أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - ما الذي نعرفه بالفعل حاليا سنة 2023، في العلم والفلسفة ، عن الزمن والوقت ؟!














المزيد.....

ما الذي نعرفه بالفعل حاليا سنة 2023، في العلم والفلسفة ، عن الزمن والوقت ؟!


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 12:09
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


ما هو الوقت أو الزمن الذي نعرفه ، ونخبره بالفعل ؟

القسم الأول : تذكير سريع بما سبق
1
الحركتان : الفكرة الأولى في النظرية الجديدة
خلال قراءتك الآن ، مع بعض الاهتمام والتركيز ، يمكنك ادراك الحركتين المتعاكستين ، وفهمها بشكل منطقي وتجريبي أيضا .
ما عليك سوى التوقف لدقيقة ، وملاحظة حركة فعل القراءة ( أو حدث الزمن ) ، والحركة المعاكسة لها ( حركة الفاعل أو حدث الحياة ) ....
حركة فعل القراءة تتجه دوما من الحاضر إلى الماضي ، بشكل ثابت ومستمر ، ومعها مختلف الأحداث الزمنية . ويمكن الاستنتاج ، مباشرة ، ان المستقبل هو المرحلة الأولى والمصدر .
وبالعكس تماما بالنسبة لحركة الفرد الموضوعية ، أنت وانا وجميع الأحياء ، ( للفاعل خاصة وللحركة الموضوعية للحياة بصورة عامة ) حركتنا دوما من الحاضر إلى المستقبل . ويمكن الاستنتاج بأن الماضي مصدر الحياة وبدايتها ، بينما المستقبل مصدر الزمن وبدايته ) .
2
خط الزمن ، يبدأ من اللانهاية الموجبة إلى الصفر . ( من المستقبل ) .
خط الحياة ، يبدأ من اللانهاية السالبة إلى الصفر . ( من الماضي ) .
والآن التاريخ العالمي المعتمد بدلالة حياة المسيح ، هو معكوس بالفعل بين الزمن والحياة . ومن الضروري تصحيح هذا الخطأ ، في الثقافة العالمية كلها بلا استثناء .
قبل 2023 سنة ولد المسيح ، والاتجاه الذي تعتمده الثقافة الحالية يمثل اتجاه خط الحياة ( من الماضي إلى المستقبل ) ، بينما خط الزمن بالعكس .
بدلالة مقياس خط الزمن ، سيكون التاريخ سلبيا ومثله العمر الفردي .
مثال مباشر ، الساعة الحالية : تمثل الحاضر المستمر ، بالاتجاهين .
وهذه الفكرة والخبرة ، تقبل الملاحظة والاختبار والتعميم بلا استثناء .
....
القسم الثاني
1
الوقت الحالي ، أو الحاضر ، أو لحظة الأبدية ، أو اليوم الحالي ...
الأسطر الثلاثة شبه مبهمة ، هذا الخلط والعشوائية ...لماذا ؟!
....
الموقف الثقافي العام من الزمن ، بالكاد تغير ( خلال ألف سنة السابقة ) سوى بشكل انشائي ، ولغوي فقط !
أعرف هذا من تجربتي الشخصية .
من سنة 1998 ، وحتى بداية 2018 ، كان موقفي العقلي من الزمن يمثل الموقف الثقافي العالمي ( الرسمي ) ، إذا جاز التعبير .
كنت أعتقد أن حركة مرور الزمن ، معروفة علميا بشكل دقيق ، وتتمثل بسهم الزمن الذي يبدأ من الماضي إلى المستقبل ، وعبر الحاضر طبعا .
كتبت كثيرا عن تلك التجربة ، والتي تجسد فكرة باشلار " القطيعة المعرفية " وتشبه كثيرا الفارق بين مرحلتين : قبل تعلم السباحة وبعدها ، أيضا قيادة الدراجة ، أو قبل القبلة الأولى وبعدها ...
....
ما يزال الموقف الثقافي العالمي نفسه ، من الزمن والحياة والعلاقة بينهما .
2
هل يمكن أن يوجد الزمن ، أو الحياة أيضا ، خارج المراحل الثلاثة ( الحاضر أو الماضي أو المستقبل ) ؟!
والأهم ، فترة العيش ، الحقيقية ، هل تحدث في الحاضر فقط ، أم في الأزمنة الثلاثة معا ، وهل بشكل تزامني أم تعاقبي ؟!
لا أحد يعرف .
ولا أحد يهتم ، وهنا المشكلة الكبرى .
3
يعتقد بعض القراء أنني ، غير دقيق في وصفي لموقف أينشتاين من الزمن وحتى ستيفن هوكينغ .
هذا غير صحيح .
أعرف موقف كلا الرجلين المتناقض من الزمن ، لقد أكملت فكرتيهما .
السؤال الأول حول الزمن ، ويتصل ب نيوتن وأرسطو :
ما هي طبيعة الزمن وماهيته ، وهل هو فكرة أم طاقة ؟
هذا السؤال ، الفضيحة ، يتوهم غالبية القراء أن العلماء والفلاسفة يعرفون الجواب الصحيح أو العلمي ( المنطقي والتجريبي ) !
كان أينشتاين فيزيائيا جيدا ومثله ستيفن هوكينغ ، لكنه كان فيلسوفا رديئا ومن الدرجة الرابعة أو الثالثة على الأكثر .
4
المستقبل دالة الزمن ، ومصدره الثابت .
والماضي دالة الحياة ، ومصدرها الثابت .
والجزء الأصعب : مناقشة فكرة الماضي ، وفكرة المستقبل ؟!
....
من لا يعرف الماضي ؟!
يمتد الماضي بين اللحظة الحالية ، الحاضر ، وبين الأزل والبداية المطلقة .
والسؤال المزمن : أين مكان الماضي ، وكيف يتلاشى ؟!
من لا يعرف المستقبل ؟!
يمتد المستقبل بين اللحظة الحالية ، الحاضر ، وبين الأبد والنهاية المطلقة .
والسؤال من اين يأتي المستقبل ، وكيف يصل إلى الحاضر ؟!
للبحث تتمة ...



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فكرة جديدة للمناقشة ....
- الصيغة النهائية للنظرية ( المسودة ، أو البروفة الأخيرة )
- مناقشة فكرتي التزامن ، والتعاقب ، خطأ اينشتاين الأكبر _ تكمل ...
- مناقشة فكرتي التزامن ، والتعاقب ، خطأ اينشتاين الأكبر _ كما ...
- العلاقة الحقيقية بين المكان والزمن ؟!
- كيف يتحرك الحاضر ؟! ( مشكلة الحاضر بين الفلسفة والعلم ) ....
- الورطة _ تكملة القسم الثالث
- الزمن بين نيوتن واينشتاين ، بين النسبية والموضوعية خاصة ....
- رسالة مفتوحة ... إلى الأستاذة يمنى طريق الخولي
- هوامش ، ومسودات
- مشكلة الزمن ، بين النسبية والموضوعية ، بين نيوتن واينشتاين
- الورطة _ القسم الثاني _ الفصل الثاني
- الورطة _ هوامش ومسودات مع الفسمين 1 و 2
- الورطة _ القسم الثاني ، الفصل 1
- الورطة _ القسم الثاني
- كيف يتحرك الحاضر ؟!
- الورطة _ الفصل الثالث
- الورطة
- أسئلة وتساؤلات موجهة للذكاء الاصطناعي ...
- رسالة مفتوحة ... إلى الذكاء الاصطناعي


المزيد.....




- قُتل في طريقه للمنزل.. الشرطة الأمريكية تبحث عن مشتبه به في ...
- جدل بعد حديث أكاديمي إماراتي عن -انهيار بالخدمات- بسبب -منخف ...
- غالانت: نصف قادة حزب الله الميدانيين تمت تصفيتهم والفترة الق ...
- الدفاع الروسية في حصاد اليوم: تدمير قاذفة HIMARS وتحييد أكثر ...
- الكونغرس يقر حزمة مساعدات لإسرائيل وأوكرانيا بقيمة 95 مليار ...
- روغوف: كييف قد تستخدم قوات العمليات الخاصة للاستيلاء على محط ...
- لوكاشينكو ينتقد كل رؤساء أوكرانيا التي باتت ساحة يتم فيها تح ...
- ممثل حماس يلتقى السفير الروسي في لبنان: الاحتلال لم يحقق أيا ...
- هجوم حاد من وزير دفاع إسرائيلي سابق ضد مصر
- لماذا غاب المغرب وموريتانيا عن القمة المغاربية الثلاثية في ت ...


المزيد.....

- النتائج الايتيقية والجمالية لما بعد الحداثة أو نزيف الخطاب ف ... / زهير الخويلدي
- قضايا جيوستراتيجية / مرزوق الحلالي
- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - ما الذي نعرفه بالفعل حاليا سنة 2023، في العلم والفلسفة ، عن الزمن والوقت ؟!