أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مرتضى العبيدي - مراكمة القوى من أجل الثورة (الجزء الثاني)














المزيد.....

مراكمة القوى من أجل الثورة (الجزء الثاني)


مرتضى العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7755 - 2023 / 10 / 5 - 02:53
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


لقد أكدنا في الجزء السابق أن انتصار الثورة البروليتارية لن يكون ممكنا إلا إذا انضمت مجموعات كبيرة من الجماهير إلى النضال السياسي لوضع حد لنظام الاستغلال والاضطهاد القائم. وأنه، لكي تنضم الجماهير إلى النضال السياسي الثوري، يتطلب ذلك من الحزب عملًا أيديولوجيًا وسياسيًا صبورًا ومنتظمًا بين الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء وأشباه البروليتاريا الحضرية والشباب الشعبي وجميع قطاعات المجتمع المستغلة والمضطهدة. والهدف من هذا العمل هو كسب الجماهير للأفكار الثورية وتنظيمها حولها.
هذا العمل، الذي يسمح لنا ببناء الجسور وتعزيز العلاقة الأيديولوجية والسياسية والتنظيمية مع الجماهير، ينفذه الحزب بأكمله من خلال الآليات والأدوات المختلفة التي نعتمد عليها، مثل المنظمات والمؤسسات الجماهيرية التي نعمل فيها. إن ربط العلاقات مع الجماهير ليس "شيئا اختياريا"، بل هو التزام ثوري. ففي وثائقنا المركزية، تم التأكيد على أن المناضلين، وخلايا الحزب، لكي يتم اعتبارهم كذلك، يجب أن يكونوا مرتبطين بقطاع محدد من الجماهير، يمارسون فيه نشاطهم السياسي.
ينص النظام الأساسي لـلحزب الشيوعي الماركسي اللينيني بالاكوادور PCMLE، في مادته 42، على أن “خلايا الحزب يتم بناؤها بشكل عام في كل مصنع، منجم، شركة، مزرعة، بلدية، تعاونية، مركز تعليمي، حي، إلخ..."، وهذا يعني دائما في قطاع معين من الجماهير. والخلية، في تحديد المهام التي تتولى إنجازها (المادة 43)، تطرح أولاً مهمة أساسية «الارتباط الوثيق بالجماهير على المستوى الأيديولوجي والسياسي والتنظيمي؛ والعمل من أجل أن "تستوعب الجماهير سياسة الحزب وتحولها إلى قوة مادية من خلال النضال". وهذا يعني أنه لا يمكن أن تكون هناك خلايا لا تقوم بعمل جماهيري في قطاع معين لنا تواجد به. ممّا يتكون هذا العمل الجماعي؟ كما أسلفنا، نشر سياسة الحزب بكل الوسائل، وتنظيم النضال من أجل مطالب الجماهير وحقوقها، وتنظيمها في نقابات وجمعيات وألوية ونوى، واستقطاب شيوعيين جدد الى صفوف الحزب.
إن العمل الدعائي ضروري لإقامة وتعزيز العلاقات السياسية مع القطاعات التي نعمل فيها؛ يجب أن تقوم الخلية بإعدادها للقطاع الخاص بها، وبهذه الطريقة تتاح لنا الفرصة للتحدث مباشرة عن المشكلات التي تهم الأشخاص الذين نعمل بينهم. لدينا أداة ذات قيمة كبيرة لتسييس الجماهير: صحيفة "إلى الأمام" الأسبوعية، التي تكشف في كل طبعة منها مقاربات الحزب لما يحدث في البلاد وفي العالم، وترفع رايات النضال للحركة الشعبية وتسمح لنا بتوحيد المنظمة بأكملها حول سياستنا العامة. تعتبر صحيفة "الى الأمام" أداة مفيدة للغاية للتثقيف السياسي للمرشحين للعضوية ومناضلي الحزب، ولكنها في الوقت نفسه مادة لا غنى عنها للعمل الجماهيري. ووفقا لما سبق، يجب على خلية الحزب، لكي تعتبر كذلك، أن توزع صحيفتنا بين الجماهير.
العمل من أجل وحدة الطبقة العاملة والجماهير
دعونا نعود إلى الموضوع العام المتمثل في مراكمة القوى من أجل الثورة. إن تجميع وتوحيد القوى الثورية يعني العمل من أجل وحدة الطبقة العاملة وغيرها من الطبقات الكادحة المستغلة والمضطهدة. "لا يمكن للطبقة العاملة أن تحقق أهدافها المتمثلة في إنهاء هيمنة رأس المال ما لم يكسب الحزب ثقة الشرائح المتنامية من الطبقة العاملة، التي هي القوة الرئيسية للثورة، فضلا عن الطبقات المضطهدة والمستغلة الأخرى - المكونة أساسا من العمال وأشباه البروليتاريا في المناطق الحضرية والريفية، والفلاحين الفقراء والقوميات المضطهدة، وكذلك نساؤهم وشبابهم - الذين يشكلون جزءًا من القوى المحركة للثورة، والقوى الاحتياطية التي يمكن أن تتغير من لحظة إلى أخرى في النضال السياسي الثوري. إن وجود وتطور حركة نقابية قوية تحت قيادة الحزب هو أيضا شرط لكسب كل الجماهير المضطهدة والمستغلة وحتى نضمن لنضالها الموحد التقدم في الاتجاه الصحيح. (1)
يجب على حزب البروليتاريا أن يتجذّر في الحركة العمالية وأن يعمل معها من أجل الوحدة مع حركة العمال في القطاعات الشعبية الأخرى. إن سياسة الوحدة أساسية لزيادة قوى الثورة، لكن سياسة الوحدة هذه، تبقى رهينة تعزيز وتطوير القاعدة الاجتماعية للحزب، ولقوى الثورة.
وبقدر ما تؤكد هذه القوى نفسها وتقدمها، يصبح من الممكن خلق مرجعية وإظهارها للجماهير ككل، أي قطب جذب للقادة الشعبيين، قوة سياسية ثورية تتقدم في الواقع، وترسم الطريق، وتعطي المثال، وتلعب دور الطليعة في عملية تنظيم الثورة. (2)
ويتطلب تنظيم الثورة تطبيق سياسة الجبهة المتحدة، وهي مهمة تتجسد في تنفيذ سياسة التحالفات المبدئية والصائبة التي تنطوي، قبل كل شيء، على توحيد وتنظيم الطبقات وأهم الشرائح الثورية في مجتمعنا تحت قيادة الطبقة العاملة، والعمل على توسيع وتطوير هذه الوحدة مع القطاعات الأخرى والمجموعات الاجتماعية الديمقراطية والمناهضة للإمبريالية، ومع كل هذه القوى الاجتماعية والمنظمات السياسية والأشخاص الذين يتوافقون مع المبادئ الأساسية لبرنامج الثورة.
“إن الجبهة المتحدة التي يجب أن نبنيها هي جبهة تنظيم الثورة والقيام بها. وبطبيعة الحال، لا يمكن للبرجوازيين المؤيدين للإمبريالية الذين تستهدفهم الثورة أن يكونوا ضمنها، وبالتالي، لا يمكن للأحزاب السياسية التي تمثل مصالح هذه الطبقات، ولا عملاء البرجوازية والإمبريالية أن يكونوا طرفا في الجبهة.
إن العمود الفقري للجبهة الثورية المتحدة هو التحالف بين العمال والفلاحين. إن وجودها يعتمد على انضمام أشباه البروليتاريا والبرجوازية الصغيرة إلى الثورة، وعلى فوز الطبقة العاملة بقيادة الثورة والمحافظة عليها، وأن انتصارها يعني قيام السلطة الشعبية والاشتراكية. (3)
الهوامش
1. العمل اليومي والمنظم والمستمر للحزب العمالي بين الجماهير. CIPOML 2022
2. الخط السياسي PCMLE
3. نفسه
صحيفة "الى الأمام"، العدد 2067، من 04 الى 10 أكتوبر 2023



#مرتضى_العبيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مراكمة القوى من أجل الثورة
- من أجل بناء حزب شيوعي كبير
- ثلاثة نصوص للينين تعتبر دراستها ضرورية
- تعزيز النضال في المجال الأيديولوجي
- كسب تأييد الجماهير الكادحة للحزب
- تحرير الجماهير من السيطرة الإيديولوجية للبرجوازية
- النهوض النضالي للطبقة العاملة والشعوب واحتداد الصراع بين الق ...
- إفلاس النظام الاستعماري الجديد وتصاعد الاحتجاج ضد الإمبريالي ...
- من أجل دعاية وسياسة اتصالية ثورية / أليخاندرو ريوس
- المناضل الشيوعي: الصفات والدور والقيم / خوان باجانا ج
- الشباب والنضال الثوري / ي. روميرو
- الكتل الامبريالية والواقع / الحزب الشيوعي الماركسي اللينيني ...
- الإعلان الختامي لاجتماع دعم شعب النيجر المنعقد في كوتونو في ...
- -الأزمة في النيجر مرتبطة بالصراع من أجل إعادة تقسيم العالم-
- السعي الى السلطة وأشكال النضال / ترجمة مرتضى العبيدي
- في الذكرى 29 لتأسيس الندوة الدولية للأحزاب والمنظمات الماركس ...
- ملاحظات حول نظرية الدولة في الفكر الماركسي (الجزء الرابع) / ...
- ملاحظات حول نظرية الدولة في الفكر الماركسي (الجزء الثالث) / ...
- ملاحظات حول نظرية الدولة في الفكر الماركسي (الجزء الثاني) / ...
- ملاحظات حول نظرية الدولة في الفكر الماركسي (الجزء الأول) / ت ...


المزيد.....




- تركيا تعلن تحييد 19 عنصرا من حزب العمال الكردستاني ووحدات حم ...
- طقوس العالم بالاحتفال بيوم الأرض.. رقص وحملات شعبية وعروض أز ...
- اعتقال عشرات المتظاهرين المؤيدين لفلسطين في عدة جامعات أمريك ...
- كلمة الأمين العام الرفيق جمال براجع في المهرجان التضامني مع ...
- ال FNE في سياق استمرار توقيف عدد من نساء ورجال التعليم من طر ...
- في يوم الأرض.. بايدن يعلن استثمار 7 مليارات دولار في الطاقة ...
- تنظيم وتوحيد نضال العمال الطبقي هو المهمة العاجلة
- -الكوكب مقابل البلاستيك-.. العالم يحتفل بـ-يوم الأرض-
- تظاهرات لعائلات الأسرى الإسرائيليين أمام منزل نتنياهو الخاص ...
- جامعة كولومبيا تعلق المحاضرات والشرطة تعتقل متظاهرين في ييل ...


المزيد.....

- مساهمة في تقييم التجربة الاشتراكية السوفياتية (حوصلة كتاب صا ... / جيلاني الهمامي
- كراسات شيوعية:الفاشية منذ النشأة إلى تأسيس النظام (الذراع ال ... / عبدالرؤوف بطيخ
- lمواجهة الشيوعيّين الحقيقيّين عالميّا الإنقلاب التحريفي و إع ... / شادي الشماوي
- حول الجوهري والثانوي في دراسة الدين / مالك ابوعليا
- بيان الأممية الشيوعية الثورية / التيار الماركسي الأممي
- بمناسبة الذكرى المئوية لوفاة ف. آي. لينين (النص كاملا) / مرتضى العبيدي
- من خيمة النزوح ، حديث حول مفهوم الأخلاق وتطوره الفلسفي والتا ... / غازي الصوراني
- لينين، الشيوعية وتحرر النساء / ماري فريدريكسن
- تحديد اضطهادي: النيوليبرالية ومطالب الضحية / تشي-تشي شي
- مقالات بوب أفاكيان 2022 – الجزء الأوّل من كتاب : مقالات بوب ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مرتضى العبيدي - مراكمة القوى من أجل الثورة (الجزء الثاني)