أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رابح عبد القادر فطيمي - قيل في الصوت الحسن














المزيد.....

قيل في الصوت الحسن


رابح عبد القادر فطيمي
كاتب وشاعر

(Rabah Fatimi)


الحوار المتمدن-العدد: 7741 - 2023 / 9 / 21 - 22:52
المحور: الادب والفن
    


قال بعض اهل التفسير في قوله تعالى يزيد في الخلق مايشاء . هو الصوت الحسن قالو .وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ،لأبي موسى لأشعري لما أعجبه حُسن صوته :" لقد اُو تيت مزمارا من مزمار آل داود وزعم أهل الطب أن الصوت الحسن يسري في الجسم ‘ويجري في العروق فيصفو له الدم،ويرتاح له القلب وتنموا له النفس ، وتهتز الجوارح وتخف الحركات ومن ذلك كرهوا للطفل أن ينوَم على أثر بكاء حتى يرقص ويطرب
وقالت ليلى الأخيلية للحجاج حين سألها عن ولدها وأعجبه مارأى من شبابه :إني والله ماحملتُه سهوا ولا وضعته يتنا، ولا أرضعته غيلا، ولا أنمته تثفا .تعني:لم أنومه مستوحشا باكيا ،وقولها ماحملته سهوا ‘تعني في بقايا الحيض ،ويقال حملت المرأة وُضْعاً وتُضعاً ‘إذ حملت في إستقبال الحيض ،وقولها :ولا وضعته يتناً ،أي منكساً،وقولها :ولا أرضعته غيلاً ،تعني لبنا فاسدا
وزعمت الفلاسفة أن النغم فضل بقي من المنطق لم يقدر اللسان على إستخراجه فاستخرجته الطبيعة بالألحان على الترجيع لا على التقطيع ‘فلما ظهر عشقته النفس وحنَ إليه الروح ،،ولذلك قال أفلاطون :لا ينبغي أن تمنع النفس من معاشقة بعضها بعضا ‘ألا ترى أن لأهل الصناعات كلها إذا خافوا الملالة والفتور على أبدانهم ،ترنموا بالألحان ،فاستراحت لها أنفسها .وليس من أحد كائنا من كان إلاّ وهو يطرب من صوت نفسه ،ويعجبه طنين نفسه وكان أبو يوسف القاضي ربما حضر مجلس الرشيد وفيه الغناء فيجعل مكان السرور به بكاء ،كأنه يتذكر نعيم لآخرة .حتى إن البهائم لتحنّ إلى الصوت الحسن وتعرف فضله ‘ وقال العتابي :فقال والله إن جليسه لطِيبِ عشرته لأطرب من لإبل على الحداء،والنحل على الغناء .
وكان صاحب الفلاحات يقول بأنّ النحل أطرب الحيوان كله إلى الغنا وإنّ أفراخها لتستنزل بمثل الزَّجَلْ والصوت الحسن
وقال الشاعر :
والطير قد يسوقه للموت إصغاؤه إلى حنين الصوت



#رابح_عبد_القادر_فطيمي (هاشتاغ)       Rabah_Fatimi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إختلط الحابل بالنابل
- هكذا نساهم في نهضتنا
- الجزائر وعيد إستقلالها
- أكلت يوم اكل الثور الأبيض
- التراجيديا مستمرة
- غياب العلاج
- للإبداع شروط
- سوشيال مديا بين المؤثر والتريند
- إتفقنا أم لم نتفق
- ثورة أول نوفمبر ثورة المشروع
- مهمة التاريخ عند لأمم
- حين تغيب الحكمة يبزغ الضجيج
- ذلك لن يحدث
- المشروع الوطني الفلسطيني المستحيل
- ياباري القوس بريا ليس يحسنه
- من هو المثقف؟
- الحق هو القوة
- المثقف ضمير الناس
- ضع نفسك في المكان المستحق تفوز
- البلبال الذي لم ينتهي


المزيد.....




- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...
- حفل موسيقى لأوركسترا الشباب الروسية
- بريطانيا تعيد إلى غانا مؤقتا كنوزا أثرية منهوبة أثناء الاستع ...
- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...
- العربية والتعريب.. مرونة واعيّة واستقلالية راسخة!
- أمريكي يفوز بنصف مليون دولار في اليانصيب بفضل نجم سينمائي يش ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رابح عبد القادر فطيمي - قيل في الصوت الحسن