أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام الزغيبي - الظاهرة اليونانية الجديدة ومستقبل حزب اليسار














المزيد.....

الظاهرة اليونانية الجديدة ومستقبل حزب اليسار


عبد السلام الزغيبي

الحوار المتمدن-العدد: 7754 - 2023 / 10 / 4 - 22:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قبل أربعة اسابيع من انطلاق الحملة الانتخابية لزعامة حزب سيريزااليساري، اكبر حزب معارضة رئيسي في البلاد. دخل شخص مغمور وبدون خبرة سياسية...وصفه البعض بانه دخيل على
الساحة السياسية، وأعلن ترشحه للمنصب قبل أربعة أسابيع فقط، وخرج منتصرا بفوز وصف بأنه مذهل وغير مسبوق.وهو سيناريو لم يكن أحد ليصدقه قبل بضعة أشهر.
هذا الشخص يدعى ستيفانوس كاسيلاكيس،وهو رجل اعمال يوناني امريكي،انتقل للعيش والاقامة في أثينا قبل أشهر معدودات، واستقر في العاصمة، لم يعرف له أية علاقات بالنشاط السياسي في
البلاد و مع حزب سيريزا بالخصوص قبل هذا العام.

كيف حدثت هذه الظاهرة اليونانية الجديدة؟

دخل كاسيلاكيس، وهو مسؤول تنفيذي في مجال الشحن في الولايات المتحدة، السباق عندما أعلن أليكسيس تسيبراس، رئيس الحزب على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية، أنه سيتنحى بعد
الهزيمة المزدوجة التي مني بها سيريزا في الانتخابات العامة التي أجريت في مايو ويونيو وحافظ تسيبراس، الذي تولى رئاسة الوزراء من 2015 إلى 2019، ويبدوا في اعتقادي ان هناك
كوادر قوية داخل حزب سيريزا ارادت قطع الطريق على وصول المرشحة لإيفي أتشتسوجلو، وزير العمل السابق الذي كان يُنظر إليها منذ فترة طويلة على أنه المرشح الأوفر حظا للفوز بزعامة

الحزب .وآخرين يريدون بث دماء جديدة في حزب غالبا ما يكون المسؤولون فيه من الناشطين البارزين في الحركات الطلابية. كذلك دعم المرشح نيكوس بابا ، كان هو العامل الرئيسي الذي قلب

الموازين لصالح كاسيلاكيس في الجولة الثانية.
فاز كاسيلاكيس بزعامة سيريزا متفوقا على أربعة مرشحين آخرين، ثلاثة منهم وزراء سابقون بارزون، بعيد حصوله استنادا إلى نتائج أولية على أكثر من 56 في المئة من الأصوات، إثر حملة

انتخابية مكثفة تركزت على وسائل التواصل الاجتماعي. وهو فوز شكل كبرى المفاجآت في التاريخ السياسي لليونان.

في حملته الانتخابية المكثفة التي تركزت على وسائل التواصل الاجتماعي للترشح لزعامة الحزب أشار اليوناني الأميركي إلى أنه سيطبق تغييراً جذرياً على حزب سيريزا، وهو التحالف التقدمي

الذي يضم الماركسيين، والشيوعيين الأوروبيين، وعلماء
البيئة، والديمقراطيين الاشتراكيين. وقد ذكر أنه إذا أراد الحزب أن يتذوق السلطة مرة أخرى، فعليه "فقط نسخ الصيغة الأمريكية في أسرع وقت ممكن" من خلال التحول إلى حزب ديمقراطي "
خيمة كبيرة" على النمط الأمريكي.
واضاف أنه يريد تعزيز الشفافية والحقوق الاجتماعية وإلغاء الامتيازات التي يتمتع بها المصرفيون والسياسيون في اليونان، وسوف يمنح اطفال المهاجرين الجنسية.

رجل الأعمال اليوناني الأمريكي، الذي أعلن ترشحه للمنصب حصل على 56.69% من الأصوات مقابل 43.31% لإيفي أتشتسوجلو، وزيرة العمل السابقة في حكومة تسيبراس. التي يُنظر إليها

منذ فترة طويلة على أنها المرشحة الأوفر حظا.
ووسط مشاهد مبتهجة خارج مقر حزب سيريزا في أثينا، قال الرجل البالغ من العمر 35 عاماً لمؤيديه: "اليوم انتصر النور والأمل جماعياً، الأمل في المستقبل... أنا لست ظاهرة. أنا صوت المجتمع

ولن أخذلكم. غدا يبدأ العمل الشاق."

هذاالفوز المثير يجعل من الرجل المغمور عن الساحة السياسية اليونانية "كاسيلاكيس" يجعله الآن أحد أقوى الأشخاص في اليونان، ومرشح بقوة لكي يكون رئيس وزراء البلاد.

انه غني، وسيم، مثلي الجنس بشكل علني، وشخصية جذابة،كلها أمور سهلت انتخابه كرئيس لا كبر حزب معارضة يوناني.
،السؤال المطروح هنا، هل هذه المميزات تكفي لقيادة حزب يساري يعتبر أكبر حزب معارضة يوناني..؟
وهل يستطيع المحافظة على وحدة الحزب وسط احتجاج وعدم رضا الصقور على ترشحه أصلا لزعامته..



#عبد_السلام_الزغيبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رحلة أيرلندية «6»
- من المسؤول عن نكبة درنة؟
- رحلة ايرلندية 5
- رحلة ايرلندية 4
- رحلة ايرلندية 3
- رحلة ايرلندية 2
- رحلة ايرلندية 1
- فوق غصنك يا لمونة
- -حركة المناشف- والشاطئ للجميع
- رفقا بشعب السودان الطيب
- الهروب من المدينة
- القبيلة تحكم الفضاء الخارجي
- كيف نهرب من تأثير الانترنت؟
- الموسيقى غذاء الروح
- الثورات وجدوى الكتابة
- حراس الفضيلة والاخ الاكبر
- وين السماء يارايس؟
- التمر ما يجيبنا مراسيل...
- الإنسان مواقف..
- في ذكرى رحيل أفضل ممثل كوميدي يوناني


المزيد.....




- غزة: الدفاع المدني يعلن العثور على أكثر من 200 جثة بمقبرة جم ...
- -نيويورك تايمز-: إسرائيل تراجعت عن خطط لشن هجوم أكبر على إير ...
- زاخاروفا: نشر الأسلحة النووية في بولندا سيجعلها ضمن أهداف ال ...
- في ذكرى ولادة هتلر.. توقيف أربعة مواطنين ألمان وضعوا وروداً ...
- العثور على 283 جثة في ثلاث مقابر جماعية في مسشتفى ناصر بقطاع ...
- قميص رياضي يثير الجدل بين المغرب والجزائر والكاف تدخل على ال ...
- بعد جنازة السعدني.. نائب مصري يتقدم بتعديل تشريعي لتنظيم تصو ...
- النائب العام الروسي يلتقي في موسكو نظيره الإماراتي
- بريطانيا.. اتهام مواطنين بـ-التجسس- لصالح الصين
- ليتوانيا تجري أكبر مناورة عسكرية خلال 10 سنوات بمشاركة 20 أل ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد السلام الزغيبي - الظاهرة اليونانية الجديدة ومستقبل حزب اليسار