أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - نرفض ماتقوم به عصابات الهاغانا والشتيرن ونرفض كل من يتاجر بدم الفلسطيني














المزيد.....

نرفض ماتقوم به عصابات الهاغانا والشتيرن ونرفض كل من يتاجر بدم الفلسطيني


رابح عبد القادر فطيمي
كاتب وشاعر

(Rabah Fatimi)


الحوار المتمدن-العدد: 7766 - 2023 / 10 / 16 - 02:24
المحور: الصحافة والاعلام
    


العالم يقف مذهولا في مشاهدته للإبادة الجماعية في فلسطين وما ترتكبه عصبات الهاغانا والأرغون والشتيرن، من إبادة شعب بكامله ،تدربت على القسوة وإنكار لآخر المعادي وتعتبره وحش ولابد من اصطياده وقنصه وقتله وسحله وتقطيعه إربا .إربا وجعله عبرة لمن لا يعتبر أو من يفكر أن يؤذي شخص من الهاغانا والشترين. عصابة الصهيونية يحق لهم أن يقتلوا وأن يمثلوا ويحتلوا ويفرحوا ويسعدوا ويدوسوا على لآخرين ،أما البقية فقط في أحسن الحالات هم من القطيع .قيل له يافرعون من جعل منك هكذا فرعونا ."ردا ردا جميلا ومنطقيا لم أجد من يردني من يردعني أنت كما ترى أصبحت فرعون ونص" هكذا امتدت بنا العقود ونحن على هذا الحال انكمشنا رعبا من صواريخ وطائرات وتهديدات الصهيوني انهزمنا نفسيا قبل أن ننهزم وجها لوجه في ميدان المعركة ،كان مسوغا لنا الخوف وإن كان الخوف عيب وعار على الإنسان .الاّ أنّ لانهزام حدث نفسيا وليس ماديا ومقارعة بسيوف. عقود والناس تعيش على وهم القوة التي لا تقهر والسوبرمان هذا لم يكن واقعا ملموسا إلاّ ما تسرب إلى مخيلتنا مع الزمن ومات فينا الشعور والإحساس بالقوة والعزة ، صحيح أنّ هناك عوامل أخرى جعلت من الشعب العربي يتراجع عن مهمته الدفاعية وإخراج العصابات المتسللة إلى لأرض المقدسة وبلع ريقه في حصرة وألم يتجرعها مرارة ‘وهذه العوامل ساعدت الصهيوني أن يتطاول أكثر ويمارس الظلم والمظلومية على شعب أعزل وجد نفسه وجها لوجه يواجه دول العالم الغربي ومعه قوة أمريكا وحكوماتها ومؤسساتها ‘شفنا ورأينا كيف انتفض العالم الغربي يرمي باللوم على الضحية ويحرض الصهيوني على القتل وتزويده بكل لأسلحة الفتاكة وإعطائه لأمان لقتل الناس وتهجيرهم من بيوتهم هذه نتيجة أخرى مخيبة للأمال حينما فصلنا بين الرأس والجسد المتمثل في الصهيونية والعالم الغربي واعتبرنا أنّ العالم الغربي شيء والصهيونية شيئ آخر وجعلنا من أمريكا حكما في عملية السلام الكاذبة وأوسلوا الفاشلة وماهي الاّ مسرحية وكم يحسن الغرب التمثيل وكم يحسن الكذب وكم هو الغرب يخشى من نهضتنا ومن وعينا لأنه الغرب يقرأ التاريخ جيدا ويعرف من هم العرب ولذلك حطم العراق بتعاون مع الصهيونية واتنسيق التام مع الحركة الصفوية التي تمثلها إيران .لا بدا اليوم أن نكن واعين بالدور الذي تلعبه إيران في إختراق دولنا عبر جماعتها في لبنان واليمن والعراق عبر الحشد الشعبي
وبدأت تنجح وتتسلل رويدا رويدا إلى الداخل الفلسطيني، ففلسطين قضية عربية إسلامية نحن الوحدين المعنين بها اماالهروب إلى الأمام ونيل المكاسب والتسجيل النقاط على دمائنا مرفوض



#رابح_عبد_القادر_فطيمي (هاشتاغ)       Rabah_Fatimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قيل في الصوت الحسن
- إختلط الحابل بالنابل
- هكذا نساهم في نهضتنا
- الجزائر وعيد إستقلالها
- أكلت يوم اكل الثور الأبيض
- التراجيديا مستمرة
- غياب العلاج
- للإبداع شروط
- سوشيال مديا بين المؤثر والتريند
- إتفقنا أم لم نتفق
- ثورة أول نوفمبر ثورة المشروع
- مهمة التاريخ عند لأمم
- حين تغيب الحكمة يبزغ الضجيج
- ذلك لن يحدث
- المشروع الوطني الفلسطيني المستحيل
- ياباري القوس بريا ليس يحسنه
- من هو المثقف؟
- الحق هو القوة
- المثقف ضمير الناس
- ضع نفسك في المكان المستحق تفوز


المزيد.....




- فوضى وذعر.. فيديو يظهر لحظة وقوع هجوم في مركز تجاري في سيدني ...
- هاجم موظفا ونهب المتجر.. كاميرا مراقبة توثق ما فعله لص داخل ...
- بعد إعلان وفاته.. ما قد لا تعلمه عن عبقرية روبيرتو كافالي أي ...
- شركات طيران عالمية تتجنب عبور المجال الجوي الإيراني
- هل تلتزم إسرائيل بوعدها بالسماح بدخول مزيد من المساعدات إلى ...
- شاهد: روسيا تختبر صاروخًا جديدًا عابرًا للقارات
- -بأسلوب شرطة الثلاثينات-.. ألمانيا تحظر انعقاد مؤتمر مؤيد لف ...
- مشاركة عزاء لعشيرة الخيطان الهلسة بوفاة الفاضلة “فصايل الخيط ...
- سلاح الجو الروسي يتسلم دفعة من مقاتلات - Su-35S-المحدثة
- محلل: إيران تواجه خيارات صعبة في الرد على القصف الإسرائيلي ل ...


المزيد.....

- السوق المريضة: الصحافة في العصر الرقمي / كرم نعمة
- سلاح غير مرخص: دونالد ترامب قوة إعلامية بلا مسؤولية / كرم نعمة
- مجلة سماء الأمير / أسماء محمد مصطفى
- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - نرفض ماتقوم به عصابات الهاغانا والشتيرن ونرفض كل من يتاجر بدم الفلسطيني