أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليث الصندوق - ألأسئلة المتفجّرة














المزيد.....

ألأسئلة المتفجّرة


ليث الصندوق

الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 13:40
المحور: الادب والفن
    


(إلى حسن العاني ) (*)
شعر / ليث الصندوق


بعد أقل من عشرة أيام على وفاته
إتصل بي هاتفياً من هناك
كان صوته شاحباً ومُثقّباً
وأنفاسه تتفتت من برودة الغربة
فقد أخذ معه حقائب ملآى بالدموع
بينما راحت أفكاره تتوهّج
محوّلة اليأسَ إلى شجرة ذات أسنان
**
سألني عن الوطن
هل ما زالت خارطته في المدارس ملوّنة ؟
أم انّ العثّة استبدلت أثواب العرائس بالرماد
وهل الهواء ما زال يصلح لنقل البريد السرّي ؟
أم انّ أنفاس نافثي الحجارة قد أيبسته
فصار يتفتت تحت الأقدام
سألني عن مصير موجةٍ من الغِرين
مرّت بجسر الصرافيّة
ثمّ اضطجعت
تتنسّم أبخرة الليل المشويّ على قصائد أبي نواس
لكنّ عيون الصيّادين قطّعت أزرارها
فبدتْ نهودها الألف
كأسماك موشكة على الذوبان
**
سألني أسئلة كثيرة
لكنّ نشقة الغبار الخارجة من ثقوب الهاتف
جمّدت الزمن
فلم أعد أذكر منها غير ما يصلح للبكاء
**
أعذرني صديقي ،
لن أجيب على أسئلتك
فهي تتطلب حياة مضمونة
وما تبقّى لي من العمر
ليسَ أكثرَ من نفثة دخان سيكارة
ربما عثرتِ الحربُ على أرنبٍ أسمنَ مني لتأكله
لكني لم أزل أسمع من تجاويف عظامي
أصواتُ استغاثة

_________________________________________________-
(*) حسن العاني ( 1943 – 2024 ) روائي وقاص ، وواحد من أبرز الإعلاميين العراقيين



#ليث_الصندوق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنا عميل سرّي
- في التشابه والاختلاف
- ألفلسطينيون
- غيابُكِ أطفأ الشمس
- كلمة حق
- ألأرض الغاضبة
- روما جبانة
- حسرة أخيرة
- سِرُّ أبي
- أضواء على أدب ال facebook ألمفقود والموجود من المهيمنة الفرد ...
- لماذا أيها الوطن ؟
- قصائد مشاكسة
- كريم جخيور ومماحكة اليقينيات المتعالية
- ألثنائيات الضدية في شعر يحيى السماوي
- تحايا المدن
- أغنية فكتور جارا الأبدية
- من تمدد القصيدة خارج جسد اللغة .. إلى انكماشها داخل جسدها
- هيمنة الغياب وتعدد أشكاله ومظاهره في ( رجل يهزّ الشجرة ويبتس ...
- ملامح المثلث البنائي في سهول وتضاريس ( جواد غلوم ) الشعرية
- تحولات الذات وانعكاساتها على اندماج وانشطار البؤر الصورية في ...


المزيد.....




- ثبتها الآن.. تردد قناة روتانا سينما 2024 على نايل سات واستمت ...
- عروض لأفلام سوفيتية وروسية في بوينس آيرس
- -مصر القديمة.. فن الخلود-.. معرض لقطع أثرية مصرية في سيبيريا ...
- آخر ما نشره -نعم.. الموت حلو يا أولاد-.. كتاب وفنانون ينعون ...
- مطالبات واسعة في مصر لإلغاء حفل مطربة كندية شهيرة لهذا السبب ...
- ناشرون تحت المقاطعة: سوق الترجمة الإسرائيلي في مهب الحرب على ...
- سيلين ديون تتحدث عن معاناتها مع مرض نادر وتعد بالعودة إلى ال ...
- الفرقة البريطانية -كولد بلاي- توقف حفلها بأثينا بسبب ممثل إس ...
- فرنسا تحيي التراث عبر أولمبياد يجمع بين الرياضة والفنون
- في أول ظهور إعلامي له.. ضحية صفعة الهضبة يكشف لماذا لم يرد ب ...


المزيد.....

- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ليث الصندوق - ألأسئلة المتفجّرة