أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - هل يمكن التمييز بين الزمن الجديد والزمن القديم ، وكيف ؟!














المزيد.....

هل يمكن التمييز بين الزمن الجديد والزمن القديم ، وكيف ؟!


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 7807 - 2023 / 11 / 26 - 22:22
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


هل يمكن التمييز بين الزمن الجديد والقديم ، وكيف ؟!
( مناقشة الحركة الثلاثية للواقع عبر الملحق )
1
لو كان التمييز بين القديم والجديد بدلالة الزمن سهلا ، لما بقي مجهولا إلى هذا اليوم . بالمقابل لو كان مستحيلا ، لتوقف البحث الإنساني في هذا المسعى ، في العلم والفلسفة والآداب وغيرها .
الفرق بين الزمن الجديد ، وبين الزمن القديم واضح ، ويقبل التمييز بشكل دقيق وموضوعي أيضا ، لكن بطرق غير مباشرة .
....
بدلالة الحياة يمكن ، وبسهولة ، التمييز بين القديم والجديد ...
مثال الأحفاد والأجداد .
أيضا بدلالة فكرة ، قمة جبل الجليد ، حيث نعرف مباشرة بأنها تمتد في الماء ( الماضي ) ، بالمقابل تمتد في الهواء والفراغ ( المستقبل ) .
....
الطريقة التي سأختارها في البداية ، مقارنة المجموعات الثلاثة :
1 _ العلاقة بين المكان والزمن والحياة .
2 _ العلاقة بين الحاضر والمستقبل والماضي .
3 _ العلاقة بين الحاضر المستمر ، والمستقبل الجديد والماضي الجديد .
العلاقة بين الحياة والزمن هي الأهم ، وتقبل الملاحظة والاختبار .
لماذا لم تدرس العلاقة بين الزمن والحياة ، ليس في العربية فقط ، إلى اليوم ، وربما يستمر تجاهلها طوال هذا القرن ؟!
أعتقد أن الجواب المنطقي الأساسي ، لأنها غير مباشرة . وتوجد أسباب إضافية أخرى كثيرة ، ومتعددة أيضا ، ليس هذا مجال مناقشتها .
تشبه العلاقة بين الحياة والزمن ، العلاقة بين الحرارة والبرودة .
حيث يمكن اعتبارهما واحدا ، ويمكن اعتبارهما اثنان بالحالة العامة .
بالمحصلة يوجد تشابه حقيقي ، عميق وشامل ، بين العلاقتين :
1 _ الحياة والزمن .
2 _ البرودة والحرارة .
توجد بينهما اختلافات بالطبع ، لكنها صغيره بالمقارنة مع درجة التشابه .
الاختلاف الوحيد بينمها النوعي ، والجذري ، أن البرودة والحراة تقبل الإعادة إلى الواحد بالفعل . بينما العلاقة بين الحياة والزمن ، لا تقبل الوحدة سوى في حالة خاصة تتمثل بحياة الفرد الإنساني .
هذه الفكرة ، توضح الاختلاف العميق بين موقفي نيوتن واينشتاين من الزمن ، ومن الحاضر بشكل خاص .
نيوتن كان يعتبر أن الزمن موضوعي ، مطلق ، ولا يختلف بين مكان وآخر أو بين وضع وآخر . وكان يعتبر ان الحاضر قيمته شبه معدومة تقار بالصفر ويمكن اهمالها في الحسابات العلمية والعملية معا .
موقف أينشتاين كان على خلاف نيوتن ، يعتبر أن الزمن نسبي ويختلف بين مكان وآخر . وبالنسبة للحاضر كان موقفه يناقض موقف نيوتن ، ويعتبر أن الحاضر لا نهائي ويمثل الزمن كله .
بالعودة إلى ثنائية البرودة والحرارة ، اقرب الثنائيات إلى الحياة والزمن ، مثل اليمين واليسار .
يمكن أن تتلخص الثنائيات الثلاثة بمجموعة الأعداد الصحيحة ، عبر ثنائية السالب والموجب .
....
ملحق

مناقشة الحركة الثلاثية للواقع ؟!

توجد ثلاثة مواقف ، مختلفة ، من حركة الواقع :
1 _ موقف الثقافة العالمية الحالية ، والمستمر منذ قرون :
( الأمس يتحول إلى اليوم ، والحاضر يصير الغد ، وهكذا باستمرار )
2 _ موقف رياض الصالح الحسين :
( الغد يتحول إلى اليوم ، واليوم يصير الأمس ، وهكذا باستمرار ...)
3 _ موقف النظرية الجديدة ، يتضمن كلا الموقفين السابقين :
حركة الواقع ثلاثية النوع ، والاتجاه :
1 _ حركة الحياة : من الماضي إلى الحاضر ، والمستقبل أخيرا .
( من الأمس إلى اليوم ، ومن اليوم إلى الغد ) .
2 _ حركة الزمن : من المستقبل إلى الحاضر ، والماضي أخيرا .
( من الغد إلى اليوم ، ومن اليوم إلى الأمس ) .
3 _ حركة المكان : من الحاضر 1 إلى الحاضر 2 ، الى الحاضر س .
( حركة المكان تحدث في الحاضر المستمر دوما ، بالاتجاهات الأربعة )
....
هذه الفكرة الثلاثية ، حركة الواقع ، ظاهرة وتقبل الملاحظة والاختبار والتعميم بلا استثناء .
تتمثل حركة الحياة ، بعملية التقدم في العمر . وهي تبدأ من الماضي إلى الحاضر ، ثم المستقبل أخيرا .
تتمثل حركة الزمن أو الوقت ، بعملية تناقص بقية العمر ، وهي تبدأ من المستقبل إلى الحاضر ، ثم الماضي أخيرا .
تتمثل حركة المكان ، بالحركة الذاتية للحياة ( الحركة الفردية ) ، أيضا بالحركات الآلية ، والحركات الطبيعية أيضا مثل الزلازل والبراكين والأعاصير وغيرها .
( حركة المكان تحدث في الحضر فقط ، وهي ظاهرة ، ومباشرة تقبل الملاحظة والاختبار والتعميم بلا استثناء ) .
للبحث تتمة ..



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الورطة _ الدفتر الثاني
- كيف يمكن فهم ، وتفسير ، العلاقة بين الماضي والمستقبل
- كيف يمكن التمييز بين الماضي والمستقبل بالفعل ، بشكل منطقي وت ...
- الورطة _ الدفتر الأول
- فكرة جديدة للمناقشة والحوار المفتوح ....ربما تستحق وقتك واهت ...
- من أين يأتي الغد ، أيضا الأمس ؟ّ!....تكملة
- فكرة جديدة للمناقشة ....ربما تستحق وقتك واهتمامك ؟!
- بحث جديد ، آمل أن يستحق وقتك وجهدك ....
- البحث عن الزمن الضائع ، والموجود أولا ....
- فكرة جديدة ، ومتجددة / للمناقشة ....
- الورطة _ الأقسام الحمسة الأولى
- من أين يأتي الغد ، أيضا الأمس ؟ّ!
- الغرور ذلك الشر العالمي _ بوذا
- النهاية والبداية واحد أيضا لا اثنين ....
- ما الذي نعرفه بالفعل حاليا سنة 2023، في العلم والفلسفة ، عن ...
- فكرة جديدة للمناقشة ....
- الصيغة النهائية للنظرية ( المسودة ، أو البروفة الأخيرة )
- مناقشة فكرتي التزامن ، والتعاقب ، خطأ اينشتاين الأكبر _ تكمل ...
- مناقشة فكرتي التزامن ، والتعاقب ، خطأ اينشتاين الأكبر _ كما ...
- العلاقة الحقيقية بين المكان والزمن ؟!


المزيد.....




- سلمان رشدي لـCNN: المهاجم لم يقرأ -آيات شيطانية-.. وكان كافي ...
- مصر: قتل واعتداء جنسي على رضيعة سودانية -جريمة عابرة للجنسي ...
- بهذه السيارة الكهربائية تريد فولكس فاغن كسب الشباب الصيني!
- النرويج بصدد الاعتراف بدولة فلسطين
- نجمة داوود الحمراء تجدد نداءها للتبرع بالدم
- الخارجية الروسية تنفي نيتها وقف إصدار الوثائق للروس في الخار ...
- ماكرون: قواعد اللعبة تغيرت وأوروبا قد تموت
- بالفيديو.. غارة إسرائيلية تستهدف منزلا في بلدة عيتا الشعب جن ...
- روسيا تختبر غواصة صاروخية جديدة
- أطعمة تضر المفاصل


المزيد.....

- النتائج الايتيقية والجمالية لما بعد الحداثة أو نزيف الخطاب ف ... / زهير الخويلدي
- قضايا جيوستراتيجية / مرزوق الحلالي
- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - هل يمكن التمييز بين الزمن الجديد والزمن القديم ، وكيف ؟!