين يا أطفال؟.. اضبط تردد قناة سبيس تون على القمر نايل وع ...
- ثبت الآن”.. تردد قناة ناشونال جيوغرافيك National Geographic ...
- المزيد من الـ -Minions- قادمون في فيلم جديد
- موسم أصيلة الثقافي يعيد قراءة تاريخ المغرب من خلال نقوشه الص ...
- شائعة حول اختطاف فنانة مصرية شهيرة تثير جدلا (صور)
- اللغة العربية ضيفة الشرف في مهرجان أفينيون الفرنسي العام الم ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جميل السلحوت - د. محمود صبيح قدوة يقتدى