أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - التراجيديا مستمرة














المزيد.....

التراجيديا مستمرة


رابح عبد القادر فطيمي
كاتب وشاعر

(Rabah Fatimi)


الحوار المتمدن-العدد: 7589 - 2023 / 4 / 22 - 00:32
المحور: الصحافة والاعلام
    


حينما تكن المقدمات خاطئة حتما سوف تكن النتائج كارثية ،وأحوالنا المنهكة لا تدعو إلى لاستغراب .الذي يدعوا للإستغراب والسؤال العريض ، كيف استطعنا أن نستمر تلك السنوات ،لكن استغرابنا لم طويلا إلى أن جاء الجواب بدأت اول محلت الكارثة بداية بسقوط أحجار الدومينو كما يقولون. في الحقيقة سرنا سنوات مضت عشوائيا ..العشوائية في الحقيقة ربما يكن لها مبرر إذا كانت مرحلة انتقالية للوصول إلى مرحلة الوضوح والرؤية والإستقرار أما أن نتخذها إستراتجية بعيدة تقوم عليها الدول في عالم شرس لا يعترف بالضعيف فهذا محال .ولاستغراب يزداد ويتنامى لدى القريب والبعيد حينما نستمر في عشواءيتنا التي قادتنا إلى الهاوية ، سقوط عروش كان يتصور لرائي أنها للخلود أقرب ذهبت كأنها لم تكن يوما ودماء ولجوء وسقوط ودول، وإحتلال ديار لماذا لم نعتبِر لنقوم من تحت الرماد ونولد من جديد لماذا لم نتعلم هل فعلا أننا أقوام لا تفقه أم أنّ هناك شيطان مارد يتبعنا ليلا نهارا يصفد أيدينا عن الحركة والفعل ،لا بدَ أنَ هناك شيئا ما أخرجنا عن دائرة الفعل وتركنا نستمر في لهوينا لعبنا وعدم مبالاتنا وكأنّ مايحدث في ديارنا هو في بقعة أخرج لا تعنينا ولا تدفعنا أن نتدبر ونصحح مسارنا لنولد من جديد ،ليس العيب أن نتعثر ولا يس العيب أن نسقط أن المشكلة ان لا نشعر بذلك السقوط وكأنه حدث مع غيرنا إنها في الحقيقة تراجيديا مملوءة بالألم .



#رابح_عبد_القادر_فطيمي (هاشتاغ)       Rabah_Fatimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غياب العلاج
- للإبداع شروط
- سوشيال مديا بين المؤثر والتريند
- إتفقنا أم لم نتفق
- ثورة أول نوفمبر ثورة المشروع
- مهمة التاريخ عند لأمم
- حين تغيب الحكمة يبزغ الضجيج
- ذلك لن يحدث
- المشروع الوطني الفلسطيني المستحيل
- ياباري القوس بريا ليس يحسنه
- من هو المثقف؟
- الحق هو القوة
- المثقف ضمير الناس
- ضع نفسك في المكان المستحق تفوز
- البلبال الذي لم ينتهي
- تونس(وقع الفاس في الراس)
- هل أدرك الفلسطنيين الخطر أم يستمروا في الثرثرة؟
- أنياب الروسي من البلاستيك
- اختلال موازين القوى يؤدي للحرب
- بوتين نمر من كرتون


المزيد.....




- العراق
- رابطة الدول المستقلة.. أولويات روسيا
- إجراءات أميركية وفرنسية بالشرق الأوسط ترافق التصعيد الإيراني ...
- كتبوا -النجدة- بورق النخيل على الرمال فأنقذوا حياتهم
- بلجيكا تحقق بتدخل روسي في البرلمان الأوروبي
- الادعاء البلجيكي يفتح تحقيقا بشأن -تدخل- روسي محتمل في البرل ...
- فرنسا تنصح رعاياها بعدم السفر إلى إيران وإسرائيل ولبنان والأ ...
- -مراقب العري- أحد التدابير الجديدة لحماية القصر من الابتزاز ...
- العيد في شمال سيناء.. ابتهاج يعيد التراث للواجهة
- أحدهم بترت قدمه.. إصابة صحفيين في غزة بقصف إسرائيلي


المزيد.....

- السوق المريضة: الصحافة في العصر الرقمي / كرم نعمة
- سلاح غير مرخص: دونالد ترامب قوة إعلامية بلا مسؤولية / كرم نعمة
- مجلة سماء الأمير / أسماء محمد مصطفى
- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - التراجيديا مستمرة