أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - زواج مبارك














المزيد.....

زواج مبارك


عزيز سمعان دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 7900 - 2024 / 2 / 27 - 14:34
المحور: المجتمع المدني
    


الزواج المبارك هو ترتيب إلهي للخليّة الأساسيّة التي تركّب المجتمعات التي يتركبّ منها عالمنا. كلّما كانت هذه الخليّة سليمة وصحيحة، مبنيّة على أساس مقاصد الله ووفقًا لخطته الصالحة وحكمته التي لا حدود لها، كلّما كانت مجتمعاتنا أفضل وكلّما كان عالمنا مبشّر بحياة ومستقبل أمجد.
فيما يلي خمس نقاط هامة في صميم الزواج المبارك:

1. عائلتان وعروسان أمام الله والناس.
* مراسيم الزواج هي طقس مبارك لطلب بركة الرّبّ على العروسين. الزواج المبارك هو اتفاق بين الزوجين لبناء حياة مشتركة معًا ولطول العمر. هو غالبًا مباركة واتفاق عائلتين، على دعم هذا البيت الجديد ابتداء بالموافقة والشهادة على الزواج وامتدادًا بإفساح المجال لولديهما لبناء علاقة أوثق وأعمق وأقوى من علاقة كلّ منهما بالعائلة الأصل، لينمو هذا الزواج لبناء عائلة جديدة أصيلة تحترم وتُكرِم من ساهم بإعداد كلّ منهما لهذه اللحظة الهامة.

2. زواج مسيحي.
* زواج رجل واحد بامرأة واحدة، لعلاقة حميمة مقدسة مكرمة للعمر كلّه، مهما امتدّ وطال، حتى يفرّق بينهما الأجل. زواج لبناء حياة زوجيّة في كلّ الظروف وبالرغم من كلّ الظروف، مهما كانت من عُسر أو يُسر، من مرض أو صحة…
* زواج هو بداية عائلة جذورها المحبّة وأساسها الايمان القويم، بيت مبنيّ على صخر الدهور لا تزعزعه هيجان عواصف الحياة ولا أمطاره ولا طوفانها أو نارها، فهو بيت مستند على ربّ الحياة، الذي لا حدود لمحبته ورعايته وقدرته.
* زواج على مثال الزواج الذي أسّسه الرّبّ الإله في جنّة عدن، ״وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «لَيْسَ جَيِّدًا أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِينًا نَظِيرَهُ»… وَبَنَى الرَّبُّ الإِلهُ الضِّلْعَ الَّتِي أَخَذَهَا مِنْ آدَمَ امْرَأَةً وَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ. فَقَالَ آدَمُ: «هذِهِ الآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هذِهِ تُدْعَى امْرَأَةً لأَنَّهَا مِنِ امْرِءٍ أُخِذَتْ». لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا. وَكَانَا كِلاَهُمَا عُرْيَانَيْنِ، آدَمُ وَامْرَأَتُهُ، وَهُمَا لاَ يَخْجَلاَنِ.״ (التكوين 2: 18، 22-25). هو الزواج الذي باركه الإله المتجسد، شخص ربّنا يسوع المسيح، في أيام حضوره في الجسد في قانا الجليل، وصنع فيه بداية الآيات بتحويله الماء إلى خمر. "وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَانَ عُرْسٌ فِي قَانَا الْجَلِيلِ، وَكَانَتْ أُمُّ يَسُوعَ هُنَاكَ. وَدُعِيَ أَيْضًا يَسُوعُ وَتَلاَمِيذُهُ إِلَى الْعُرْسِ." (يوحنا 2: 1-2)

3. وقفة شكر للرّبّ.
* إنها وقفة شكر للرّبّ الذي خلق كلّ منكما بأحسن كيان.
* إنها وقفة شكر للرّبّ الذي بذل نفسه عنكما على الصليب، ليمنح كلّ منكما الخلاص والحياة الأبدية بالايمان به.
* إنها وقفة شكر للرّبّ الذي شاءت وسمحت مشورته الصالحة المرضيّة الكاملة، لإحضار كلّ منكما إلى هذا الموقف من مكان وزمان وحدث في هذه اللحظة، لتجتمعا معًا برباط الزواج المقدس.

4. جسد واحد (1+1=1).
* عهد مبارك لوعد مبارك للاتحاد ووحدة الحال بالرغم من كلّ الاختلافات.
* هو إعلان مبارك وكشف سرّ حقيقة جسد الرّبّ يسوع، أي رمز للعلاقة المقدسة بين المسيح الرأس وكنيسته التي هي جسده المقدس.
״إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ». (متى 19: 6).

5. الخيط المثلوث (1+1>2).
* هو اتحاد إثنان، رجل وامرأة ليكونا جسدًا واحدًا.
* هو اتحاد إثنان، رجل وامرأة في الزواج المبارك من خلال شخص الرّبّ يسوع المسيح، ليكوّنا خيطًا مثلوثًا، إذ الرّبّ يسوع هو المبارك لهذا الزواج، والخيط المثلوث لا ينقطع سريعًا (جامعة 4: 12).
* هو امتداد لحياة زوجية، لبناء كنيسة بيتيّة، وامتداد كنيسة الرّبّ.
* هو رباط ولا أقوى، فما جمعه الله لا يفرقه إنسان.
״اِثْنَانِ خَيْرٌ مِنْ وَاحِدٍ، لأَنَّ لَهُمَا أُجْرَةً لِتَعَبِهِمَا صَالِحَةً. لأَنَّهُ إِنْ وَقَعَ أَحَدُهُمَا يُقِيمُهُ رَفِيقُهُ. وَوَيْلٌ لِمَنْ هُوَ وَحْدَهُ إِنْ وَقَعَ، إِذْ لَيْسَ ثَانٍ لِيُقِيمَهُ. أَيْضًا إِنِ اضْطَجَعَ اثْنَانِ يَكُونُ لَهُمَا دِفْءٌ، أَمَّا الْوَحْدُ فَكَيْفَ يَدْفَأُ؟ وَإِنْ غَلَبَ أَحَدٌ عَلَى الْوَاحِدِ يَقِفُ مُقَابَلَهُ الاثْنَانِ، وَالْخَيْطُ الْمَثْلُوثُ لاَ يَنْقَطِعُ سَرِيعًا.״ (الجامعة 4: 9-12).

ليبارك الرّبّ البيوت الجديدة، المؤسسة على كلمته وتعاليمه وعمل نعمته لتكون كالبيت المؤسس على صخر الدهور «فَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هذِهِ وَيَعْمَلُ بِهَا، أُشَبِّهُهُ بِرَجُل عَاقِل، بَنَى بَيْتَهُ عَلَى الصَّخْرِ. فَنَزَلَ الْمَطَرُ، وَجَاءَتِ الأَنْهَارُ، وَهَبَّتِ الرِّيَاحُ، وَوَقَعَتْ عَلَى ذلِكَ الْبَيْتِ فَلَمْ يَسْقُطْ، لأَنَّهُ كَانَ مُؤَسَّسًا عَلَى الصَّخْرِ.״ (متى 7: 24, 25).



#عزيز_سمعان_دعيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سليم عطاالله عزيز حاج - الانسان الطيب
- العداوة
- منار ودانييل زواج مبارك
- الكاتب والمربي سمعان عزيز إبراهيم دعيم، سيرة حياة عطرة 1985 ...
- ذكريات معلم في المدرسة المعمدانية في الناصرة
- كلمة المدير في حفل تخريج الفوج التاسع والستين 2023 في المدرس ...
- ذكريات طالب في المدرسة المعمدانية - إيليا قبطي
- الشعانين والفصح تمهيد لقيامة مجيدة
- الرّبّ يستجيب
- ثلاثة مواقف
- تفعيل ثلاثي الأبعاد في شعار المدرسة
- دراسة في شعار المدرسة المعمدانية – الناصرة
- دعوة للحياة…. دعوة للراحة
- كوني اليوم بأفضلِ نسخة لكِ
- باقات شكر وتقدير
- كلمة وغنيه- في عرس يارا
- يارا، لما بطّلع ليارا
- السبع كلمات على الصليب
- تأملات في أسس الخطوبة المسيحية
- صفات المحبة


المزيد.....




- الرئيس التونسي يرفض أن تكون بلاده معبرا أو مستقرا للمهاجرين ...
- بعثة الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء الاشتباكات المسلحة في ...
- ميقاتي يكشف عن اتصالات دولية للعمل على ترحيل النازحين السوري ...
- -نيويورك بوست-: مراكز احتجاز المهاجرين بالقرب من الحدود مع ا ...
- اعتقالات لعمال فلسطينيين في الخليل واعتداءات لمستوطنين بقرى ...
- عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة.. ما موقف مجلس الأمن؟ ...
- -تفاصيل مثيرة- عن قائد لواء ناحال.. يقف وراء مقتل عمال إغاثة ...
- مخاوف من توجه اللاجئين السودانيين إلى أوروبا
- نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة يصف تصريحات رئيس الوزر ...
- أخطر مكان بالعالم.. اليونيسيف تعلن استشهاد أكثر من 11 ألف طف ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - زواج مبارك