أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معتصم الصالح - حافة الجسر














المزيد.....

حافة الجسر


معتصم الصالح

الحوار المتمدن-العدد: 7810 - 2023 / 11 / 29 - 02:43
المحور: الادب والفن
    


نحن نتحدث عن الشاي

أنا جالس على حافة الجسر. أصنع لنفسي بعض الشاي. صب، من العادة، في كوب من العاج مع كتاب في متناول اليد. العودة إلى الزجاج.

أشعر وكأنني هدف شخص ما.

قام شخص ما بتصويب البصر ويقوم بتسخين الزناد، ويعانق البندقية، ويضغط بعقبه على الذقن. انه ينتظر.

أنظر إلى السماء . دعه لا يطلق النار. هل سيفيدني ذلك؟
أم أنه لا يزال البارود أحد مكونات الخرطوشة؟
مدافع رشاشة ورشقات اتوماتيك
معززة باضاءة ليزر
هل تطور عالم القنص بتطور عالم الجريمة !!
ام أنه من الفضائل !!
انا أدرك المسالة نسبية
أعتقد أنه يعرف أفضل. السيطرة في يديه.

في؟
في كتابي لا يوجد سوى مجموعة من الحروف المنتشرة في جميع أنحاء الصفحة.
وفي هذه اللحظة - سلاحي الوحيد. أو أداة.

بفضله، أشعر أنني أستطيع أن أفعل شيئا.

بعد أن أخذت رشفة، بدأت بالفلسفة. يجب أن تكون الفرص متساوية.
يجب أن يكون هناك شيء مشترك.

أنا المركز.

أفكار في دوائر.
الدوائر المتحدة المركز .
قد أسمح لك بالدخول
دعهم يذهبون مع هذه الطريقة.
أنا لا أرى وجهه، ولكن من المؤكد أن لديه عيون. فقط مثلي. بالتأكيد ليس لديه اثنين منهم.

باثنين ينظر وبالثالثة يصوب نحو الهدف. نحن هنا على حقوق متساوية.
لقد أعطيت انا أيضا الثالثة.
واحدة للفسلفة.
و اثنان للمشاهدة.

لماذا اختار النطاق؟

من المخالف للقواعد التغلب على شخص أضعف.
من الواضح أنني أكثر عرضة للخطر.
لكنه لا يعرف بعد. على ظهره أيضًا، لأن هدف أحدهم ينضج.

لا أحتاج حتى إلى النظر
لترى،
كيف يتحول الصياد ذو الخبرة إلى فريسة غير كفؤة.
وهو نفسه لاحظ فقط.
في هذه اللحظة
عندما يؤذيه شخص ما.

سأذهب لأعد لنفسي المزيد من الشاي في كأس خزفي أو تمت صناعته من العاج المفضل لدي.
بينما يقوم شخص ما بإطلاق النار باستمرار.
أنا منغمس في كومة من الحروف.
في ترسانة الورق الخاصة بي.

لم أؤذي ذبابة قط في حياتي
لم أطلق النار على أحد قط
وأنا لن.

أنا على وشك الانتهاء من كتاب مثير للاهتمام.
الآن،
بالمناسبة،
انتهت



#معتصم_الصالح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البطل المشوه بالزمن 3
- نسيج أبرة
- ChronoGuard: البطل المشوه بالزمن - نسيج الزمن-
- معركة الضياء
- -الدخان والمرايا
- احتضان النقص
- تفرد
- منارة
- الغرض من الحياة
- رغبات مراوغة: أرواح عميقة
- الدائرة الخاطئة
- كان واخواتها
- الدولارات الغارقة
- قيقو
- عبيان وشويمه
- تحدث معي
- مائة سرداب في القبو
- سؤال لايهتم بالإجابة
- تيرمنل المحطة
- مدينة عسيرة الهضم


المزيد.....




- الإعلان الحصري للحلقة 150 من -قيامة عثمان’ يبهر الجماهير: تر ...
- في ألبوم -مع الحب-.. كاظم الساهر يصعد إلى قمة -السلم الموسيق ...
- قصة عشق.. مسلسل صلاح الدين الأيوبي Selahaddin Eyyubi 15 متر ...
- لو من عشاق الأفلام الأجنبية.. اضبط تردد قناة one movies الجد ...
- وزير الثقافة الفلسطيني: إسرائيل سرقت 12 متحفا ضمن حربها على ...
- -زمن الأبطال- مهرجانRT للأفلام الوثائقية
- اقتحام معرض فرنسي من قبل مزارعين غاضبين خلال تواجد ماكرون دا ...
- كتاب في سطور: التعافي من الرفض بقلم ليزلي بيكر-فيلبس
- مرشح للأوسكار في هوليوود.. الفيلم التونسي -بنات ألفة- يفوز ب ...
- أرتيتا يحث لاعبي أرسنال على إتقان -الفنون المظلمة-


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معتصم الصالح - حافة الجسر