أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - منار ودانييل زواج مبارك














المزيد.....

منار ودانييل زواج مبارك


عزيز سمعان دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 7856 - 2024 / 1 / 14 - 16:11
المحور: المجتمع المدني
    


كلمة في احتفال بزواج ابنتنا البكر، الغالية منار.

مساء الخير
نعمة وسلام للجميع

فرحين بحضوركم معنا ومشاركتكم احتفالنا بزواج الغاليين علينا دانييل ومنار.
واهلا وسهلا بكم جميعًا، كلّ الاقارب والأصدقاء والإخوة والاحباء، شرفتونا وفرحتونا بحضوركم ومشاركتكم، أنتم أهل البيت، وأصحاب هذا الحفل.

سأبدأ ببعض الآيات من رسالة بولس الرسول إلى أهل كورنثوس من الإصحاح الثالث عشر، اصحاح المحبة:

"الْمَحَبَّةُ تَتَأَنَّى وَتَرْفُقُ.
الْمَحَبَّةُ لاَ تَحْسِدُ.
الْمَحَبَّةُ لاَ تَتَفَاخَرُ،
وَلاَ تَنْتَفِخُ،
وَلاَ تُقَبِّحُ،
وَلاَ تَطْلُبُ مَا لِنَفْسِهَا،
وَلاَ تَحْتَدُّ،
وَلاَ تَظُنُّ السُّؤَ،
وَلاَ تَفْرَحُ بِالإِثْمِ بَلْ تَفْرَحُ بِالْحَقِّ،
بَلْ تَفْرَحُ بِالْحَقِّ،
وَتَحْتَمِلُ كُلَّ شَيْءٍ،
وَتُصَدِّقُ كُلَّ شَيْءٍ،
وَتَرْجُو كُلَّ شَيْءٍ،
وَتَصْبِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ.
اَلْمَحَبَّةُ لاَ تَسْقُطُ أَبَدًا."
(1 كورنثوس 13: 4-8)

لو اتبعنا بكلّ بساطة وتواضع روح المحبّة هذه، لكان عالمنا اليوم يظهر بشكل مختلف كليًا، لكانت بيوتنا أروع في ثباتها ولُحمتها، لكانت مجتمعاتنا تتمتع بالسلم المجتمعي، من أمان وهدأة بال، لكانت بلادنا ومنطقتنا وعالمنا بكلّ خير، فالمحبة تتضمن روح التفاهم والاحترام والتقدير، وتقديم الأعذار لأخطاء الآخرين، والتفكير بخير الآخرين.
على أساس المحبة هذه، اتفق دانييل ومنار، على الارتباط المقدس، لبناء علاقة زوجيّة ملتزمة أبديّة، وتأسيس عائلة مباركة لمجد الرّبّ.

يسعدنا أن نحتفل اليوم معكم، بزواج ابنتنا الغالية المحبوبة منار، وارتباطها بالزواج المبارك مع ابننا الغالي المحبوب دانييل، برباط مقدس، إذ نؤمن بأن ما جمعه الله لا يفرقه إنسان.

منار، ابنتنا البكر، الإنسانة والطبيبة الطيبة المتواضعة، المُحِبة لكلّ إنسان، بل لكلّ كائن يتحرك، نرى كلّ يوم نعمة الرّب ورعايته الصالحة عليها، بقلبها المؤمن بالإله الحيّ مخلص العالم، وبلسانها الشاكر المرنم، وبذهنها المنفتح وعقلها المستنير بالنعمة السماويّة.

لقد تمّ الزواج المبارك، يوم 21 ديسمبر، في مراسيم واحتفال جميل في المكسيك، في جنّة طبيعية اسمها "عدن"، من قبل الكنيسة التي ينتمي لها العريس الغالي دانييل، والتي يرعاه الأخ المحبوب، والد دانييل، السيد نوا (نوح)، وكانت خدمة مباركة ركزت على اسس الزواج المتين، لبناء عائلة تُمجد الرّبً.
لقد سررنا جدًا بالتعرف على عائلة دانييل وأقاربه، عائلة مباركة، دافئة، مُرحّبة، مضيفة بسخاء، عِمادها المحبة والايمان.
سنستمر كلا العائلتين ومعكم أيها الأحباء، بالصلاة لأجل هذه العائلة الجديدة، ليتابعا مسيرة حياتهما ببركة الرّبّ وخدمته لمجد اسمه، في شهادة طيّبة لحياتهما أمام الآخرين، ليثمر هذا الزواج المبارك امتداد العائلة بالبنات والبنون، كأغصان الزيتون، ثمرة نعمة وبركة الرّبّ عليهما.

منار الرائعة، كانت في صميم صلواتنا التي رفعناها للرّبّ على مدار سنوات طويلة، إذ طلبنا قيادة الرّبّ لها بمشورته الحكيمة، ليقودها إلى الشخص الذي عينه لها، ليُتمم مشيئته وإرادته الصالحة المرضية الكاملة، في حياتهما، من أجل تتميم مقاصده المباركة نحوهما، من خلال بناء عائلة مسيحيّة، بيت متين مبني على صخر الدهور، ربّنا ومخلصنا يسوع المسيح، الذي هو مصدر الحياة الحقيقية، وواهب كلّ عطية صالحة، ونبع الفرح الحقيقي، رئيس السلام.

الزواج المبارك،
هو زواج وارتباط مبني على المحبة والقبول بين رجل وامرأة لطول العمر.
هو عهد اتحاد معًا ووحدة الحال، قوة وشراكة، إذ يصير الاثنان جسدًا واحدًا.
هو وقفة شكر للرّبّ على عنايته بكلّ منكما حتى الآن، خلقكما وأحبّكما وخلص كلّ منكما، وجمعكما معًا، ليتابع مسيرة البركة معكما كجسد واحد.
هو زواج يتحدى المشاكل والصعوبات بروح المحبة والتفاهم والصلاة. لأن الخيط المثلوث لا ينقطع سريعًا، وكذا البيت الذي يكون يسوع المسيح سرّ وسبب وجوده وثباته، فالزواج المسيح هو رمز للعلاقة الأبدية بين المسيح (العريس) والكنيسته (عروسته).

الزواج الناجح مبني أولًا على إطاعة مشيئة الربً، ثمّ على المحبة الحقيقيّة بين العروسين، احترام وتقدير متبادل، واهتمام كلّ منهما بسعادة الثاني، مع الثقة أن الذي ابتدأ فيكما عملًا صالحًا، هو معكما على طول الطريق.

دانييل ومنار، باسمي وباسم زوجتي الغالية رائدة وكل العائلة والأحباء والأصدقاء والحضور، نقول لكم:
نحن نحبكما.
نحن مسرورون جدًا لأجلكما.
نشكر الرّبّ عليكما وعلى عمل نعمته فيكما ومن خلالكما.
كما أسس وبارك الله الزواج في جنّة عدن،
وبارك الرّبّ يسوع الزواج في قانا الجليل،
ليبارك زواجكما وحياتكما معًا.
أنتما مباركان في الرّبّ.

"مِنْ أَجْلِ هذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا.
إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ.
فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ».
(متى 19: 5، 6)

زواج مبارك وحياة سعيدة.

* تمّت مراسيم واحتفال الزواج في المكسيك يوم الخميس 21.12.2023.
* تمّ الاحتفال بالعروسين في حفلة عائلية يوم السبت .13.1.2024



#عزيز_سمعان_دعيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكاتب والمربي سمعان عزيز إبراهيم دعيم، سيرة حياة عطرة 1985 ...
- ذكريات معلم في المدرسة المعمدانية في الناصرة
- كلمة المدير في حفل تخريج الفوج التاسع والستين 2023 في المدرس ...
- ذكريات طالب في المدرسة المعمدانية - إيليا قبطي
- الشعانين والفصح تمهيد لقيامة مجيدة
- الرّبّ يستجيب
- ثلاثة مواقف
- تفعيل ثلاثي الأبعاد في شعار المدرسة
- دراسة في شعار المدرسة المعمدانية – الناصرة
- دعوة للحياة…. دعوة للراحة
- كوني اليوم بأفضلِ نسخة لكِ
- باقات شكر وتقدير
- كلمة وغنيه- في عرس يارا
- يارا، لما بطّلع ليارا
- السبع كلمات على الصليب
- تأملات في أسس الخطوبة المسيحية
- صفات المحبة
- كلمة تخريج فوج ال 67 في المدرسة المعمدانية في الناصرة 3.7.20 ...
- كلمة افتتاح البرنامج الفصحيّ 1.4.2022 في المدرسة المعمدانية ...
- 99 بَرَكَة


المزيد.....




- أهالي المحتجزين الإسرائيليين يتظاهرون أمام منزل نتنياهو ويلت ...
- بريطانيا: ريشي سوناك يتعهد بترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا في ...
- إخفاقات وإنجازات.. الخارجية الأميركية تصدر تقرير حقوق الإنسا ...
- تقرير مستقل: إسرائيل لم تقدم أدلة عن اتهاماتها لموظفي الأونر ...
- ماذا قالت أمريكا عن -مزاعم- ارتكاب جرائم حرب في غزة؟
- تيك توك تحذر من مخاطر -سحق- حرية التعبير بعد تمرير مشروع قان ...
- مشاهد لاعتقال المشتبه به في عملية الدهس في القدس
- مندوب قطر الدائم لدى الأمم المتحدة تجتمع مع منسق الأمم المتح ...
- اعتقال عشرات الطلاب بجامعة أميركية خلال فض اعتصام مُعارض لحر ...
- سوناك: طائرة المهاجرين ستقلع إلى رواندا -مهما حدث-


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عزيز سمعان دعيم - منار ودانييل زواج مبارك