أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - الاستعمار في مسرحية فتى الغرب اللعوب














المزيد.....

الاستعمار في مسرحية فتى الغرب اللعوب


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 7884 - 2024 / 2 / 11 - 21:15
المحور: الادب والفن
    


الاستعمار في مسرحية فتى الغرب اللعوب


مسرحية فتى العالم الغربي، كتبها الكاتب المسرحي الأيرلندي جون ميلينجتون سينج، تستكشف موضوع الاستعمار وتأثيره على الشعب الأيرلندي. تدور أحداث المسرحية في ريف أيرلندا في مطلع القرن العشرين، وتصور وصول شخص غريب يدعى كريستي ماهون، الذي يدعي أنه قتل والده. يثير هذا الحدث قدرا كبيرا من الاهتمام في المجتمع الصغير، مما يعكس العلاقة المعقدة بين المستعمِر والمستعمَر. وتسلط المسرحية الضوء من خلال شخصياتها وتفاعلاتها على الآثار النفسية والثقافية للاستعمار.

أحد العناصر الرئيسية للاستعمار التي تم استكشافها في المسرحية هو التأثير النفسي الذي يحدثه على المستعمر. يتم تصوير الشعب الأيرلندي على أنه متأثر بشدة بمنظور المستعمر وقيمه. يظهر هذا عندما يتقبل كريستي ماهون بفارغ الصبر الإعجاب الذي تلقاه من السكان المحليين عندما يكشف أنه قتل والده. في هذا العرض للعنف والتحدي، تجسد كريستي رغبة المستعمرين في تأكيد استقلالهم والاعتراف بهم من قبل مضطهديهم.

تتعمق المسرحية في الآثار الثقافية للاستعمار. ويعرض كيف استوعب الشعب الأيرلندي الصور النمطية التي فرضها عليهم المستعمر. على سبيل المثال، عندما لاحظت بيجين مايك أن والدها يحذرها من "حيل الرجال"، فإن ذلك يعكس ديناميكيات السلطة في المجتمع المستعمر حيث غالبا ما يُنظر إلى النساء على أنهن مجرد أشياء للرغبة وليسن أفرادا لهن فاعليتهن الخاصة. يتم تسليط الضوء بشكل أكبر على هذا الاضطهاد الثقافي من خلال شخصية أولد ماهون، الذي يتم تصويره على أنه شخصية ضعيفة وخاضعة، تجسّد آثار الاستعمار المُضعفة.

بالإضافة إلى الآثار النفسية والثقافية، يولد الاستعمار أيضًا ديناميكيات السلطة بين المستعمر والمستعمر. تمثل شخصية كريستي ماهون جاذبية قوة المستعمر. اعترافه بقتل والده يمنحه احتراما مؤقتا وسلطة بين السكان المحليين. تتحدى هذه الديناميكية فكرة أن الأفراد المضطهدين عاجزون تمامًا وتوضح كيف يمكن استخدام القوة المتصورة للمستعمر للحصول على ميزة اجتماعية داخل المجتمع المستعمر.

تتناول المسرحية صمود ومقاومة الشعب المستعمر. تُظهر شخصية بيجين مايك القوة والاستقلالية في تحديها للأعراف المجتمعية. إن قرارها باختيار كريستي خطيبا لها، على الرغم من اعترافه العنيف، يدل على مقاومتها لقيم الانقياد والقمع التي فرضها المستعمر على المرأة. ترمز أفعالها إلى صمود الشعب الأيرلندي في مواجهة الاستعمار، وتسلط الضوء على تصميمه على الحفاظ على هويته وقدرته على الصمود.

تستخدم المسرحية أيضا السخرية لتسليط الضوء على تعقيدات الاستعمار. يبدو في البداية أن وصول كريستي والانبهار الذي أثاره بين القرويين كان وسيلة للهروب من صراعاتهم اليومية. ومع ذلك، مع تقدم المسرحية، يصبح من الواضح أن هوسهم بقصته يعزز فقط الدونية التي فرضوها على أنفسهم. بهذه الطريقة، يصبح وصول البطل المحتمل بمثابة تذكير مؤلم بهياكل السلطة القمعية الموجودة في المجتمع المستعمر.

تستكشف المسرحية موضوع الاستعمار الداخلي داخل المجتمع الأيرلندي. تمثل شخصيات مثل مايكل فلاهيرتي الشخصيات القمعية داخل المجتمع والتي تعمل على إدامة عقلية المستعمر. إن تصميم مايكل على الحفاظ على الصورة النمطية للأيرلنديين المضطهدين يؤدي إلى إدامة الاستعمار الداخلي للشعب الأيرلندي، مع التركيز على الطبيعة المعقدة لديناميكيات السلطة داخل المجتمع المستعمر.

تسلط مسرحية فتى الغرب اللعوب الضوء على التأثيرات المتعددة الأوجه للاستعمار على الشعب الأيرلندي. من خلال استكشافها للديناميكيات النفسية والثقافية وديناميكيات القوة، تلقي المسرحية الضوء على تعقيدات العلاقة بين المستعمِر والمستعمَر. و تلقي الضوء على الآثار النفسية لاستيعاب قيم المستعمر وصوره النمطية، فضلا عن القمع الثقافي المفروض على الشعب الأيرلندي. في النهاية، تعرض المسرحية أيضا مرونة المجتمع الأيرلندي ومقاومته، وتقدم فهما دقيقا للديناميكيات التي تلعبها في المجتمع المستعمر.



#محمد_عبد_الكريم_يوسف (هاشتاغ)       Mohammad_Abdul-karem_Yousef#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما توقع عقدا مع الشيطان، محمد عبد الكريم يوسف
- الفساد والهرطقة في الوظائف العامة: استكشاف الظاهرة مع الأمثل ...
- المساكنة: للجنون ألوان مختلفة، محمد عبد الكريم يوسف
- نموذج شكسبير في الدفاع عن الحرية
- المساكنة ، مزاياها و رزاياها
- حديث مع مدير المخابرات المركزية الأمريكية ويليام بيرنز: منتد ...
- استراتيجيات التخاطب اللغوية والصياغة القانونية (السمات النحو ...
- لقاء مع مدير وكالة المخابرات المركزية ويليام بيرنز على برنام ...
- سوريا كما ظهرت في الأدب الانكليزي، محمد عبد الكريم يوسف
- دمشق كما صورها الأدب الإنكليزي
- الخلافات الطائفية والعشائرية تقتل الحب ، محمد عبد الكريم يوس ...
- هل من الحكمة استخدام الواتس اب في المراسلات الحكومية؟
- كما أراها ، محمد عبد الكريم يوسف
- قصة حبي مع فينوس: الحب والحكمة واللهو
- الطبيعة يمكنها أن تمحو الحضارة ( إلى أرواح ضحايا زلزال سوريا ...
- الربيع العربي الذي تحول إلى خريف ، محمد عبد الكريم يوسف
- المساكنة في الميزان، محمد عبد الكريم يوسف
- التنبؤات المستقبلية في قصيدة -الأرض اليباب- للشاعر ت.س. إليو ...
- الأنظمة الفاسدة القابلة للإصلاح وغير القابلة للإصلاح، محمد ع ...
- هل يمكن للغة أن تعبر عن قسوة الإنسان؟


المزيد.....




- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...
- -Yandex Translator- الأول عالميا من حيث جودة الترجمة من الإن ...
- -لا للإبادة الجماعية-.. 9 آلاف فنان يطالبون بينالي البندقية ...
- الضفة الغربية.. معرض تضامني لمقتنيات فنية وأثرية من غزة
- انطلاق الدورة الـ 33 من أيام الشارقة المسرحية 2 مارس 2024
- غدا.. انعقاد الاجتماع الـ14 للجنة الفنية الاستشارية لمجلس وز ...
- مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يطلق -مؤشر اللغة العرب ...
- الجهاد الإسلامي: الرواية الفلسطينية انتصرت أمام محكمة العدل ...
- بعد تأجيل طال 11 عاما.. نجاح -رحلة 404- يفاجئ صانعيه والنقاد ...


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبد الكريم يوسف - الاستعمار في مسرحية فتى الغرب اللعوب