أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد المجيد محمد - -الحجاب الدوائي: نهج النظام الإيراني في الحجاب في الأنظمة الصيدلانية-














المزيد.....

-الحجاب الدوائي: نهج النظام الإيراني في الحجاب في الأنظمة الصيدلانية-


عبد المجيد محمد
(Abl Majeed Mohammad)


الحوار المتمدن-العدد: 7982 - 2024 / 5 / 19 - 08:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد فشل نظام الملالي في فرض الحجاب الإلزامي من خلال الانتشار المكثف لدوريات الإرشاد وعناصر بملابس مدنية في الشوارع ومن خلال الاعتقالات العنيفة والتعسفية للنساء والفتيات، يتبنى النظام الإيراني إجراءات جديدة، في حين لم يتم تطبيق مشروع قانون الحجاب والعفة. ومع ذلك أصبح قانونا.

تشير التقارير الأخيرة الصادرة عن وسائل الإعلام الحكومية إلى أن رئيس منظمة الغذاء والدواء التابعة لوزارة الصحة، أكد على دور الحجاب الإلزامي في تحديد حصص الصيدليات. ويهدف هذا النهج الجديد إلى ربط الامتثال لمعايير الحجاب بتخصيص تراخيص الصيدلة.

وبحسب حيدر محمدي، الذي تحدث في مركز الاتصال الرئاسي في 5 مايو/أيار، سيتم تقييم الصيدليات على أساس التزامها بمتطلبات الحجاب. ويعتبر عدم الالتزام بالحجاب الإلزامي أمرا غير طبيعي ، ويؤثر بشكل مباشر على الحصة المخصصة لكل صيدلية. وقال حيدر محمدي: “إذا لم تلتزم الصيدلية بالقواعد، فسيتم تحذيرها في البداية. وفي حالة عدم وجود أثر للإنذار، سيتم اتخاذ الإجراءات الوقائية ضد الصيدلية المخالفة. وفي حال عدم فعالية الإجراءات الوقائية سيتم تقديم المخالفين إلى الجهات القانونية.

لكن وكالة أنباء إرنا (وكالة الأنباء الرسمية لنظام الملالي) نفت تصريح حيدر محمدي، مؤكدة أن حصص الصيدليات يتم تحديدها على أساس التزام موظفيها بالحجاب، وليس العملاء.

ورغم هذا النفي، هناك مؤشرات على أن بعض المؤسسات الحكومية في إيران أغلقت صيدلياتها بسبب عدم مراعاة الحجاب الإلزامي من قبل الموظفين والعملاء على حد سواء.

تلعب منظمة الغذاء والدواء الإيرانية، التابعة لوزارة الصحة، دورًا حاسمًا في تشكيل السياسات والبرامج المتعلقة بالأدوية والأغذية والمشروبات ومستحضرات التجميل والإمدادات الطبية. وفي مارس 2023، ألزمت المنظمة جميع الموظفين الفنيين وغير الفنيين بارتداء أغطية الرأس السوداء التي تخفي الشعر والأكتاف والصدر، والمعروفة باسم مغنية.

وبينما يركز النظام على الالتزام بالحجاب، لا يزال المرضى في إيران يواجهون تحديات تتعلق بنقص الأدوية وارتفاع أسعارها. وفي بعض الأحيان، لا يمكن الوصول إلى الأدوية الحيوية إلا من خلال السوق السوداء، مثل سوق ناصر خسرو في طهران، حيث يدفع المرضى أسعارًا باهظة مقابل الأدوية التي هم في أمس الحاجة إليها. كما سلطت التقارير الضوء على إغلاق المباني التجارية والمطاعم والمقاهي وحتى الصيدليات بسبب عدم الالتزام بمتطلبات الحجاب الإلزامي.

تعكس هذه السياسة الجديدة التي تربط حصص الصيدليات بالامتثال للحجاب الجهود المستمرة التي يبذلها النظام لفرض سيطرته على كل جانب من جوانب الحياة العامة في إيران. ومن خلال تشابك الولايات الدينية مع الأنظمة الإدارية، يسعى النظام إلى فرض أجندته الأيديولوجية مع معالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية في الوقت نفسه. ومع ذلك، فإن مثل هذه التدابير تهدد بتفاقم التحديات القائمة، بما في ذلك الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية والقدرة على تحمل تكاليف الأدوية.

علاوة على ذلك، فإن إصرار النظام على إعطاء الأولوية لفرض الحجاب على معالجة القضايا النظامية داخل نظام الرعاية الصحية يسلط الضوء على أولوياته في غير محلها وتجاهل رفاهية الشعب الإيراني. وبدلاً من التركيز على تحسين الوصول إلى الرعاية الصحية الجيدة ومعالجة نقص الأدوية، يواصل النظام إعطاء الأولوية لتكتيكاته القمعية التي تهدف إلى قمع المعارضة وفرض تفسيره الضيق للمبادئ الإسلامية.

وبينما تتصارع إيران مع عدد لا يحصى من التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، فمن الواضح أن استراتيجية النظام المتمثلة في استخدام فرض الحجاب كوسيلة للحفاظ على السيطرة مضللة وتؤدي إلى نتائج عكسية. وبدلاً من تعزيز الامتثال، فإن مثل هذه التدابير لا تؤدي إلا إلى زيادة تنفير شرائح من السكان وتأجيج الاستياء ضد النظام.

وفي مواجهة هذه الإجراءات القمعية، من الضروري أن يدين المجتمع الدولي الانتهاكات الصارخة التي يرتكبها النظام الإيراني لحقوق الإنسان ويدعو إلى وضع حد لسياساته القمعية. ومن خلال التضامن مع الشعب الإيراني والدفاع عن حقوقه الأساسية، يستطيع المجتمع الدولي المساعدة في تضخيم أصواتهم ودعم نضالهم من أجل الحرية والكرامة والعدالة.



#عبد_المجيد_محمد (هاشتاغ)       Abl_Majeed_Mohammad#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معركة -القلم- ضد النظام من أجل حرية التعبير!
- المفقود في ميزانية إيران: -الفقراء المنسيون-!
- النظام الإيراني – خلق أزمة لتحقيق إنجازات خطة العمل الشاملة ...
- حملة القمع المتصاعدة في إيران ضد النساء
- صراع على السلطة وسط الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية ...
- خطاب رئيس النظام الإيراني وتباينه مع الواقع المرير!
- البطاقات الباطلةُ هي الفائز الحقيقي في انتخابات مجلسَيْ الشو ...
- تقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني حول أزمة حقوق الإنسا ...
- جرس إنذار ضد ابراهيم رئيسي في السنة الثانية لتعيينه!
- ضرورة إحالة قضية مجزرة 1988 لمجلس الأمن الدولي!
- الموازنة المالية لنظام الملالي في خدمة القمع
- عام الحرية للشعب الإيراني والسلام والصداقة لشعوب العالم
- إنه وقت دفع الحساب العسير
- إيران؛ سيل الطبيعة وسيل الأزمات!
- السيل المدمر ناجم عن حكومة الدمار المعادية للشعب
- العام الإيراني الجديد، العام الذي انتهى والعام الذي بدأ
- هل بقي مكان للعيد وللاحتفال بالنوروز في ظل الفاشية الدينية ا ...
- لماذا نصّب خامنئي ابراهيم رئيسي رئيساً لقضائه؟
- السلطة القضائية لنظام الملالي؛ مكان الجلادين والقتلة!
- السلطة القضائية الدينية مكان الجلادين والقتلة!


المزيد.....




- كذب في اتصاله بالشرطة.. مراهق يبلغ زيفًا عن -اقتحام- بعد قتل ...
- فيديو مرعب يظهر مئات الحيتان تحاصر قارب مغامر يجدف بمفرده وس ...
- عبدالله الرويشد في أول تدوينة له بعد إصابته بوعكة صحية -ولها ...
- المسيرات الروسية تغير وجه المعركة
- هفوتان لبايدن في يوم واحد قبل أن يؤكد أهليته للسباق الرئاسي ...
- تعاون ألماني فرنسي إيطالي بولندي لتطوير صواريخ بعيدة المدى
- بعد إقرار مبادئ الردع النووي.. يون وبايدن يتوعدان زعيم كوريا ...
- الكرملين يصف تصريحات بايدن تجاه بوتين بـ -غير المقبولة على ا ...
- إعلام عبري: حكومة نتنياهو تمدد الخدمة الإلزامية بالجيش الإسر ...
- بعدما تجاهل إجراءات السلامة.. طبيب أمريكي يعرض 2400 مريض للإ ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد المجيد محمد - -الحجاب الدوائي: نهج النظام الإيراني في الحجاب في الأنظمة الصيدلانية-