أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين ياسين - معارك النفط الكبرى وأبعادها السياسية














المزيد.....

معارك النفط الكبرى وأبعادها السياسية


صلاح الدين ياسين
باحث

(Salaheddine Yassine)


الحوار المتمدن-العدد: 7925 - 2024 / 3 / 23 - 20:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رغم التأكيدات والأحاديث المتواصلة بشأن التحول نحو مصادر الطاقة النظيفة والتخلي عن الوقود الأحفوري المسبب لاحترار الجو، ما انفك النفط يلقي بكل ثقله ويشغل الحصة الأكبر من سوق الطاقة العالمية، إذ ما زلنا بعيدين عن الهدف المتمثل في التخلص نهائيا من الطاقة الملوثة في أفق سنة 2050. والأهم من ذلك كله، ما برح النفط يمثل طرفا أساسيا في صوغ المعادلات الجيوسياسية وحسم رهانات وتطلعات القادة السياسيين.
وبناء على ما تقدم، يعرف سوق النفط تحولات نوعية مهمة لا تخلو من تداعيات سياسية لافتة، فقد نجحت الإدارة الأمريكية الحالية في مساعيها الرامية إلى الحفاظ على استقرار أسعار النفط والحيلولة بالتالي دون ارتفاعها بشكل يضر بالمواطن الأمريكي الذي يعاني أصلا من آثار التضخم في سنة انتخابية حبلى بمظاهر التراشق السياسي. وبالمقابل، نلمس تراجعا ملحوظا في نفوذ وقدرة منظمة أوبك على التحكم بأسعار النفط بدليل ثبات الأخيرة وعدم تأثرها بالخفض المستمر لدول الأوبك من إنتاجها. وفي وسعنا إجمال أهم العوامل الكامنة وراء استقرار أسعار النفط كما يلي:
_ زيادة أمريكا إنتاجها اليومي من النفط بشكل كبير، فضلا عن الاعتماد على حلفائها مثل جزيرة غويانا التي اكتشفت فيها شركات النفط الأمريكية كميات هائلة من النفط، وتحولت في ظرف زمني وجيز إلى لاعب رئيسي في سوق النفط الدولية.
- تغاضي الولايات المتحدة الأمريكية (بشكل ضمني وغير معلن عنه) عن تهريب إيران وفنزويلا لنفطهما إلى الخارج برغم العقوبات المفروضة عليهما التي تحظر على الدولتين تصدير النفط، لكون أن ذلك يخدم مصلحة الإدارة الأمريكية التي لا ترغب في ارتفاع أسعار النفط بشكل جامح يؤذي حظوظها الانتخابية.
- تراجع طلب الصين على النفط نظرا للتباطؤ الاقتصادي الذي تعرفه، أخذا بالاعتبار أن الصين تعد من أهم مستوردي النفط بالنظر إلى اعتماد صناعتها على الطاقة.
وهكذا، يترتب على المؤشرات السابقة تحولات جيوسياسية دالة، وفي مقدمتها التراجع النسبي في أهمية الشرق الأوسط كمصدر للطاقة بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، مما يخدم توجهها الاستراتيجي الهادف إلى التقليل من حضورها في المنطقة والتركيز أكثر على مواجهة الصين في بحر الصين الجنوبي وأماكن أخرى من العالم. هذا المعطى الجديد ليس يخفى على الدول الخليجية المصدرة للنفط كالسعودية والإمارات التي شرعت في تطبيق خطط لتنويع اقتصاداتها وشراكاتها السياسية والتجارية (مع فاعلين آخرين مثل الصين وروسيا)، من دون أن يعني ذلك حكما تخليها عن النظر إلى أمريكا بحسبانها الشريك الاستراتيجي الأهم لدول الخليج.
وإجمالا تبقى جميع السيناريوهات مطروحة بالنسبة لمعركة النفط ومدى نجاح الإدارة الأمريكية في الحفاظ على استقرار السوق النفطية، في ظل التوترات والصراعات السياسية التي تعرفها مجموعة من المناطق بالعالم التي قد تهدد إمدادات الطاقة وسلاسل التوريد والإنتاج على نحو قد يفضي إلى ارتفاع الأسعار بفعل تراجع العرض في السوق قياسا للطلب (الشيء الذي ظهرت بعض مؤشراته في الأيام الماضية)، وهو ما برز مؤخرا في الحرب الروسية – الأوكرانية حيث استهدفت أوكرانيا مجموعة من مصافي النفط الروسية مما أثر في حوالي 11 في المائة من إنتاج روسيا من النفط، دون إغفال تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزة وتصعيد الحوثيين من هجماتهم واحتمال توسيع نطاقها بشكل لا يقتصر على البحر الأحمر كما صرح بذلك علنا قيادي حوثي رفيع، بالإضافة إلى مؤشرات عن بدء تعافي الاقتصاد الصيني وتزايد الطلب الاستهلاكي على النفط. إلا أن الثابت هو الدور المحوري الذي ستلعبه الطاقة والموارد النفيسة في حسم الصراعات والرهانات الجيوبوليتيكية الكبرى بين القوى الدولية المتنافسة، وما يستتبعه ذلك من إشعال بؤر توتر جديدة والتلاعب بمصير أمم مغلوبة على أمرها.



#صلاح_الدين_ياسين (هاشتاغ)       Salaheddine_Yassine#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مشهد عالمي ملتهب
- قراءة في كتاب -المجتمع والدولة والديمقراطية في البلدان العرب ...
- قراءة في كتاب -الأيديولوجيا والحداثة: قراءات في الفكر العربي ...
- قراءة في كتاب -الفتنة والانقسام- لعبد الإله بلقزيز
- قراءة في كتاب -الكوارث الطبيعية وأثرها في سلوك وذهنيات الإنس ...
- قراءة في كتاب -النبوة والسياسة- لعبد الإله بلقزيز
- قراءة في كتاب -مفهوم الدولة- لعبد الله العروي
- قراءة في كتاب -العقل الباطن- لسلامة موسى
- قراءة في كتاب -مفهوم الإيديولوجيا- لمؤلفه عبد الله العروي
- قراءة في كتاب -حزب الله من التحرير إلى الردع (1982-2006)-
- قراءة في كتاب -العرب والتجربة الآسيوية الدروس المستفادة-
- قراءة في كتاب -إشكاليات الفكر العربي المعاصر- للجابري
- قراءة في كتاب -الأناركية- لدانيال غيران
- قراءة في كتاب -الاغتيال الاقتصادي للأمم، اعترافات قرصان اقتص ...
- قراءة في كتاب -في الإجابة عن سؤال: ما الشعبوية؟- لمؤلفه عزمي ...
- قراءة في كتاب -استعادة ماركس- لسعد محمد رحيم
- فترة الحماية الفرنسية للمغرب: جدلية التقليدانية والتحديث
- مساعي الإصلاح السياسي في مغرب أوائل القرن العشرين
- قراءة في كتاب -نقد الحقيقة- لعلي حرب
- قراءة في كتاب -حصار الثقافة بين القنوات الفضائية والدعوة الأ ...


المزيد.....




- مصر.. محاكمة بلوغر سورية بسبب فعل فاضح
- -حزب الله- يعلن استهدافه مواقع عسكرية إسرائيلية
- FMES: استراتيجية روسية رابحة في الشرق الأوسط وعلى الغرب التح ...
- زعماء الاتحاد الأوروبي يعيدون تنصيب فون دير لاين رئيسة للمفو ...
- خامنئي يدعو الشعب الإيراني للمشاركة بشكل واسع في التصويت بال ...
- واشنطن تعليقا على اعتداء سيفاستوبل: نزود كييف بالأسلحة لتداف ...
- 3 مفقودين في انهيار أرضي في جبال الألب السويسرية بسبب الأمطا ...
- الأردن: الشرطة تبحث عن 3 أشخاص بعد الاحتيال على مصلين بنعش ف ...
- كيف يبدو جامع النوري في الموصل بعد سبع سنوات من تفجيره؟
- الوقت الصحيح لتنظيف أسنانك


المزيد.....

- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين ياسين - معارك النفط الكبرى وأبعادها السياسية