أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اشرف عتريس - قصيدة العامية فى خطر














المزيد.....

قصيدة العامية فى خطر


اشرف عتريس

الحوار المتمدن-العدد: 7752 - 2023 / 10 / 2 - 10:38
المحور: كتابات ساخرة
    


نعم قصيدة العامية فى خطر شديد،،
تجتر من خزين مستهلك وزجل كتبه السابقون فى بدائية حسب زمنها ،،
نعم قصيدة العامية بعافية ومتهالكة ومنسوخة بفعل المزاحمين المزيفين الجهلة ،،
هؤلاء المكابرين من جيل تافه لايقرأ ولا يتعلم ولا يريد،،
هم يكرهون القراءة ويجادلون أن لا حاجة لهم بقصيدة الرواد ،،
يدعون ان المفردات تغيرت ،،
والأزمات زادت ولهم أحلام لا تتحقق،،
يكتبون بسطحية وكأنهم مختفون عن أجيال عانت الكثير ،،
هناك من كان يحمل قلبه وكفه وحلمه على رأسه وينزل إلى بحر المعرفة ،،
هل هم يدركون هذا ..!!
هل شواعرمهرجانات كزبرة وبيكا وشطة وشاكوش يجيدون الاملاء ،،
من ينسخون أغان للنجوم الكبار والهوة تأخد الجميع إلى القاع ،
يبحثون عن الإفيه فى القصيدة – تصور !!
بلا وعى لكيفية وصياغة المفارقة الدرامية ودلالتها فى النص ،
ارحموننا يا أسافل ، ماذا يفيد نص عامية عن مصر
ام الحضارة ومليون شاعر كتب هذا ؟
من يعشق ويحب ويهيم شوقاً يكتب أغنية هابطة تصلح لفيلم هندى
ويسمونها قصيدة عامية ويخلط الجمهور بجهل شديد بين شاعر ومتشاعر
ثم يصمت النقد ويومئ خرساً ولا ينطق بفعل الرشى والاستسهال وعدم المواكبة وتردد المتابعة ..
اللعنة كما قال سارتر ولنا أن ندعوعليهم فى صلاة الجمعة تحديداً
#ربنا_ياخدهم_كلهم



#اشرف_عتريس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ويجمع الله بين الشتيتين
- هلاوس عن السـينما
- الموسوعى شديد الحساسية
- رقرشة الجيل الجديد
- مسرح عتريس - وائل الخطيب
- اشكالية المصطلحات - علم الدراما تورج
- هيستريا عتريس
- ابو النجا يكتب عن عتريس
- المقهى - مرة اخرى
- عتريس ولد مفتون بالزهد
- المنسيون فى السينما المصرية
- تعلمنا خطأ
- التأقلم والنيرفانا وأشياء اخرى
- هى الحيرة
- نقد (محدش غيرى) د.ابوزيد بيومى
- المتنبى بعيدأ عن سيف الدولة والاخشيدى
- مرض الثانوية العامة
- أنــــــا والشعر
- اسلوب عتريس فى محدش غيرى
- محدش غير عتريس - دراسة نقدية - 1


المزيد.....




- قريبه يكشف.. كيف دخل صلاح السعدني عالم التمثيل؟
- بالأرقام.. 4 أفلام مصرية تنافس من حيث الإيرادات في موسم عيد ...
- الموسيقى الحزينة قد تفيد صحتك.. ألبوم تايلور سويفت الجديد مث ...
- أحمد عز ومحمد إمام.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وأفضل الأعم ...
- تيلور سويفت تفاجئ الجمهور بألبومها الجديد
- هتستمتع بمسلسلات و أفلام و برامج هتخليك تنبسط من أول ما تشوف ...
- وفاة الفنان المصري المعروف صلاح السعدني عن عمر ناهز 81 عاما ...
- تعدد الروايات حول ما حدث في أصفهان
- انطلاق الدورة الـ38 لمعرض تونس الدولي للكتاب
- صدور ديوان الغُرنوقُ الدَّنِف للشاعر الراحل عبداللطيف خطاب


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اشرف عتريس - قصيدة العامية فى خطر