أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - جلدة ريح














المزيد.....

جلدة ريح


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi)


الحوار المتمدن-العدد: 8002 - 2024 / 6 / 8 - 12:21
المحور: الادب والفن
    


1151.
رسائلها: كتعاويذ تتوسد ذاكرته، تحيك تباشير اللقاء، لتأتي به دون خذلانها في
كل ناصية انتظار.


1152.
هل للأسود أحجية غير الحزن... !!!
كنتُ أعتقد كذلك؛ حتى داهمتني بحضورك؛ الذي أحال بياض عمري إلى دهشاتٍ متوالية وسواد، لم تغفر اكتظاظ دروبي بالأحزان... وهي تشي بي للفجيعة.


1153.
لا تستثنِ أحدًا؛ فتوقع، التمرد ووزر النوايا من الكل.


1154.
السلام على قلبك وكل الشعائر الهوى فيه؛
ولنظارتك المصنوعة من الورق، فتأبى أن تراني!


1155.
في ليل مجامرك؛ كيف استطيع أن أمشي وهذياناتك ترافقني.
غيابك يُقلقني؛ ويراقصني كغصن بان.
والغريب، حين تُأخذ لي صورة، تظهر صورتك فقط...
وكأنك تولد من رحم رمادي المحترق،
ومن بقايا ذاكرتي المهترئة...
وأمضي كأني قصيدة معلقة ترتطم حروفها بالفقد.
أزر عيني على كتف خيالاتي؛ حين يسرقني حلم خجول.
وأرددك في كل جلدة ريح.


1156.
يا سليل غيابات الوجد.
أنا هنا أتأنسن بخيالاتي؛ قد ربما يومًا سأغضب مني،
وأعلن العصيان على ذاتي،
وقد يداهمني همس الجنون ويضرب نواقيسي، ليوقظ وحشية غيابك بذاتي من جديد !


1157.
لا تطمأنوا لشيء؛ فالساعة لا تفي بوعودها.
لكم دروبكم ولنا دروبنا؛ التي لا تكترث لتقلبات الطقس.
وفيها الشمس تهادن السحب.
وننادي في العاشقين لقد نسيتم حقائبكم فلا تثقون بنا.
ولكم الغياب.


1158.
القراءة بالقلب؛ كمن يقرأ أضلعك برقة وتؤدة، على طريقة القراءة باللمس.


1159.
بعيدٌ عن العين؛ وهو بين المحجرين يتسكع ...!


1160.
عندما أتذكر والروح يثقلها الوجع؛
وأنا التي أعطتك من الصدق الكثير.
وأهديتني من الكذب الوفير!


_________________
من المجموعة الشعرية قيد النشر: شوارد منقوعة على عزف منفرد
#فاطمة_الفلاحي



#فاطمة_الفلاحي (هاشتاغ)       Fatima_Alfalahi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مشاكل الطفل والمرأة والدفاع عن حقوقها المدنية والشخصية وتحري ...
- البغاء وكوتا نساء الوطن من غير كوتا
- زواج القاصرات ،أطفال الطلاق وعمالتهم، والتقزم وسوء التغذية
- التعضيل والعنوسة والتمييز ضد المرأة العراقية
- إغاظة حواء في التحرش وقتلها باسم الدين
- أوجاع صبري
- غي وكيد
- حين يحتضر الشوق
- أسوأ المحطات
- أقاليم الروح
- صفعة غياب
- خطوط القلب
- زليخة
- وميضك يربكني
- فلتات كمائن
- جداجد ليل
- عزلة مع الذات
- مفاصل موسيقية
- قد حاولت مرارا
- حقول الأغاني


المزيد.....




- طرد مشاركين من ملتقى تجاري في أوديسا بعد أن طالبوا المحاضر ب ...
- المخرجة والكاتبة دوروثي مريم كيلو تروي رحلة بحثها عن جذورها ...
- أولاد رزق 3 وعصابة الماكس.. شوف أقوى أفلام عيد الأضحى 2024 خ ...
- الرِحلَةُ الأخيرَة - الشاعر محسن مراد الحسناوي
- كتب الشاعر العراق الكبير - محسن مراد : الرِحلَةُ الأخيرَة
- 6 أفلام ممتعة لمشاهدة عائلية فى عيد الأضحى
- فنانة مصرية مشهورة تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك
- قصة الحملات البريطانية ضد القواسم في الخليج
- أفراح وأتراح رحلة الحج المصرية بالقرن الـ19 كما دونها الرحال ...
- بسام كوسا يبوح لـRT بما يحزنه في سوريا اليوم ويرد على من خون ...


المزيد.....

- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - جلدة ريح