أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( التسول والسائلين / زلفى )















المزيد.....

عن ( التسول والسائلين / زلفى )


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7809 - 2023 / 11 / 28 - 22:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


عن ( التسول والسائلين / زلفى )
بعض المتسولين يجمعون الألاف ، واحيانا يقبضون عليهم ويصادرون اموالهم . هل يجب القبض عليهم وهل يجب ان نعطيهم صدقة ؟
الاجابة
أولا : فى كوكب المحمديين الذى يزعم الايمان بالاسلام :
1 ـ يستأثر الفرعون وقومه على الثروة ، وتنتشر الرشوة والمحسوبية والفساد على كل المستويات يخالفون قول الله جل وعلا : ( وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (188) البقرة ) . ويزحف طوفان الفقر بتدريج وتصميم ليضم ضحايا جددا ممّن يسقط من الطبقة الوسطى التى تتآكل ـ الى طبقة الفقراء ، ومن يسقط من طبقة الفقراء الى طبقة المعدمين . وملايين من اصحاب المعاشات والمرتبات الثابتة تم الترحيب بهم وهم يهبطون من الطبقة الوسطى الى طبقة الفقراء ، أو من طبقة الفقراء الى طبقة المعدمين الذين لا يجدون ما ينفقون .
2 ـ إذا أضطر أحدهم الى التسول طاردته القوانين التى تعاقب من يتسول . ودول كوكب المحمديين تتشابه وتتنافس فى هذا ، مثلا : في مصر، يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز شهرين أو بغرامة لا تتجاوز مائة جنيه ،في السعودية، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تزيد على خمسة آلاف ريال أو بكلتا هاتين العقوبتين . في الإمارات العربية المتحدة، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة لا تزيد على خمسة آلاف درهم أو بكلتا هاتين العقوبتين ومصادرة الأموال التي تم جمعها منهم، وإبعادهم عن الأماكن العامة . فى الجزائر الحبس من شهر الى ستة أشهر .. هذه مجرد أمثلة .
3 ـ فى مصر التى قال فيها أبو الطيب المتنبى :
وكم ذا بمصر من المضحكات ولكنه ضحك كالبكا
تم تصنيفها فى المركز الأول ـ ليس فى الرخاء ـ ولكن فى إرتفاع أسعار الغذاء . ويتوقعون مجاعة قادمة مع تضاؤل مستمر فى قيمة الجنيه أمام الدولار . ومع ذلك يسعى وزير النقل الى إقتراض ببلايين الدولارات لشراء قطار على أحدث طراز . ويتفرغ جزء من الجيش لبيع الخضروات والفواكه والأطعمة على الرصيف ، وفى نفس الوقت تجتهد شرطة البلدية فى مصادرة أى عربة لبيع الغذاء بحجة إشغال الرصيف ، هذا مع جهدهم المشكور فى مطاردة من يلجأ للتسول بسبب الجوع والعجز عن إطعام أسرته .
ثانيا : فى الاسلام الذى يكفر به المحمديون :
1 ـ للمتسول حق حتى لو كان محترفا غنيا . مجرد أن يمُدّ يده بالسؤال يستحق أن تعطيه حتى ولو الأقل من المال. لو أخطأت وأعطيت متسولا يكتنز الأموال فهذا أفضل من أن تمنع الصدقة عن متسول تظنه غنيا وهو فعلا محتاج محروم. كان أحمد بن طولون فى ولايته على مصر يأمر بتوزيع الصدقات على السائلين ، فقيل له إن بعض النساء يمددن يدهن وتظهر فى ايديهن الحلى الذهبية ، فقال : هؤلاء هم المستورون من الناس ، لا تمنعوا عنهن الصدقة.
2 ـ المصطلح القرآنى للمتسول هو ( السائل ) .
عن حقوق السائل والسائلين نرجو تدبر قوله جل وعلا :
2 / 1 : ( لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ (177) البقرة ).
2 / 2 : ( وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (19) الذاريات )
2 / 3 : ( وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ (24) لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (25) المعارج )
2 / 4 : ( فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ (10) الضحى ).
3 ـ هناك من يتعفف عن السؤال مع فقره وحاجته ، وعند معرفته يجب إعطاؤه . تدبروا قول الله جل وعلا :
3 / 1 : ( لِلفُقَرَاءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الأَرْضِ يَحْسَبُهُمْ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنْ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافاً وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ (273) البقرة )
3 / 2 : ( وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (36) الحج ). المعتر هو الذى يتسول .
السؤال الثانى :
ما معنى ( زلفى ) فى القرآن ؟
الإجابة :
تقول ( تزلف فلان الى فلان ) أى تقرّب منه ، أو نافقه . أى إن ( زلفى ) من القُرب ، والتقرب .
وتنوعت إستعمالاتها فى القرآن الكريم كالآتى :
1 ـ المقربون من رب العزة جل وعلا ، وهم السابقون بأعمالهم الصالحة . ومعروف وصف السابقين بالمقربين فى قوله جل وعلا : ( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ (10) أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ (11) فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (12) الواقعة ). وهذا جاء بتعبير ( زلفى ) عن بعض الأنبياء بعد موتهم .
قال جل وعلا عن :
1/ 1 ـ داود : ( فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ (25) ص )
1 / 2 ـ سليمان : ( وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ (40) ص )
2 ـ زلفى إيمانية فى الدنيا ، بمعنى التقرب الدينى ، ويأتى فيه مصطلح زلفى مقترنا بمصطلح التقرب .
2 / 1 : فالمشركون لا يخلصون لله جل وعلا دينهم ولا عبادتهم ، بل يتخذون وسائط ( أولياء ) ( تقربهم الى الله جل وعلا زلفى ) . قال جل وعلا :( أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ (3) الزمر )
2 / 2 : وبعض الناس يظن أن أمواله وأولاده ( الثروة والسلطة ) تؤهله للتقرب من الله جل وعلا ( زلفى ) مهما إرتكب من كفر وظلم . ويأتى الردُّ فى قوله جل وعلا : ( وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنَا زُلْفَى إِلاَّ مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ لَهُمْ جَزَاءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ (37) سبأ )
3 ـ زلفى قريبة ( زمنيا فى الدنيا )
قال جل وعلا :
3 / 1 : ( وَأَقِمْ الصَّلاةَ طَرَفِي النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنْ اللَّيْلِ )(114) هود ).
ليس هذا عن مواقيت الصلاة ، إنما هو كما جاء فى صريح الآية عن ( إقامة الصلاة ) ، يعنى الابتعاد عن الفحشاء والمنكر ، كما أوضع رب العزة جل وعلا فى قوله جل وعلا : ( وَأَقِمْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ (45) العنكبوت ). وإقامة الصلاة تعنى المحافظة عليها بالتقوى والسلوك القويم، وجاء هذا المعنى فى صفات المؤمنين المفلحين فى قوله جل وعلا : ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنْ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنْ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُوْلَئِكَ هُمْ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11) المؤمنون ). بالتالى فإن ( إقامة الصلاة ) طرفى النهار و ( زلفى من الليل ) تعنى الابتعاد عن المعاصى طيلة يقظة الانسان حيث يتم تسجيل كتاب أعماله وما فعلته جوارحه . قال جل وعلا :( وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (60) الأنعام )، وللنهار طرفان أوله وآخره ، ثم هناك عتمة الليل ، وهى البداية القريبة ( الزلفى ). وهذا وقت اليقظة للناس .
3 / 2 : زلفى لاقتراب زمنى فى الدنيا الى قيام الساعة
قال جل وعلا :( وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِنْدَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ (26) فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ (27) الملك )
4 ـ زلفى قريبة : ( مكانيا فى الدنيا )
عن إغراق فرعون وقومه . قال جل وعلا : ( فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الآخَرِينَ (64) وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الآخَرِينَ (66) الشعراء ). إنفلق البحر قسمين بينهما طريق يابس سار فيه موسى وقومه فنجوا ، بينما إنزلف فرعون وقومه الى نفس الطريق فإنطبق عليهم البحر وغرقوا . هنا تصوير حركى للزلفى المكانية فى الدنيا .
5 ـ صورة حركية مكانية للاقتراب فى الآخرة
إقتراب الجنة سعيا لأصحابها . قال جل وعلا : ( وَأُزْلِفَتْ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ (90) الشعراء )( وَأُزْلِفَتْ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ (31) ق )( وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) التكوير ).



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن ( الحشر غرلا / الأحياء فى البرزخ / المساومة والجدال فى ال ...
- القرار فى الشورى للأغلبية
- عن ( سليمان والجن / الضّعف / نعى الميت / المجاهدون الشيشان / ...
- جولة فى عقل رفاعة الطهطاوى فى كتابه :( تخليص الابريز فى تلخي ...
- عن ( مستشار أوباما / الكذب / العمامة / أوّاب / العذاب للنفس ...
- عن ( الأمازيغ / ابن فرحان / سيرة ذاتية / الطلاق /الأقليات / ...
- إنتصرت حماس .!!
- عن ( المحمديون وقوم عاد ، المستبد يستحق الشفقة ! )
- عن السماء والسماوات وعذاب البرزخ ونعيمه
- عن ( مسّ شيطانى / البخارى / القبلات /دعاء ابراهيم / يضطهدونن ...
- عن ( يعطيك العافية / الله المؤمن )
- عن : ( الأوراد / ربنا فى ضهرى )
- الموت المؤقت والموت الدائم
- عن ( حوارات ):
- عن ( السعودية وأمريكا / حديث حب الدنيا رأس كل خطيئة )
- ( ف 4 ) ( أولو الأمر ) فى الشورى الاسلامية
- عن ( عانس سوداء / حرف / السرقة من كافر )
- عن ( آه من حماس / الباقورى والدين والتدين )
- ( ف 4 ) الشورى الاسلامية هى حُكم الشعب وليس حكم الفرد
- عن ( الامام الترمذى الكافر الكذاب )


المزيد.....




- منظمة يهودية تستخدم تصنيف -معاداة السامية- للضغط على الجامعا ...
- بسبب التحيز لإسرائيل.. محرر يهودي يستقيل من عمله في الإذاعة ...
- بسبب التحيز لإسرائيل.. محرر يهودي يستقيل من عمله في الإذاعة ...
- لوموند: المسلمون الفرنسيون وإكراهات الرحيل عن الوطن
- تُلّقب بـ-السلالم إلى الجنة-.. إزالة معلم جذب شهير في هاواي ...
- المقاومة الإسلامية تستهدف تحركات الاحتلال في موقعي المالكية ...
- مكتب التحقيقات الفيدرالي: جرائم الكراهية ضد اليهود تضاعفت ثل ...
- قناة أمريكية: إسرائيل لن توجه ضربتها الانتقامية لإيران قبل ع ...
- وفاة السوري مُطعم زوار المسجد النبوي بالمجان لـ40 عاما
- نزلها على جهازك.. استقبل الآن تردد قناة طيور الجنة الجديد 20 ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( التسول والسائلين / زلفى )