أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خوشناف خليل - محمود زكي في ثلاثة نصوص














المزيد.....

محمود زكي في ثلاثة نصوص


خوشناف خليل
كاتب وشاعر

(Khosnav Khalil)


الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 09:13
المحور: الادب والفن
    


في قراءة هذه القصائد للشاعر محمود زكي، يتضح أنه استخدم اللغة البصرية بشكل فعّال لإيصال الفكرة الشعرية الصادمة. من خلال تشكيل صور شعرية نافذة وجماليات تستند إلى الألم داخل كل فكرة، يتيح لنا التغلغل في عمق الوجدان الإنساني.
في أول قصيدة، يبدأ المشهد بوصف المساء الذي يأكل ملامح الشروق رويدًا رويدًا. هذه الصورة تعطي انطباعًا بظروف قاسية غير مألوفة، وتؤدي إلى انحسار وضوء انعكاسات الفجر المتلاشية.
( ينهش المساء كل ملامح الشروق ...رويداً رويداً نكتسي التلاشي )
كيف أعتذر لك
وأنت الذي لم تعثر على طلقة
لهذا الصدر الرحب..
و من خلف سياجك آلاف الأصابع راودت هذا الجسد بملمس خشن
وأظافر من حديد..
بينما في القصيدة التانية، يتناول محمود زكى فكرة عجز الترجمة عن إبراز بلاغة وجمال المظهر بدقة شديدة. فهو يُظهِّر أحساس المبارزة بين مستوى تصور القصيدة والتعبير المرئي لها، بعبقرية.
ولأن الترجمة لا تأتي ببلاغة الأساس
لن أتناول صورتك بقصيدة
....
سأدع المشهد لذهول النظر
حتى يتجمد الحبر في شرايين القلم
....
و أما القصيدة الثالثة، فتوضِّح إنسانية الشعور المُكبُّت والألم الدفين بعيدًا عن حروب الحديد و عظمة المعارك. من خلال تكرار "هكذا أجمل"، يُظهِّر الشاعر تفضيله لحياة لطيفة غير عنيفة وبريئة حيث لا تعب ولا شهاب.
هكذا أجمل
لا حديد يمتطي زرقة رحيلك الأبدي
و لا سفن تشرب من خيم الهزائم ....
هكذا أجمل
لا أيادي تلوح على جنبات اللقاء
و لا أجساد تسد رمق الغرق ...
هكذا أجمل
آن للشعارات أن تستريح
بعد موت الصور
إذًا يتناول محمود زكى في قصائده هذه سردًا مُدهِشٌ لتشكيل الفكر الشعرية من خلال استخدام اللغة البصرية بأسلوب فنى جميل مليء بجماليات التجديد فى صياغة و استخلاص ثقافة عطاء وجده.



#خوشناف_خليل (هاشتاغ)       Khosnav_Khalil#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة في خمسة نصوص للشاعر علي مراد
- قراءة سردية في ثلاثة نصوص للشاعر ياسر اسكيف
- قراءة سردية في بعض من نصوص الشاعر محمد نور الحسيني
- حين ندون تعثرنا
- هذا النزف
- ذاكرتنا المثقوبة
- قبلةً عرجاء
- ذاكرة الوجع .. بافي فلك
- حتى لا يكون حوارنا كحوار الطرشان
- سوريا ازمة خيارات ام جديتها


المزيد.....




- “بتخلي العيال تنعنش وتفرفش” .. تردد قناة وناسة كيدز وكيفية ا ...
- خرائط وأطالس.. الرحالة أوليا جلبي والتأليف العثماني في الجغر ...
- الإعلان الثاني جديد.. مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 157 الموسم ا ...
- الرئيس الايراني يصل إلي العاصمة الثقافية الباكستانية -لاهور- ...
- الإسكندرية تستعيد مجدها التليد
- على الهواء.. فنانة مصرية شهيرة توجه نداء استغاثة لرئاسة مجلس ...
- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟
- “جميع ترددات قنوات النايل سات 2024” أفلام ومسلسلات وبرامج ور ...
- فنانة لبنانية شهيرة تتبرع بفساتينها من أجل فقراء مصر
- بجودة عالية الدقة: تردد قناة روتانا سينما 2024 Rotana Cinema ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خوشناف خليل - محمود زكي في ثلاثة نصوص