أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سليم يونس الزريعي - مشاكسات / فضائيات كي الوعي العربي














المزيد.....

مشاكسات / فضائيات كي الوعي العربي


سليم يونس الزريعي

الحوار المتمدن-العدد: 7774 - 2023 / 10 / 24 - 09:33
المحور: كتابات ساخرة
    


مشاكسة.. ما تزال تلك القنوات التي بدأت منذ عام 1996ـ اختراق الوعي العربي والإسلامي عبر التطبيع الذهني ، باستضافة الصهاينة اليهود أو الصهاينة المسيحيين في برامجها بذريعة الرأي والرأي الآخر.. وكأن الحق الثابت محل شك، عبر سياسة ,اختراق العقل العربي المتدرج ، حتى أن العدو عبر تلك الفضائيات بات يدخل منزل كل مشاهد عربي من خلال تلك القنوات، وهذا للأسف الذي أنتج ظاهرة الصهاينة العرب والمسلمين الذي أدى لإقامة علاقات تجارية وتطبيع مع العدو الصهيوني.
لكن أليس من المخجل بكل المعايير الفكرية والسياسية والأخلاقية والإنسانية استمرار استضافة هذه القنوات للصهاينة القتلة في برامجها في تحد وقح لمشاعر على الأقل أهل غزة الذين يتعرضون للإبادة... في حين أن شركة هندية ليست عربية أو مسلمة،ألغت تعاقدها لتوريد ملابس للشرطة الصهيونية بسبب محرقة عزة..؟
أنا أقول إن هذه الفضائيات الصهيونية شريكة في العدوان على غزة ويجب مقاطعتها... ومرحى لكل فضائية لم تطبع مع هذا العدو الغاصب، الذي اعتبر أهل غزة كما قال نتنباهو ووزير حربة " حيوانات" يجب سحقهم .. والمجد لعزة العزة

القواعد الأمريكية أقرب
توجه مئات العراقيين إلى الحدود مع الأردن، بعد دعوة زعيم "التيار الصدري" في العراق مقتدى الصدر، الشعوب الإسلامية والعربية للاعتصام عند الحدود الفلسطينية لحين فك الحصار عن قطاع غزة.
مشاكسة.. أليست قواعد الاحتلال الأمريكي في العراق هي الأولى أيها العراقيون الذين لا نشك في صدق مشاعركم؟ .. ألا تعلمون أن الطائرات والصواريخ والقذائف التي تشارك في محرقة غزة هي أمريكية..؟ ألا توفر البوارج وحاملات الطائرات الأمريكية الدعم للكيان ؟ أليس الدعم المالي للكيان أمريكيا...؟ أليست حملة الكراهية ضد المقاومة وشيطنتها من قبل آلتها الإعلامية المتوحشة أمريكية ؟
السؤال لماذا تذهب أيها العراقي بعيدا في حين أن من يحاصر ويقتل الفلسطينيين هو الأمريكي الذي تحتل قواعده العراق العظيم .. وإن كان الفاعل المباشر صهيونيا يهوديا؟ ومن ثم إذا كنت تريد أن تنتصر لفلسطين وأطفالها ونساءها وشيوخها فاقذف هذه القواعد ولو بحجر من أجل تحرير العراق من الوجود الأمريكي .أولا وبذلك تنتصر لأطفال غزة العزة.

هكذا تتحدث توراتهم..
حاخام يهودي يدعو إلى قتل الأطفال في ‎فلسطين، مُستَشهِدًا بالتوراة!
‏”لا رحمة بالطفل لأنه سيكبر ويقتل، والتوراة تقول: امح أي ذاكرة تماماً، أي الرجال والنساء والأطفال، امحهم جميعا”..
مشاكسة.. أليس هذا هو الكتاب الشاذ الذي يدعونه كتابهم؟ ، ثم هل لأي عقل بشري سوي أن يتصور صدور مثل هذه الدعوات المتوحشة عن إله ؟ ثم أليس من صفات الإله بأنه الخير والعدل والرحمة كونه خالق؟ لكن أليست تطبيقات هذه الأوامر الربانية المزعومة الشاذة لإله اليهود هو ما جرى تطبيقه حرفيا في 50 مجزرة ارتكبت أثناء نكبة عام 1948؟ ثم أليست تلك الأوامر الربانية المزعومة هي ما نفذته الآلة العسكرية الصهيونية ضد أهل غزة منذ 2008 وحتى المحرقة الراهنة؟ ليكون السؤال من هو الحيوان حسب نعت القادة الصهاينة لأهل غزة، من يتعرض للقتل والسحق؟ أم من يمارس هذا السلوك الوحشي من الصهاينة ضد أهل غزة بأوامر توراتية؟



#سليم_يونس_الزريعي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معركة غزة .. بين وعيد الصهاينة وهندسة المقاومة
- تذكّر..
- غزة هي المقاومة.. والمقاومة هي غزة
- لأنك..أنت أنت
- أمريكا وأوروبا.. ومشاركة في مجزرة غزة
- ستنتصر الفكرة على آلة الحرب الأمريكية الصهيونية
- سلطة رام الله.. -فاقد الشيء لا يعطيه-
- زلزال بن سلمان ..ووهم تصفية القضية الفلسطينية
- محمد بن سلمان.. بدء -صهينة- السعودية..!
- سلطة رام الله.. نحو دور يتعدى التنسيق الأمني..!!
- الفصل الرابع ..قضايا الحل السياسي في فكر الصهاينة المغاربة ( ...
- التسليح الأمريكي لأمن السلطة.. أي دور..؟!!
- الفصل الرابع .. اليهود المغاربة جزء من المشروع الصهيوني في ف ...
- الفصل الرابع ..اليهود المغاربة مغتصبون وأعداء للفلسطينيي (13 ...
- من صدق أوسلو.. يحصد تبدد حلم الدولة
- مواقف شاس والشخصيات الدينية والسياسية من الفلسطينيين (12)
- شاس النشأة والبنية (11)
- شاس أداة اليهود المغاربة الدينية والسياسية (10)
- اليهود المغاربة مكون أساسي للكيان الصهيوني (9)
- مشاكسات -اختفوا يخططون لكم-


المزيد.....




- معجزات وحكم في كتاب -قصص الحيوان في القرآن- بقلم أحمد بهجت
- الطعام موضوعا سرديا في -مطبخ الرواية-للمغربي سعيد العوادي
- مهنة القصبجي في مصر.. غزل لوحات تنطق بكلمات مطرزة على الحرير ...
- -شكرا على جعل يومي مميزا-.. آلاف الهنود يتجمهرون أمام منزل ش ...
- “سبيستون قناة شباب المستقبل” نزل دلوقت تردد قناة سبيستون الج ...
- بعد هجوم حاد عليه.. مطرب المهرجانات حمو بيكا يعلق على إلغاء ...
-  قناة mbc3 تردد سي بي سي 3 2024 لمشاهدة أروع الأفلام الكرتون ...
- قد يطال النشيد روسيا وأغاني بيونسيه.. قديروف يحظر الموسيقى ا ...
- مصر.. الفنانة أيتن عامر ترد على انتقادات لمسلسل خليجي شاركت ...
- -ولادة أيقونة-.. حياة أم كلثوم في كتاب مصور


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سليم يونس الزريعي - مشاكسات / فضائيات كي الوعي العربي