أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ضياء المياح - الدراسة والتميز في الحياة














المزيد.....

الدراسة والتميز في الحياة


ضياء المياح
كاتب وباحث، أكاديمي

(Dhiaa Al Mayah)


الحوار المتمدن-العدد: 7759 - 2023 / 10 / 9 - 16:41
المحور: المجتمع المدني
    


لأن الشباب هم مستقبل البلد الذي نتمنى أن يكون مشرقا، وعنوانا نأمل أن يكون بهيا، ولأن بناء جيل الشباب يحتاج الى توصيف وتخطيط وتنظيم وتطبيق صحيح لمفردات الحياة وأولها ما اكتسبوه من علوم وما تكون لديهم من معارف في حياتهم الدراسية باعتبارها أساس البناء الذي سيقوم عليه مستقبلهم ومستقبل البلد، فلابد من أن نبين إن حالهم أيام الدراسة الجامعية الأولية لا يعني بالضرورة نفس الحال لما بعدها كالانخراط في العمل أو تكملة الدراسة العليا.
الأمر المعتاد في حياتنا أن يكون المتميز في دراسته الأولية (البكالوريوس) متميزا في دراسته العليا وعمله وحياته، ذلك أن المواظبة على الدراسة والالتزام بالحضور ثم الحصول على تقييمات عالية طيلة او معظم مراحل الدراسة تعني فهما لأهمية الدراسة والمنافسة في الحياة وتعني أيضا أن المتميز يعرف كيف يؤسس حاضره ليبني مستقبله. هذه الصفات تجعله متميزا في النظرة للأمور والتدبر للآتي ليكون متميزا في عمله وحياته. هنا لابد من الإشارة ان لكل قاعدة شواذ، وقد يكون الشاذ في هذا الموضوع بنسبة ليست قليلة. إذ ليس كل المتميزين في دراساتهم الجامعية الأولية استطاعوا أن يكملوا دراساتهم العليا أو نجحوا في حياتهم العملية.
لهذا نقلب المفهوم المعتاد ونقول أن ليس كل من كان غير متميزا في الدراسة الجامعية الأولية يجب أن يكون غير متميز في دراسته العليا وعمله وحياته، بل قد يكون كثير من أكملوا دراساتهم العليا أو تميزوا فيها أو نجحوا نجاحا كبيرا في أعمالهم وحياتهم هم ممن كانوا طلابا عاديين أيام الدراسة الجامعية الأولية. ذلك ان التميز في الدراسات العليا لاسيما مرحلة البحث وكذلك التقدم في العمل يتطلب أشخاص يملكون رغبة عارمة وإرادة صلبة ليبنوا أو يصححوا مسار حياتهم، وبالجهد وليس الأماني وأحلام اليقظة اختاروا أن يكون لهم عناوين متميزة من الشهادات العليا ومواقع متميزة في أماكن عملهم، ولم يكن همهم استلام الراتب نهاية الشهر وتجاهل مرور الأشهر والسنوات وانتظار الزوج والأولاد والسير في حياة روتينية واعتيادية. أنهم أشخاص أرادوا أن يتركوا بصمة مميزة لهم في حياتهم وأن يجعلوا أفراد عوائلهم وكل من ينتسب لهم بصلة فخورين بذكرهم وارتباطهم بهم.
على الطالب في مرحلة الدراسات الجامعية الأولية أو من تخرج منها أن يتعلم كيف يعيد النظر في حساباته وأن يقارنها بأفضل الحالات الموجودة في بيئته، وأن يكون تخطيطه مبنيا على امكاناته وواقعه نحو وضع أحسن مما هو عليه وأن وصل إليه حديثا، عليه أن يتطلع نحو مواصفات وامتيازات ووضع أفضل مما هو عليه الان وأن تتناسب ومستوى تفكيره وطموحه على أن لا تعلو على إمكانياته التي سيتخذها أساسا للوصول لما يبتغي الوصول إليه. هذه بالتأكيد ليست دعوة للتكاسل والتماهل في الدراسة، أنها دعوة للصحوة والتفكر والنهوض ولنقول لمن فاته أو فاتها التميز في مرحلة أو مراحل من الدراسات الأولية أن أمامه أو أمامها فرص عديدة وطريق مفتوح لأن يكون أكثر تميزا في ما تبقى منها او في الدراسات العليا والعمل ثم في الحياة كلها.



#ضياء_المياح (هاشتاغ)       Dhiaa_Al_Mayah#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لنتوقف عن الكتابة .. لنوقف الكتابة
- التدريسي في الجامعة ليس موظفا كغيره
- أنانيتنا سبباً للتخلف
- لماذا علينا احترام السيئين والمسيئين؟
- ما الكتابة؟
- مشاكل العشيرة
- دولة بلا تعليم .. دولة بلا مستقبل
- رواتب العاملين في الجامعات الخاصة
- هل نحن شعب يقرأ؟
- امتحانات البكالوريا الوزارية وقطع الأنترنيت
- يا مجلس القضاء: أنقذ الأبرياء من أخطاء القٌضاة
- لماذا الاعتداء على شرطة المرور


المزيد.....




- مسؤولة أميركية تقر ببدء المجاعة في قطاع غزة
- الصين تدعم عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة
- عام من الحرب في السودان.. ملايين النازحين في تشاد يواجهون خط ...
- ألمانيا .. البوندستاغ يبتُّ في الحق في تقرير المصير الجنسي
- غزة تحت القصف| 13 ألف فلسطيني في عداد المفقودين والمجاعة جار ...
- مسؤولة أميركية تقر ببدء المجاعة في قطاع غزة
- الحكم بالسجن على كاهن بولندي مارس طقوس العربدة المثلية
- الحكم بالإعدام على مليارديرة في فيتنام في أكبر قضية احتيال م ...
- حملة دهم واعتقالات بالضفة وسط اشتباكات ومواجهات
- -نجوت من الإعدام في الشارع، أما أصدقائي فلم ينجوا-


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ضياء المياح - الدراسة والتميز في الحياة